خالد صلاح

عمرو جاد

حملات اغتيال السمعة

الثلاثاء، 23 مايو 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

جاء فى رواية «منافى الرب» لأشرف الخمايسى، «أن المشاكل الكبرى حلها يكمن فى الاستسلام»، لكن حتى الاستسلام لن يكون خيارًا متاحًا للذين أرادوا اختبار الديمقراطية فى هذا البلد فوجدوا أنفسهم فى أم المشاكل لمجرد أن بعضهم أعلن نيته الترشح فى انتخابات الرئاسة المقبلة، من السهل أن تفهم الهجوم المضاد من المنافسين أو سخرية العاطلين على «فيس بوك»، لكن الذى لا يمكن فهمه هو أسلوب هؤلاء الذين يحقرون أى شخص يفكر فى الترشح بإصرارهم على اغتيال سمعته السياسية فلا يصلح بعدها رئيسًا أو غفيرًا، ويعتبرون هذا الاغتيال نوعًا من الحب والدفاع والتأييد للرئيس عبد الفتاح السيسى، رغم أن الرجل لم يرد ذلك ولم يطلبه، ولا أظن أنه سيرحب بهذه الأساليب.

 

عمرو جاد

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة