خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالفيديو..الرئيس السيسى لـ"عمرو أديب": الانتهاء من 180 ألف وحدة سكنية للمناطق الخطرة 30 يونيو 2018.. الصرف الصحى"سيصل لـ40% من قرى مصر.. ويؤكد: هدم البيوت وبنائها "عدة أدوار" لمواجهة التعدى على الأراضى الزراعية

الإثنين، 01 مايو 2017 11:50 م
بالفيديو..الرئيس السيسى لـ"عمرو أديب": الانتهاء من 180 ألف وحدة سكنية للمناطق الخطرة 30 يونيو 2018.. الصرف الصحى"سيصل لـ40% من قرى مصر.. ويؤكد: هدم البيوت وبنائها "عدة أدوار" لمواجهة التعدى على الأراضى الزراعية الرئيس السيسى
كتب أيمن رمضان - أحمد عبد الرحمن - عامر مصطفى - إبراهيم حسان - محسن البديوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 

- الرئيس: يمكن الانتهاء من تطوير القرى الأكثر احتياجا خلال عام

- جارى العمل فى خطة كبيرة وضعتها الدولة لتنمية الصعيد

- الرئيس: "يامصريين ما تسيبوش حد يبقى نايم مكسور الخاطر"

- السيسي: النمو السكانى أحد التحديات التى تواجه الدولة ولا تقل عن قضية الإرهاب

 
 
أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسى، بدور الإعلامى عمرو أديب فى تناول قضايا القرى الأكثر فقراً، وتابع:"أنا متابع البرنامج بتاعك وبشكرك على إلقاء الضوء على مشاكل القرى الأكثر فقراً".
 
وأضاف الرئيس السيسى، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، عبر فضائية "ON E"،:" لا يصح أن ننام وبيننا أسر تعيش فى منازل بدون سقف".
 
وأشار إلى أن الدولة تضع فى اعتبارها المناطق التى بها خطورة على السكان، لذلك هناك 180 ألف وحدة يتم إنشاؤهم لاستيعاب سكان هذه المناطق العشوائية التى يعيش فيها الناس بتجمعات كبيرة مثل الدويقة وخلافه.
 
وأوضح السيسى، أنه سيتم الانتهاء من الوحدات السكانية للمناطق الخطرة فى 30 يونيو 2018، مؤكدا: "مع تخصيص هذه الوحدات لسكان هذه المناطق نكون قضينا تماما على مشكلة هذه المناطق العشوائية".
 
وكشف الرئيس عن أن هناك جهدا كبيرا لحل مسألة المناطق العشوائية، والفقيرة والأكثر احتياجاً، قائلا: "أنا بقول لكل أهلنا فى الصعيد ومن خلال الجمعيات وصندوق تحيا مصر سننهى مشاكل الصعيد"، مشيراً إلى أن الصرف الصحى وقت توليه الرئاسة كان حجمه فى قرى مصر حوالى 12%، ووصل إلى 25 % اليوم، ويوم 30 يونيو 2018 سيصل إلى 40% لتغطية المحتاجين.
 
 
وأوضح "السيسى"، أن البنوك يقومون بتمويل المتاح لهم، فى الوقت الذى تواجه فيه أعباء ضخمة للغاية فى ظل الظروف التى نعيشها.
 
 
وشدد على أنه يتم الاستعانة بالجمعيات الخيرية كـ"الأورمان ومصر الخير" و"تحيا مصر"، للمساهمة فى برنامج لتطوير القرى الأكثر احتياجاً.
 
وقال الرئيس :"نستفيد من الجمعيات كالأورمان  ومصر الخير لأن لديها قدرة وأذرع للوصول للقرى وتشغيل أهالى القرى فى أعمال رفع الكفاءة ونعتمد عليها فى القيام  بذلك، وكلامى مع الأورمان تحديدا كان من أجل القيام ببرنامج للانتهاء من تطوير القرى الأكثر احتياجاً خلال هذا العام، دفعنا لهم مليون جنيه العام الماضى ووعدناهم بمليون أخرى إذا تطلب الأمر من صندوق "تحيا مصر".
 
وتابع"تحدثنا لمنح الناس المحتاجة فرصة لتنمية الدخل من خلال منحهم رؤوس الماشية العشار حتى تنجب ويعطى خيرا للمربى"، مضيفاً :"أتمنى أن يتم توزيع ذلك على الأسر لمساعدتهم كمشروع صغير يزود دخلهم، وأتمنى ألا يترتب على ذلك ارتفاع أسعار، يبقى عملنا البيت بشكل يليق من خلال التطوير ومدهم برؤوس الماشية التى تزيد دخلهم".
 
وشدد الرئيس السيسى، على ضرورة تحرك الدولة بالتوازى مع المجتمع بفاعلية فى هذا الإطار، مضيفاً :"ممكن بفضل الله خلال سنة ننتهى من تطوير القرى الأكثر احتياجاً، وعندى حلم أكبر من ذلك إننا نهدم البيوت ونبنيها من أول وجديد من دور واثنين للقضاء عل فكرة نمو البناء على الأراضى الزراعية كى يضم المنزل العائلة كلها، وسيتم دراسته ذلك الأمر ولو نجح سيحقق دخل للأسر ويقلل التهام البناء للأرضى الزراعية".
 
وفيما يخص تنمية الصعيد، أكد الرئيس أنه جارى العمل فى خطة كبيرة وضعتها الدولة، لافتاً إلى أنه سيتم افتتاح العديد من المشروعات خلال الفترة المقبلة، والغد أفضل.
 
وأضاف: "لازم كلنا كمصريين نتحرك نحط إيدينا فى إيد بعض وقلبنا على قلب بعض، ونتمنى الخير لبلدنا ونبقى عشمانين فى ربنا سبحانه وتعالى إنه لازم يكون الغد أفضل بكتير، وكل ما الناس تكون قلبها على قلب بعض وبتحب الخير للناس كلها وتسعى له، لازم تكون متأكد إن ربنا سبحانه وتعالى هيقبلها"، ودعا المواطنين إلى مساندة القاطنين بهذه المناطق، قائلا: "يا مصريين متسيبوش حد يبقى نايم مكسور الخاطر".
 
وقال الرئيس، إن مصر بحاجة لإلقاء الضوء على هذه الأمور وتناولها، مضيفاً:" علينا التحرك مع البنوك والقادرين مع رجال الأعمال خاصة أن المصريين داخلين على شهر رمضان الكريم" مستطرداً :" يامصريين ما تسيبوش حد يبقى نايم مكسور الخاطر".
 
 
وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى أن النمو السكانى أحد التحديات الكبيرة التى تواجه الدولة ولا تقل عن قضية الإرهاب، مشيرا إلى أن حالة الفقر الموجودة تدفع الناس إلى التشدد والتطرف، موضحا أن الدولة تدرس بتحفظ إعطاء حوافز للمواطنين الذين يلتزمون بعمليات تنظيم الأسرة والحفاظ على النمو السكاني أو فرض بعد العقوبات على غير الملتزمين.
 
وأوضح أن النمو العشوائى للقرى تحدى يواجه الدولة المصرية، مردفا: "احنا بنجرى لكن النمو العشوائى قد يكون أسرع".
 
وشدد الرئيس على أن التحدى الذى يواجه الدولة المصرى فى النمو العشوائى هو أن تسبقه، مضيفًا: "بعترف إن وعينا كمصريين محتاج يتطور، وساعات كتير جدا لما نيجي نفتتح المناطق اللى بتعالج العشوائيات الخطرة بلاقى الأسر عندهم أكتر من 3 أفراد أو أربعة، ويمكن 5، فبقول فى نفسى يعنى منتش قادر تصرف عليهم، وحد يجيب 4 أفراد ولا 5، ومش بالقانون والإجراءات الحادة نتخذها تجاه الموضوعات دى، وأنا شايف إن ده فى المرحلة دى صعب لكن نزود وعى الناس، ونشتغل فى وسائل تنظيم الأسرة ونتحرك فيها بشكل أكبر من كده".
 
وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن تناول القضايا المتعلقة بالمواطنين الذين يعيشون فى ظروف إنسانية صعبة عبر وسائل الإعلام  يلفت نظر الدولة ومؤسساتها ويدعو الجميع للتحرك، وتابع: "أنا لما جيت أثناء الترشح وقلت عاوز أعمل صندوق فيه 100 مليار جنيه على جنب، ناس كتير قالت إيه 100 مليار على جنب"، مشدداً على أنه كان على علم بكل ما تعانيه القرى الفقيرة وحجم الأموال الضخمة المطلوبة.
 
وأضاف :" لابد أن تعيش الأسر المصرية فى وضع آدمى، ويجب أن نهتم بأنفسنا ونكون إيجابيين جداً تجاه أهلنا  كون هذه المشاكل إنسانية واجتماعية يجب أن نتخلص منها وكنت أتمنى أن انتهى منها فى هذه المدة".
 

 

وشدد على أنه لا يصح أن نطلق لفظ منزل على مكان يعيش به مصرى بدون سقف، موضحاً أن حالة الفقر المدقع تدفع الناس إلى التشدد والتطرف ويجب علينا أن نعترف بهذا ونتكاتف جميعاً لتجاوز هذه الحالة التى يعيشها بعض أهلنا المصريين.  

 


 

وأضاف الرئيس السيسى، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، عبر فضائية "ON E"، :"بس الناس متفهمنيش غلط.. لو خدنا من كل موظف جنيه لصالح الموضوع ده  فأنت بتتكلم عن 7 مليون جنيه فى الشهر ..وهتقول أن الرقم ده بسيط لكن نحن نريد أن نتكاتف.. لا الجنيه هيفيد الراجل اللى خدته منه لكن مع تجميعه ورجال الأعمال والبنوك والدولة نقدر نحل المسألة ونتجاوز الشكل المؤلم اللى إحنا كلنا مقصرين فيه مع أهلنا فى مصر".

ووجه الرئيس الشكر للمصريين على صبرهم وتحملهم للواقع الذى تمر به البلاد فى المرحلة الراهنة، وتابع:" الواقع فى المجتمع المصرى والحالة التى يعانى منها المواطنين وصبرهم عليها أسجله بتقدير واحترام لكل المصريين".

 
كان الإعلامى عمرو أديب قد تناول وضع القرى الأكثر فقراً فى مصر والجهود التى تبذلها مجموعة حديد المصريين وصندوق "تحيا مصر" فى إعادة إعمار هذه القرى ورد الاعتبار للأسر المصرية التى عانت من فترة تهميش طويلة، واستقبل مداخلة هاتفية من الرئيس عبد الفتاح السيسي تخص نفس الموضوع.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد الشناوى

حج القرعة امل الغلابة أصبح ب 54.650 جنية بخلاف التذكرة والمصاريف الشخصية

أصبح أمل الغلابة فى الحج عن طريق قرعة وزارة الداخلية أصبح للاغنياء فقط يتم دفع 30000جنية ثلاثون الف جنيها دفعة أولى ثم ابلغنا بدفعة ثانية 24650 جنيها اربعة وعشرون الف وستمائة وخمسون جنيها وتكون الدفعة الثالثة ثمن تذكرة الطائرة التى لن تقل عن عشرة الاف جنية ليصبح المجموع فى حج الغلابة 64650 جنيها بخلاف مايتم أخذة من تحويلات بالريال مع الحاج فى حدود 1000 ريال بمبلغ 5000 جنية ليصبح أجمالى المستحق لحج فرد غلبان تابع للقرعة 70000 جنية سبعون الف جنية هذا هو المخصص للغلابة الذين تمنوا الحج عن طريق القرعة لتكون أرخص طريق للحج

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة