خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بيان للجبهة الوسطية يعلن تضامنها مع سالم عبد الجليل

الخميس، 11 مايو 2017 09:50 م
بيان للجبهة الوسطية يعلن تضامنها مع سالم عبد الجليل سالم عبد الجليل
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استنكرت الجبهة الوسطية لمواجهة العنف والتطرف، ما يتعرض له الشيخ الدكتور سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف مما وصفته هجمة شرسة، على المستويين المدنى والرسمى، وإحالته للتحقيق من قبل وزارة الأوقاف بسبب تفسيره لآيات من القرآن الكريم.

 

وأكدت الجبهة الوسطية فى بيان مساء اليوم الخميس، تضامنها الكامل مع الشيخ سالم عبد الجليل، لما يتعرض له من حملة شرسة منها محاكمته بتهمة ازدراء الأديان على خلفية تفسيره لآيات قرآنية فى أحد البرامج الفضائية.

 

وأشارت الجبهة الوسطية التى ينتمى إليها باحثين وأعضاء مسيحيين، قد شاركوا فى فعاليات سابقة علنية للجبهة الوسطية، مضيفة أن دفاعها عن"عبد الجليل" وتضامنها معه يأتى إنصافا للحق، وتأكيدا منها على مبدأ المواطنة بين المسلمين والمسيحيين، التى لم يقترب الشيخ من لمسها أو خدشها وأكد فى بيانه بشكل وافٍ أن ما قاله يدخل ضمن آيات القرآن وتفسيرها.

 

وشددت الجبهة الوسطية، على أن من مبادئ المواطنة أن يكون الجميع حر فى عقيدته، دون التدخل فعليا فى عقيدة الآخر أو التأثير عليها بالأفعال أو الترهيب، كما أن محاكمة "عبد الجليل" بتهمة ازدراء الأديان تفتح الباب أمام مشعلى الفتنة الطائفية لمحاكمة علماء دين مسلمين ومسيحيين فى تفسيرهم للقرآن والكتاب المقدس لاسيما وأن الكتاب المقدس يتضمن آيات تحمل نفس المعنى الذى شرحه الشيخ الدكتور فى غير المسحيين.

 

وناشدت الجبهة الوسطية، التى أسسها صبرة القاسمى، الكف عن محاولات إشعال الفتنة الطائفية بين أبناء المجتمع المصرى الذى لا يهتم بمثل هذه القضايا التى يثيرها بعض من ينتمون للنخبة، كما وأنها تؤكد تضامنها القانونى مع الشيخ الدكتور، وتكليف أحد أعضاء لجنتها القانونية لحضور جلسة محاكمته التى تقرر لها 24 يونيو المقبل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

وسطية كمان

وسطية وضد العنف وتساند وتؤيد شخص يدعوا للفتنة والهدم واللة عيب المفروض يغيروها الجبهة المتطرفة لحماية المتطرفين والمحرضين

عدد الردود 0

بواسطة:

فريدة

حقيقي

والله العظيم الشيخ سالم وسطي طول عمره وهو من مدرسة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله ومن اول الناس اللي رحبت ببابا الفاتيكان ليه الهجوم الشرس دا كله اللي بيتابعه اكيد هيفهم كلامي الشيخ سالم والله العظيم انسان محترم وطيب وخلوق عيب كل اللي بيحصله دا عيب قوي

عدد الردود 0

بواسطة:

mango

القرآن تنزيل من الله لا ريب فيه

وَقَالَ اللَّهُ لَا تَتَّخِذُوا إِلَهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ (51) وَلَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَهُ الدِّينُ وَاصِبًا أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَتَّقُونَ (52)

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد منصور

الشيخ قام مشكورا بتفسير آيه من آيات القرأن الكريم

(قل هو الله أحد . . الله الصمد. . لم يلد ولم يولد . . ولم يكن له كفوا احد)

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

شيخنا الجليل

ربنا معاك يا شيخنا

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم صلاح هانى

اتقوا الله وقولوا قولا سديدا

الشيخ الدكتور سالم عبد الجليل من الاتقياء الانقياء من خيرة العلماء وما قاله من تفسير هو من قول الله سبحانه وليس من عند سالم عبد الخليل وارجعوا الى كل التفاسير وسوف لا تجدون الا ما قاله الشيخ الجليل راجعوا تفسير الوسيط لشيخ الازهر د. سيد طنطاوي تجدون نفس الكلام بالحرف الواحد.وراجعوا مقابلات الشيخ طنطاوي مع البابا شنودة وما كان بيبهما من علاقات متميزة. يا علماء الازهر الشريف اتقوا الله فى واحد من أفضلكم . ويا اصحاب الابواق الفارغة إخنسوا اخزاكم الله. ويا شيخ سالم قل إن ربى لطيف لما يشاء إنه هو العزيز الحكيم.

عدد الردود 0

بواسطة:

كماا

للعلم

عندما يقول عن المسيحية عقيدة فاسدة فالبطبع كل من يتبعها فاسد وبالطبع فهذا إفتاء للتخلص من الفسدة .فين الوسطية في هذا

عدد الردود 0

بواسطة:

m_mohamed

ولعوا فى البلدماهى ناقصاكوا

الجبهة الوسطية لمواجهة العنف والتطرف-تساند شخص يدعوا للفتنة والهدم

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالله المصري

كل مسلم يخاف الله يجب ان يقف مع الحق وكلام الله ولا يخاف من بشر

نعم انا مع الحق وكلام الله واضح وقلوبنا معك ياشيخ وما قلته هو تفسيرا -----ومن حكم بالكفر هو الله سبحانه وتعالى فلم كل هذا اتقوا الله فلما كل هذا التربض بالشيخ هل الإسلام الآن فى بلد الإسلام اصبح ضعيف ولا يجد من ينصرونه إلى كل الصادقين فى مصر لكم الله وهو كفاية ونعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

تنكرون قول الله

الله سبحانه وتعالى هو الذى قال "لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم " وقال " ان الدين عند الله الاسلام " وهذه هى العقيده اما حسن التعامل مع المسيحى فلا يتعارض مع ذلك والله اعلم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة