خالد صلاح

قطر تواصل الاحتماء بطهران وتوقع بروتوكولا مع وكالة الأنباء الإيرانية

الجمعة، 28 يوليه 2017 02:50 م
قطر تواصل الاحتماء بطهران وتوقع بروتوكولا مع وكالة الأنباء الإيرانية تميم
كتب: محمد أبو النور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مواصلة من جانبها فى سيرورة تعميق أزمة قطر مع الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، تحاول إيران التعاون مع قطر فى المجال الإعلامى بعد المجالات الاقتصادية والعسكرية والسياسية، وذلك من خلال بروتوكول تعاون بين وكالتى الأبناء الإيرانية الرسمية "إرنا" والوكالة القطرية الرسمية للأنباء "قنا".

وتستهدف تلك الخطوة الإيرانية إبعاد قطر عن محيطها العربى، من خلال توثيق التعاون والعلاقات التى ترفض الدول العربية تشبيكها مع دولة تتهم بنشر الإرهاب والتطرف فى عدد من البلدان العربية على رأسها سوريا واليمن والعراق ولبنان.

ونشرت صحيفة الوفاق الإيرانية الرسمية أن محمد خدادی، مدیر وکالة الأنباء الإیرانیة (إرنا)، التقى یوسف إبراهیم المالكی مدیر وکالة الأنباء القطریة (قنا) فی الدوحة، حیث ناقشا سبل تعزیز التعاون بین الوکالتین.

ونقلت الصحيفة الطهرانية عن خدادی خلال اللقاء تأكيده على ضرورة زیادة التبادل الإعلامی المباشر للتعرف على الحقائق فی البلدین، وقال: إن التعاون بین الوکالتین سیمهد للفهم المتبادل وتعزیز العلاقات الثنائیة فی کافة المجالات.

واعتبر أن الإعلام الحدیث والتكنولوجیا المتطورة فی هذا المجال تمثلان فرصة نادرة للمزید من التقارب بین الحكومات والشعوب، وأکد دور الإعلام الرسمی فی إنتاج المعلومات الشفافة والدقیقة من مصادرها الموثوقة وبالتالی نقل الحقائق إلى أصحاب القرار لاتخاذ القرارات السلیمة.

کما اعتبر خدادی أن المهمة الأساسیة للإعلام هى التفاهم لتعزیز السلام والصداقة وتقلیص حجم التوتر بین الدول.

من جهته أشار یوسف إبراهیم المالكی، رئيس تحرير الوكالة القطرية، إلى سوابق التعاون بین الوکالتین، مؤکدا على ضرورة تبادل المعلومات الخبریة بصورة مباشرة، معتبرا أن التعاون بین الوکالتین سیؤثر إیجابا على تعزیز العلاقات الثنائیة.

وأعرب عن رغبته فی تجدید عقد التعاون الذی تم التوقیع علیه بین الوکالتین فی عام 2000م، کما تبادل الجانبان النشاطات الحالیة للوکالتین وناقشا سبل تعزیز التعاون بینهما فی مجال تبادل الصور والأفلام والمعلومات عبر شبکات التواصل الاجتماعی.

وکانت الوکالتان قد وقعتا عام 2000 مذکرة تفاهم، وزار محمد خدادی دولة قطر بدعوة رسمیة للمشارکة فی ملتقى (حریة البیان.. مواجهة التهدیدات).


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة