خالد صلاح

النائب محمد سليم :من يزايد على وطنية النواب خائن ويجب محاكمته

الثلاثاء، 13 يونيو 2017 12:40 ص
النائب محمد سليم :من يزايد على وطنية النواب خائن ويجب محاكمته محمد سليم
أمين صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
أكد النائب الدكتور محمد سليم عضو مجلس النواب عن محافظة القليوبية والمنسق العام لأئتلاف دعم مصر بمحافظة القليوبية أن الذين يزايدون على وطنية النواب هم فى الأساس خونة لأن الخائن والمتملق يعتقد أن الجميع يحمل صفاته ، مضيفا أن نواب البرلمان هم صوت مصر الحر الذى يسعى  بوطنية خالصة لمصلحة الوطن دون أى مصالح أخرى سواء حزبية أو شخصية أو مجرد طموحات شخصية .
وقال النائب محمد سليم فى تصريحات صحفية أن الأصوات المعارضة التى تطاولت على الحكومة ومجلس النواب ماهى إلا أصوات خائبة وغير مسموعة لأنها تعمل من أجل مصالح شخصية وليس لمصلحة الوطن وتحمل غل للوطن من أجل أغراض شخصية لم تستطع الوصول إليها ، فحينما ندقق فى كل اسم هاجم الرئيس أو الحكومة أو نواب البرلمان سنجد أن خلفه حكايات وعلى رأس كل واحد فيهم "بطحات" كثيرة .
 
وأضاف سليم أن نواب البرلمان أن المجلس جائوا بإرادة شعبية ووطنية خالصة لأن الجميع من النواب يحمل قدرا عالى من الثقافة والوعى والوطنية الخالصة ولا يخشون فى الحق لومة لائم ، قائلا : من يطعن فى نزاهة المجلس ومن يهاجم البرلمان فهو شخص يدّعى الوطنية على غير الحقيقة من أجل الشو الإعلامى ،لأن الوطنية تتطلب التعاون مع المجلس من أجل النهوض بالوطن بدلاً من مهاجمته والنيل منه.
 
وأوضح النائب محمد سليم أن تطاول حمدين صباحى وخالد على وهشام جنينة على الرئيس والحكومة والنواب فاق كل الحدود وهذا لا يمت للمعارضة من قريب أو بعيد ولكنه تجاوز سياسى وأخلاق لا يجب السكوت عنه ،ويجب تقديمهم للمحاكمة العاجلة بتهمة تكدير السلم العام وإثارة الرأى العام بالكذب والتدليس وتهمة إهانة مؤسسات الدولة , كما أنهم يعلمون جيدا ماهية المرحلة الحالية وملابساتها ولكنهم يريدون إسقاط مؤسسات الدولة لصالح جماعات الشر والإرهاب .
 
وأشار سليم إلى أن نواب البرلمان لا يجب المزايدة عليهم ويجب الثقة فيهم لأن الجميع منهم يقف بقوة أمام كافة التحديات لعبور سفينة الوطن إلى بر الأمان .

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

baher

إذن انت تتهم أغلب المصريين بالخيانة

فوق

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة