خالد صلاح

عمرو جاد

خريف يقتل المواهب

الأحد، 07 مايو 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

لم تنجح قنوات الخليج أن تلغى إذاعة القرآن الكريم، بعكس ما حدث مع بقية منابر ماسبيرو، صحيح أنها خسرت كثيرًا من قوتها لأسباب كثيرة لكنها ما تزال فى المقدمة، أحيانًا بدافع التعود وأحيان أخرى، لأنها الأكثر وسطية ويسرًا فى تعليم المصريين دينهم، أما السبب الأهم فى صمودها يرجع للثروة الضخمة التى تمتلكها وتبثها من تسجيلات لأفضل المقرئين المصريين، لكن للأسف أغلبهم رحلوا وبقى صوتهم فريسة لخريطة البرامج المملة، فوقعنا فى دائرة التكرار ولسان حالنا يقول: «كان لدينا قراء عظماء»، ثم ماذا بعد؟.. لم نستطع أن نكتشف المزيد، وسيطر الجمود على إذاعة القرآن الكريم فلم تسعى للبحث عن آخرين، وربما يقول أحدهم أن المواهب لم تعد مثل الماضى، وهذا قول تنقصه الدقة لأن الأرياف والحوارى تمتلئ بعشرات الموهوبين ممن يحتاجون لقليل من الاهتمام وصقل الموهبة، وهو ما كانت تفعله الإذاعة فى السابق قبل أن يحل عليها خريف الروتين.

خريف يقتل المواهب
 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة