خالد صلاح
}

عصام شلتوت

حكايات التجنيد.. وهروب البعيد.. مقدر ومكتوب

الأحد، 28 مايو 2017 07:00 م

إضافة تعليق
لا صوت يعلو فوق صوت لوائح الأندية، والاتحادات، واللجنة الأولمبية، خاصة فى ظل وجود «قانون الرياضة».. على مكتب السيد الرئيس، فالكل فى غاية الاستعداد، لبدء المهاتفات لنقل أخبار لوائح العباد، سواء الطيبون الشعبيون، وحكام الرياضة من أولاد الذوات!
لا يمكن تجاهل ما يحدث، حتى فى ظل النوايا الحسنة!
نعم.. أشرنا إلى أهمية من يقتحمون ما يسمى صعابا، لهذا.. فيجب أن يكون الزعل مرفوع، والاهتمام بالوطن هو الكتاب المفتوح.
لهذا.. فالرصد هو حق أصيل.. ما لم يعتبر أحدهم، أو حتى كلهم أننا نرصد فى مواجهتهم!
• يا حضرات.. عندما نشير إلى آمال فى عدم التصاق البشر بالكراسى والمناصب.. فالمؤكد أنها ليست ضد أحد!
لماذا.. لا يقدر أحدهم أن مصر الجديدة ورئيسها عبدالفتاح السيسى منهجهما، هو تجديد الدماء!
اللى مش مصدق.. يركز شوية!
نعم.. فالرئيس يرفض مدة فترة الرئاسة الواحدة!
ليس هذا.. وحسب، لكه أيضا يؤكد أن ما جاء بالدستور يجب أن يظل، حيث تكون فترتا رئاسة كافيتان، فإذا أراد الشعب استعادة رئيس بعد خروجه نجاحا بنسبة بعد فترتين.. فهو صاحب القرار!
• يا حضرات.. تحدثنا أيضا عن الخوف من وضع «لوائح» مطاطية.. لكل فصيل، فالمعروف أن جمعيات الأندية الهاوية، تدين دائما لأشخاص بطريقة أو بأخرى!
طيب ليه دفن الرؤوس فى الرمال.. يا رجال!
لو يتذكر المهندس فرج عامر، أننا أول من أشرنا إلى أن بند الـ8 سنوات إذا طبق عليه فهى خسارة لسموحة!
وقتها كان «كلام جميل.. وكلام معقول.. مقدرش يقول حاجة عنه»!
• يا حضرات.. أما الآن.. فهو يرى أنها ضده!
لا.. يا أفندم.. تداول السلطة يبقيك حكيما للشباب والرياضة فى أقل تقدير!
أما بند «التجنيد».. فهو وبدون زعل لا يجب إغفاله!
نعم.. مع دفع الغرامة.. يعد الوضع سليما وفيه استقامة.. ولكن!
من غادر بعيدا لأسباب على رأسها الرزق والوحدة، بما يعنى حاجة أسرته له بالمستندات يجوز، أما من خلع.. فليكمل مسيرة «الخلعون».. ويسيبه من الترشيح مثلاً!
• يا حضرات.. أيضا.. فيها إيه لو كان واضعو القانون استبعدوا كل من هو صاحب مصلحة!
يعنى أنت رئيس ناد وعضو برلمان.. برضه لا تضع قلمك ولا أفكارك فى الميزان.. فيها حاجة دى؟!
الكثير.. والكثير.. لكننا كما كان صبرنا طويلا.. لن نغادر وسنتابع التحليل بعيدا عن الشخصنة!
• يا حضرات.. هناك الكثير من الحكايات التى يجب أن تعلن، فلا وقت الآن لمن يريد أن يقول: «الشارع ملتهب.. وأن أي نقد يعنى الهدم.. اصبروا علينا»!
بالمناسبة ما أقصده هو حالة الإحساس بأن رصد هروب كوليبالى من الأهلى يعد ضربا فى الإدارة!
• يا حضرات.. ليه ضرب فى الإدارة!
طيب.. ما كانت الإدارة بالشطارة.. تخرج بيانا تؤكد أن تحقيقا سيجرى مع إدارة الكرة!
نعم.. لأن أى مواطن حتى لو فى أوروبا لا يحمل جوازه، معه فقط بطاقة إقامة.. الخروج والعودة بـختم النادى.. فيها حاجة دى؟!
ماشى.. ترى سنعرف السبب ليبطل العجب؟!

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة