خالد صلاح

الشرطة الأندونيسية تلاحق زعيما دينيا متطرفا فى قضية مواد إباحية

الثلاثاء، 30 مايو 2017 04:00 م
الشرطة الأندونيسية تلاحق زعيما دينيا متطرفا فى قضية مواد إباحية الشرطة الإندونيسية - صورة أرشيفية
جاكرتا (أ ف ب)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت الشرطة الأندونيسية الثلاثاء عن اصدار مذكرة لاعتقال زعيم دينى شارك فى تنظيم تظاهرات ضد الحاكم السابق المسيحى لجاكرتا، لاتهامه فى قضية مواد اباحية، فى الوقت الذى تسعى فيه السلطات الأندونيسية لكبح المتطرفين.

واعتبرت الشرطة الاثنين ان رزق شهاب، زعيم "جبهة المدافعين الاسلاميين" المتطرفة والسيئة السمعة، مشتبه به فى قضية تزعم تبادله رسائل اباحية مع امرأة.ويتواجد شهاب، الذى يتم التحقيق معه ايضا من قبل الشرطة فى دعوى تشهير منفصلة، خارج اندونيسيا حاليا بعد سفره إلى السعودية لأداء العمرة وعدم عودته بالرغم من استدعاء الشرطة له مرارا للاستماع لأقواله.

ويقول المحللون ان هذا من المؤشرات الأخيرة لسعى حكومة الرئيس جوكو ويدودو لتضييق الخناق على المتطرفين فى أكبر بلد مسلم من حيث عدد السكان، مع بروز مخاوف من تنامى تأثيرهم.

ولعب شهاب دورا رئيسيا فى تنظيم سلسلة من التظاهرات العام الماضى ضد حاكم جاكرتا باسوكى تجاهاجا بورناما، وهو حليف لويدودو، بسبب مزاعم انه اهان القرآن خلال حملة اعادة انتخابه.

وأدى الجدل إلى خسارة بورناما الانتخابات ودخوله السجن هذا الشهر لمدة عامين بتهمة التجديف، ما أثار القلق حول تنامى الشعور باللاتسامح الدينى فى بلد يعتبر تقليديا قلعة للاسلام المعتدل.

وينظر إلى "جبهة المدافعين الاسلاميين" منذ زمن طويل كمؤسسة هامشية لا تعكس وجهة نظرها المتطرفة تلك التى لمعظم الأندونيسيين، وهى كانت معروفة بمداهماتها للملاهى الليلية خلال شهر رمضان، لكن التظاهرات ساهمت فى بروزها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة