خالد صلاح

حتى لاننسى.. لحظة اغتيال الشهيد هشام بركات ومراحل القضية حتى الإعدام

السبت، 22 يوليه 2017 11:52 م
حتى لاننسى.. لحظة اغتيال الشهيد هشام بركات ومراحل القضية حتى الإعدام المستشار الراحل هشام بركات
كتب أحمد إسماعيل
إضافة تعليق

أسدلت دائرة الإرهاب المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم السبت، الستار على قضية اغتيال النائب العام المستشار الشهيد هشام بركات، بأن أصدرت حكمها بالإعدام شنقا لـ28 متهما، والسجن المؤبد لـ15 متهما، والمشدد 15 عاما لـ8 متهمين، و10 سنوات مشدد لـ15 متهما، وانقضاء الدعوى لمتهم بوفاته، وصدر الحكم بعضوية المستشارين فتحى الروينى وخالد حماد، وسكرتارية وممدوح عبد الرشيد.

 

حتى ننسى تفاصيل واحدة من كبرى قضايا الإرهاب التى شهدتها الفترة الماضية، والتى أسفرت عن اغتيال النائب العام عقب استهداف موكبه بسيارة مفخخة، نرصد مراحل القضية منذ البداية وحتى حكم الإعدام ضد الجناة.

 

لحظة الاغتيال

 

صباح يوم 13 رمضان، 29 يونيو 2015 استهدفت سيارة مفخخة موكب النائب العام السابق هشام بركات فى محيط منزله بمصر الجديدة، وأسفر الحادث الإرهابى عن استشهاده متأثرا بإصابته، وكشفت وزارة الداخلية فى وقت لاحق عن ضلوع 67 متهمًا فى 3 مارس 2016 معظهم من طلاب جامعة الأزهر فى الواقعة.

 

بعد 11 شهر تحقيقات إحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية

 

بعد 11 شهرًا من التحقيقات وفى 8 مايو 2016 أحال النائب العام المستشار نبيل صادق، 67 متهمًا فى اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، لمحكمة الجنايات، بعد أن كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا انتماء المجموعات المسلحة المنفذة للعملية لجماعة الإخوان الإرهابية بالتعاون مع حركة حماس الفلسطينية، الجناح العسكرى للجماعة.

 

إحالة القضية لدوائر الإرهاب

 

فى 17 مايو 2016 حددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 14 يونيو 2016، لتكون أولى جلسات محاكمة المتهمين فى قضية مقتل النائب العام السابق هشام بركات، المتهم فيها 67 شخصا من بينهم 51 متهما محبوسا والباقى هاربون، أمام دوائر الإرهاب.

 

رئيس المحكمة يستعرض مراحل القضية

 

استعرض المستشار حسن فريد رئيس محكمة جنايات القاهرة " دائرة الإرهاب "، تفاصيل القضية قائلا أن المحكمة فى 17 مايو 2016 تسلمت أوراق القضية من محكمة الاستئناف، وتداولت فى 36 جلسة، واستمعت المحكمة لكافة شهود الإثبات، واستمعت لشهود النفى وكان عددهم 30 شاهدا، كما أنها استجابت لجميع طلبات الدفاع، وأحضرت الأطباء الشرعيين، وجاءت جميع التقارير بعدم وجود أثار تعذيب على المتهمين.

 

تحقيقات نيابة أمن الدولة

 

كشفت التحقيقات فى القضية التى حملت رقم 314 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا، انتماء المتهمين إلى جماعة الإخوان الإرهابية وأنهم اتفقوا وتخابروا مع عناصر من حركة حماس، وكذلك قيادات الجماعة الهاربين بالخارج لإعداد والتخطيط لاستهداف بعض رموز الدولة المصرية سعيًا منهم لإحداث حالة من الفوضى وعدم الاستقرار فى البلاد بغية إسقاط الدولة، وأعدوا لذلك عدتهم بأن شكلوا لهذا الغرض مجموعات نوعية اختص بعضها بالإعداد الفكرى لهذه الأنشطة والبعض الآخر تلقى تدريبات قتالية فى معسكرات حركة حماس تنوعت بين إعداد وتجهيز المتفجرات ورصد للشخصيات الهامة وتأمين الاتصالات.

 

وأكدت التحقيقات أن المتهمين بدأوا فى الإعداد لارتكاب فعليهم فنقلوا لعناصر من المجموعات النوعية ما تلقوه من تدريبات فى معسكرات حماس وبعد توفير الدعم اللوجيستى وتصنيع العبوات الناسفة وتجهيزها بالدوائر الإلكترونية اللأزمة للتفجير عن بعد قاموا بزرعها بسيارة تركوها بمكان الحادث الذى شبق رصده وتعيينهم من مرور موكب المستشار بركات منه والذى ما إن مر به حتى باغته بتفجير العبوة الناسفة التى أودت بحياته وأصابت عدد من أفراد القوة المكلفة بحراسته وبعض المارة بالطريق فضلًا عن تخريب وإتلاف العديد من الممتلكات العامة والخاصة يوم 13 رمضان 29 يونيو 2015.

 

حجز القضية للحكم

 

قررت محكمة جنايات القاهرة، فى 13 مايو 2017 حجز القضية للنطق بالحكم فى محاكمة 67 متهمًا، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اغتيال المستشار هشام بركات، النائب العام السابق" 10يونيو، حيث قررت المحكمة فى 10 يونيو مد أجل الحكم فى القضية لـ 17 يونيو لاستمرار المداولة.

 

إحالة أوراق 30 متهمًا للمفتى

 

قررت محكمة اليوم السبت 17 يونيو 2017، إحالة 30 متهما القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اغتيال المستشار هشام بركات، النائب العام السابق" لمفتى الجمهورية، وتحديد جلسة ٢٢يوليو للحكم.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

زائر

هل تم اعدامهم بالفعل ام نفيهم الى جهة مجهولة ؟

نريد الحقيقة وتسليم الجثث لذويهم لدفنها بالصوت والصورة..,ونامل البت والحكم فى قضية مزبحة الهلايل والدبودية باسوان والتى راح ضحيتها اكثر من 28قتيل والتمثيل بجثثهم وحرقها ورميها فى صناديق الزبالة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة