خالد صلاح

عمرو جاد

من يحكم فى الدوحة؟

الإثنين، 26 يونيو 2017 07:55 ص

إضافة تعليق

قائمة المطالب المقدمة من دول المقاطعة لقطر واضحة ومتوقعة وبعضها معروف سلفًا، لأن السنوات الأربع الماضية لم تخل من التلميح ببعض هذه المطالب أو التصريح بها فى جلسات مغلقة أو عبر وفود الوساطة، الأخطر من المطالب هو المغزى من تسريب هذه المطالب على يد أطراف قطرية معروفة، والوزير الإماراتى أنور قرقاش يعتبرها «مراهقة معتادة» من نظام لم يبلغ الحلم، لكن الكويت تعتبرها إحراجًا وقحًا لجهودها فى الوساطة وتقليلًا لمساحة حركتها فى التفاوض، أما الأخطر على الإطلاق فى مغزى التسريب، أن هناك خلطًا وتشابكًا مزعجًا وصبيانيًا فى خريطة السلطة هناك فى الدوحة، فهل الجزيرة أقوى من نظام تميم لكى تسرب المطالب متخفيةً وراء رويترز، ثم تنبرى دفاعًا وسخريًة من مطلب غلق القناة وتهمش بقية المطالب؟، أم أن نظام تميم أضعف من أن يدرس هذه المطالب، ويتخذ قرارًا منفردًا بشأنها، وينتظر لكى يتفاوض داخليًا مع مراكز القوى والسلطة؟  عمومًا سننتظر لنعرف بالضبط من الذى يحكم الدوحة. 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة