خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كيف استقبلت السوشيال ميديا حملة "كفاية ختان بنات"؟.. ردود أفعال صادمة

الأحد، 14 مايو 2017 12:00 ص
كيف استقبلت السوشيال ميديا حملة "كفاية ختان بنات"؟.. ردود أفعال صادمة حملة ختان البنات
مى الشامى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ليست المرة الأولى التى تتناول فيها وسائل الإعلام خطورة ختان الإناث الذى يشوه الفتيات جسدياً ونفسياً، ولكن حملة "كفاية ختان بنات" التى تشارك فيها اليوم السابع بالتعاون مع المجلس القومى للسكان تعد واحدة من مئات الحملات التى تبنتها وسائل الإعلام منذ عشرات السنوات للحد من هذه الظاهرة التى تدمر الفتيات بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وعلى الرغم من القوانين التى خرجت لتجرم هذه الظاهرة، ومئات الأحاديث الدينية وحملات التوعية الاجتماعية إلا أن الأمر مازال قائماً، ومازالت نسبة ختان الإناث فى مصر مرتفعة بشكل مرعب.

أما أخطر ما فى الأمر هو ردود أفعال المجتمع بشكل عام والسيدات أنفسهن بشكل خاص على الحملة الأخيرة بعنوان "كفاية ختان بنات"، وهى التى يمكن رصدها من خلال مجموعة من التعليقات الصادمة على السوشيال ميديا، وهى التى تؤكد أن الحملة مازال امامها الكثير لتغييره على مستوى الثقافة أولاًَ.

فمن الصادم أن يتجاهل البعض كل ما يحذر منه الأطباء، وما يتحدث عنه علماء الدين والمستنيرين ممن حرموا ختان الإناث، ويعلقون التعليقات الجوفاء ذاتها، من نوعية أن الختان طهارة للإناث، أو يتهمون من يمتنعون عن ختان بناتهن بالتحريض على الفسق وفساد الفتيات أخلاقياً فى المستقبل.

أحد البنات الموافقات على الختان

أحد البنات الموافقات على الختان
 
فهذا التعليق وغيره والأغرب أنه صادر عن سيدات، أو الفئة الأكثر تضرراً من هذه الممارسات، وذلك دون الاستناد لأى شواهد طبية أو دينية، متجاهلات كل ما تم ذكره عن خطورة هذه العادة على مستقبل الفتيات وأجسادهن ونفسيتهن.
أحد التعليقات التى تحرض على الختان
أحد التعليقات التى تحرض على الختان
أحد التعليقات التى تقول أن الختان سنة
أحد التعليقات التى تقول أن الختان سنة

ولم تتوقف التعليقات عند الموافق و تأييد الختان ولكن الشعب المصرى الشهير بالسخرية دائماً، مارسوا سخريتهم من الحملة والمشاركين بها أو الموافقين على منع ختان الفتيات، فانهال البعض منهم على الحملة بكومنتات ساخرة وأخرى كومنتات مرعبة، ولكن كان هناك البعض ممن دافعوا عن الحملة، وسط الكثير من التعليقات التى تصف الختان "بحق الفتيات" وليس العكس.

أحد التعليقات السيئة
أحد التعليقات السيئة

وعن المنظور الشرعى حول ختان الإناث، تقول  دار الإفتاء المصرية فى تصريحات سابقة أن قضية ختان الإناث ليست قضية دينية تعبدية فى أصلها، ولكنها قضية ترجع إلى العادات والتقاليد والموروثات الشعبية، خاصة وأن الطب أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن الختان له الكثير من الأضرار على صحة ونفسية الفتيات مما يؤدى بنا للعمل بمبدأ "لا ضرر ولا ضرار".

 تعليق   يحرض على الختان

تعليق يحرض على الختان

وأكدت الدار أن الأحاديث التى تتحدث عن ختان الفتيات "ضعيفة" ولم يرد بها سند صحيح فى السنة النبوية، وأوضحت دار الإفتاء أن عادة الختان عرفتها بعض القبائل العربية نظرًا لظروف معينة قد تغيرت الآن، وقد تبين أضرارها الطبية والنفسية بإجماع الأطباء والعلماء، مشيرة إلى أن الدليل على أن الختان ليس أمرًا مفروضًا على المرأة أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يختن بناته رضي الله عنهن.

تعليق  على حملة الختان
تعليق على حملة الختان

وأشارت الدار إلى أنها تفاعلت مبكرًا مع البحوث العلمية الطبية الصادرة عن المؤسسات الطبية المعتمدة والمنظمات الصحية العالمية المحايدة، التي أثبتت الأضرار البالغة والنتائج السلبية لختان الإناث؛ فأصدرت عام 2006 بيانًا يؤكد أن الختان من قبيل العادات لا الشعائر، وأن المطلع على حقيقة الأمر لا يسعه إلا القول بالتحريم.

تعليق سادى
تعليق سادى

وحذَّرت دار الإفتاء من الانسياق وراء تلك الدعوات التى تصدر عن غير المتخصصين لا شرعيًّا ولا طبيًّا، والتى تدعو إلى الختان وتجعله فرضًا تعبديًّا، مؤكدة أن تحريم ختان الإناث فى هذا العصر هو القول الصواب الذي يتفق مع مقاصد الشرع ومصالح الخلق، وبالتالى فإن محاربة هذه العادة هو تطبيق أمين لمراد الله تعالى فى خلقه، وبالإضافة إلى أن ممارسة هذه العادة مخالفة للشريعة الإسلامية فهى مخالفة كذلك للقانون، والسعى فى القضاء عليها نوع من الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.

تعليق يربط بين الدين و الختان
تعليق يربط بين الدين و الختان

 

تعليق يساوى الختان الإناث و ختان الرجال
تعليق يساوى الختان الإناث و ختان الرجال

 

تعليق يشجع على الختان
تعليق يشجع على الختان

 

تعليق يقول الختان كرافة و عفة للمرأة
تعليق يقول الختان كرافة و عفة للمرأة

 

تعليق يقول أنه طهارة و عفة
تعليق يقول أنه طهارة و عفة

 

تعليق يكفر الحملة
تعليق يكفر الحملة

 

تعليقات  سيئة
تعليقات سيئة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 8

عدد الردود 0

بواسطة:

افهموا

تعليقات كلها جهل وتخلف

والمصيبة ان فيها تعليقات من نساء يا ناس حرام عليكم الطهارة فى الرجال مطلوبه لان الجزء المزال فيه ضرر على صحة الرجل اساسا اما البنت الى يفرق معها التربية اما هذا الفعل الشنيع يحرم البنت وزوجها مستقبلا من حياة مستقرة دافئة فاهمين دافئة يعنى ايه والا هيطلع يقول باردة ومش مبسوط معها والطب قال كلمته وكمان الحديث الخاص بالنساء ضعيف وان كان الامر يحتاج فهو احيانا فى حالات خاصة جدا بيكون الجزء ده زى الى طالع له صباع زيادة او جلدة مشوهة تتسبب فى ضرر وهنا الطب يتدخل للمصلحة غير كدا بجد ماينفعش ابدا

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد المصري

كتائب الارهابيه شغاله ضد اى شئ يالبلد

هو حد يمشى وراء السوشيا ميديا - اغلب حسابات السوشيا اللى ضد البلد بتدخل زى القطيع بناء علي التعليمات الصادرة لهم - التخلف الحقيقي اننا معتقدين ان الردود من ناس فعلا اسوياء بالبلد اغلب الحسابات علي السوشيا مديا في مصر وهميه لا تعبر عن اراء اشخاص اسوياء - والمصيبه الأكبر ان اعلامنا بيقود اخباره منها للأسف - ياريت نربط الحساب بالرقم القومى - او نقفلها خالص مثل الدول المحترمه - لأننا للأسف كل شئ بنستخدمه خطأ - وبيكون نقمه علينا من تخلفنا - يارب نفوق

عدد الردود 0

بواسطة:

m

حملة فاسدة ياعلمانيين

ياعلمانيين انتو عيزنها خرابه

عدد الردود 0

بواسطة:

جورج

بالعكس طبعاً

السوشيال ميديا مرآه صادقه للمجتمع لإنها فيها كل أطيافه ... ولا تخضع للفلتره والرقابه الحقيقه إن الشعب المصري تحول لشعب متطرف ومتدروش من زمان ....ولما كنا بنحذر كنا بنتهاجم وبنتشتم ونتسجن ونتقتل كمان !! أما بالنسبه لموضوع الختان ... فمعروف إن 99.99% من حوداث التحرش والإغتصاب بيكون الجاني فيها رجل ؟! فالأولي إننا نختن الرجل ولا نكتفي بإزالة الغرله لعدم وجود خلايا حسيه فيها بل كمان نشيل رأس القضيب لأنها مركز المتعه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

طالما البنات والاباء موافقين على الختان يبقى محدش يتجوز مصرية احسن

اتجوز اجنبية ومتتجوزش مصرية , الاجنبية مش حتسألك عن مؤهلك الدراسي ومستواك الاجتماعي ووظيفتك ودخلك الشهري وابوك بيشتغل ايه وامك بتشتغل ايه ده غير ان الاجنبية مش نكدية ومش حتطلب مهر ولا شبكة ولا فرح ولا قايمة ولا مؤخر ومفيش عقوبة على فسخ الخطوبة من اجنبية زي ما القانون الجديد بيقول , وفوق كل كده الاجنبية مش مختونة يعني حترتاح معاها في العلاقة الزوجية ده غير ان المصرية شايفاك مجرد فستان شيك تتعايق بيه وسط المجتمع والناس لكن الاجنبية شايفاك جوزها وحبيبها وابو عيالها وراجلها . وطالما المصريات مختونات يعني مش محتاجين جواز اصلا ولا محتاجين علاقة حميمة لكن عاوزين واحد يصرف عليهم ويتعايقوا بيه وبمستواه الاجتماعي يبقى خلي المصرية المختونة لابوها يصرف عليها بدل ما تتحول انت لبنك متنقل .

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عليان

الطب هو الفيصل

الدولة بدل ما تمنع الأطباء من إجراء عمليات الختان بالعكس المفروض تسمح بده وتقننه والأطباء يتدربوا علميا ونظريا على ده علشان من رابع المستحيلات يتوقف ختان الإناث الطب هيقول كلمته إذا كانت البنت تحتاج إلى الختان أو لا وللمعلومية جميع نساء مصر تقريبا مختنات ومعندهومش أي مشاكل جنسية وكل علماني يروح يسأل أمه اللي خلفته بقى بلاش قرف يا علمانيين

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو سعد

كل واحد على راحته

مش عارف شغلين نفسكم فى شئ لا يستحق خلوا الناس على راحتها اللى عايز يفعل واللى مش عايز براحته ولسه كمان موضوع الخطبه خلصت مشاكل مصر كلها ومش فاضل غير مشكلة الختان وتتهموا الناس بالجهل لعلمكم موضوع الختان دى فى الصعيد مش هنبطله حتى لو جبتم فى كل بيت مراقب راقبوا بس نساءكم وسيبوا الملك للمالك عليكم اللعنه كل من ينادى بعدم الختان

عدد الردود 0

بواسطة:

ام حبيبه

المؤيد موجود برضه

زي ما في رافضين للحمله في مؤيدين ليها ورافضين لختان البنات ...المجتمع مافيهوش رأي واحد..الرأيين موجودين وربنا يسهل واللي رافض يفكر او تفكر في بنته ويشوف الافضل لمصلحة البنت دلوأتي وبعدين.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة