أكرم القصاص

أزمة "برهامى" مع "داروين".. نائب رئيس الدعوة السلفية يطالب أستاذة جامعية بعدم تدريس "التطور" كنظرية إجبارية.. رئيس لجنة الفتوى الأسبق: غير محرم.. ووأزهرى: عليه إلزام نفسه فقط.. ودراسة الكفر لا تعنى اعتقاده

الإثنين، 15 مايو 2017 01:00 ص
أزمة "برهامى" مع "داروين".. نائب رئيس الدعوة السلفية يطالب أستاذة جامعية بعدم تدريس "التطور" كنظرية إجبارية.. رئيس لجنة الفتوى الأسبق: غير محرم.. ووأزهرى: عليه إلزام نفسه فقط.. ودراسة الكفر لا تعنى اعتقاده ياسر برهامي وتشارز داروين
كتب محمد إسماعيل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثارت الفتوى التى أصدرها الشيخ ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، حول دراسة نظرية تطور الإنسان للعالم "تشارلز داروين" وتنفيذ أبحاث فى الكليات حولها؛ جدلاً واسعًا.. ففى الوقت الذى نصح فيه "برهامى" بألا يقدم الشخص على هذا الأمر، وإذا أُجْبِرَ فعليه أن يخبر فقط حول النظرية، أكد أستاذة أزهر، أن الفتوى خاطئة، فيمكن للإنسان أن يدرس الفكر طالما لم يعتقد فيه، ولكن من أجل الحذر منه.

 

البداية عندما رد ياسر برهامى، فى فتوى له عبر الموقع الرسمى للدعوة السلفية، على سؤال كان نصه: "طُلْبَ منا فى الكلية بحث عن نظرية التطور، وصور لتطور الإنسان مِن مراحله مختلفة إلى الإنسان بما فى ذلك صور القردة، وهذا البحث لا بد لنا مِن تقديمه؛ لأن هذا عليه درجات فى الكلية، فهل هذا يجوز؟ مع أننا يمكن أن نتكلم فى ذلك مع الدكتورة، فما الحكم؟".

 

ورد "برهامى": "كلمها وانصحها بألا تجعله إجباريًّا، وإن أصرت فاعمل البحث على أنك تخبر عن هذه النظرية مجرد إخبار، وحاول أن تضع فى بحثك ما ينقضها".

 

فى المقابل رد الدكتور محمد عبد العاطى، عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر بالقليوبية، على ياسر برهامى قائلاً: "هناك فرق كبير بين دراسة الشىء والاعتقاد فيه، فالإنسان مكلف أن يدرس كل شىء، ليعرف كيف ينقده ويدحضه".

 

وأضاف عميد كلية الدراسات الإسلاممية، لـ"اليوم السابع" أن هذه النظرية حتى إن كان يراها "نظرية كفرية" فدراستها لازمة لمعرفة تفاصيلها، وكيفية نقدها بطريقة جيدة.

 

وتابع: "تَعَلُّم الكفر ليس من أجل الكفر، ولكن من أجل الحذر من الوقوع فيه، وهناك فارق بين الدراسة والاعتقاد القلبى، ونظرية داروين ما تزال فرض لم تثبت صحته حتى الآن، ويقال عليها نظرية تحاوزا (من الانحياز).. فحديث ياسر برهامى مردود عليه، وإذا كان هذا رأيه فعليه أن يلزم به نفسه فقط".

 

وفى السياق ذاته قال الدكتور عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى الأسبق، إن دراسة نظرية داروين وعمل بحث عليها، أو مطالبة الطلاب بعمل بحث عليها، ليس أمرًا محرمًا، معقبًا: "لأن الإسلام أمرنا بالتعلم من المهد إلى اللحد".

 

وأضاف: "البحث فى نظرية معينة لا يعنى أننا نعتقد بصحتها، ولكن العلم طالبنا أن نبحث فى كل شىء، ثم نقيم، فالعلم شىء مهم، واهتم به الإسلام، وبالتالى فليس من الخطأ إجراء بحث من جانب الطلاب على النظرية، ومناقتشها، حتى إن كانت بها أخطاء".

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

والله يااخي من يوم ما صوت برهامي اصبح عالي وامثاله والبلد خربت بمعني

اصبح الناس غير واثقه في نفسها تدخل دوره المياه بأي رجل اليمين ولا الشمال هل اصبح الناس متخلفين الي هذا الدرجه ان يجعلوا شخص يتسلط علي عقولهم والخلاصه هو لو كان ناجح في عمله كان لا يتكلم في غير مهنته ولكن الفشل له اصحابه وكل فاشل يبحث عن سبوبه فانا اشك انه يحمل شهاده طبيه لان اي طبيب لايوجد عنده وقت وينام ساعتين او ثلاثه في اليوم ويقول الحمدلله لقد نمت ولكنه لانه لايفهم اي شئ في اي شئ فلجأ للاسهل والاكثر ربحيه وبدون تعب ونقول يجب ان تسرعوا في وضع قانون الافتاء وانا من وجهه نظري ان لايتكلم في ا لافتاء الا المفتي فقط ولا تعطي تصاريح واستغرب ماهو عمل المفتي اذا كان كل من هب ودب ياخذ تصريح ويفتي اليس في هذا عك وتضارب مع الفتاوي نكرر يقتصر الفتوي علي المفتي فقط ويمنع اي شخص من الافتاء وكفايه لغبطه للناس انشر وشكرا

عدد الردود 0

بواسطة:

شعبان

كلامه صح...بس على نفسه....

كلام برهامى صح و على اساس علمى... شوف برهامى نفسه ماتطورش حتى فى القرن الواحد والعشرين.. ومش ممكن يطور حتى لو عاش مليون سنه وهو عارف نفسه طبعا.... بس ده عليه وعلى اللى بيسمعوا له.. فيه ناس كتير مطوره و عارفين دينهم ومش محتاجين فتاوى سعادته!

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed aly

neglect them

كل ما انتم تنشروا هده الفتاوي وهم يزدادوا. تجاهلوهم يموتوا بغيظهم. رجاء

عدد الردود 0

بواسطة:

العربي

برهامى شخصية محلية لبعض المؤمنين به فقط

هل عندما نلغى نظرية داروين في تعليم مصر هل سيلغى في تعليم وتاريخ العلوم من العالم كله ????? مثل ما كان في مصر عبده الشمس و الاصنام وهذا تاريخ ثابت والتاريخ اقوى من الأشخاص وارائهم الشخصية المتعصبة و بالتالى الضعيفة --

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو سلمى البحر .

يا شيخ برهامى أفتنا : ما الحكم الشرعى فى الكرة ( المرتدة ) ؟؟؟ !!!

.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة