خالد صلاح
}

عصام شلتوت

مبروك.. قانون عودة الهواية.. والحكم الأبدى للأندية.. باى باى استثمار

الأحد، 30 أبريل 2017 06:02 م

إضافة تعليق
ما زلت مصرًا، على أن خروج قانون الرياضة للنور، ولو مشوهًا، أرحم بكثير من ترك الساحة خاوية!
لكن فى نفس ذات الوقت يا أفندم، أرجو ألا نظل فى حالة صمت، فى صمت.. غير مشغولين بغياب التحول نحو «صناعة» رياضية، تعين الاقتصاد المصرى جدًا، وبالأرقام!
أيضًا.. خروج القانون، سيكون دافعًا لمناشدة الهيئات القضائية، بل رئيس الدولة شخصيًا باعتبار، أنه الرجل الذى التزم بأن تصبح جملة: «تداول السلطة».. هى اللافتة المرفوعة على أسوار الأندية!
إذن.. دعونا ننتظر فى صمت هذا.. الجنين المشوه، حتى نوكل الأمر للطب القانونى الشرعى لمحاولة علاجه.. وأعدكم أن العلاج متاح!
• يا حضرات.. أسئلة عديدة دارت بخيالى، خاصة، بعد أن أيقنت أن الظلال، التى كانت تحجب رؤيتنا للقانون، كان لها أسبابها الوجيهة، ببساطة لأن «أصحاب القانون» والعاملين عليه أكدوا، بغير إخفاء.. أن «الهواية» يجب أن تعود!
• يا حضرات.. لماذا.. يترك لـ%10 من الجمعية العمومية تحديد لوائح!
يعنى إيه!
هل.. هذه اللوائح أن تظل مجموعة أو شلة تحكم الأندية والمال العام!
لماذا.. لم يطالب القانون بالاستثمار فى الأندية!
يعنى بصراحة.. ليه اللى واخدين الأندية بحجة نجاحهم، لم يقوموا بتكوين أندية من مالهم الخاص.. ها.. الخاص!
• يا حضرات.. يعنى إيه، عدم وجود ضمانة لأى مستثمر!
ضع أموالك، وفلوس عيالك، وقبلها حلم الوطن.. قيادة وشعبا.. بين يدى من يحضر بصرف شوية فلوس %10 ليوافقوا على بقائه سنين كتير.. كتير.. وطيب وأصحاب الفلوس.. أمرهم لله!
• يا حضرات.. لماذا لم يستمع الذين «حضروا» للقانون.. لكل المصريين الذين لديهم خبرات بالأندية!
هل.. رفض كامل أبوعلى، الذى كان أحد ملاك ناد سويسرى كبير أن يدلى برأيه!
هل استمعتم لأى أصحاب خبرة.. فى وضع قوانين الرياضة فى بلاد سبقتنا!
إنجلترا.. فرنسا.. ألمانيا.. أى حد.. ولا.. دى.. دول «وحشة»!
• يا حضرات.. كيف يمكن أن يحكم ناد بـ«أسرة صغيرة» = عزبة ببلاش كده!
صدقونى.. كل شلة ستضع لنفسها متاريس للبقاء طويلًا!
طيب.. يا معالى الوزير.. مين الشركة!
ماشى.. يا معالى الوزير.. بالنسبة لكارنيه العضوية.. هل هو صك بورصة.. مثلًا.. والعياذ بالله!
• يا حضرات.. اسألوا معى رجل الصناعة المهندس فرج عامر.. والوزير عبدالعزيز.. هل يجب أن تحقق الأندية مكاسب مادية كروية.. أكيد!
طيب.. يا أفندم باعتبار أننى كعضو جمعية صاحب جزء كبير من التمويل، هل سأصرف أرباحا!
بلاها أرباح.. تانى.. معالى الوزير.. باشمهندس فرج.. ماذا يفعل مستثمر حين يضع قرابة المليار جنيه فى صناعة كرة القدم، بينما منافسوه من غير.. ولا مليم.. معهم أندية غنية جماهيريًا، وكمان كل شىء بـ%10!
• يا حضرات.. سؤالى الأخير.. وحتى يظهر القانون.. أعتبره خطيرا!
السؤال.. حين تكون هناك انتخابات.. اللى يغيب غرامة.. صح!
طيب.. القانون ليه لم يضع غرامة على الغياب عن عمومية الميزانية!
لأ.. ده بيخليها ثقة!
حقيقة أول مرة تكون الثقة بـ%10.. ومش عارفين ليه مش بـ%50+1 حتى يا بشر!
• يا حضرات.. اعلونها صريحة.. وعيشوا.. بس كمان، خلوها صناعة.. واللى يفنجر، يفنجر من جيبه!

إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

وجع قلب

ح تاخد ايه من الكوره ..إذا كانت كلها عورة. . لا كأس ولا فوره

عدد الردود 0

بواسطة:

العندليب

كلام كلام

مساء الانوار يا عصوم وغلاوتك عندى لن تفلح حال الرياضة بكل هؤلاء المتسلقين والمنتفعين واصحاب الشاشات وهواة المنظرة والديكور و الرياضة احتراف وصناعة يعنى العمل باحترافيةبعيدا عن المصالح الشخصية الضيقة يعنى كل واحد من الرياضيين المشهورين بيشتغل ييجى 15 شغلانة وبيتكلم عن التطوع والهواية يا عم عصام انت راجل طيب و....دول عاملين زى عصابة على بابا والاربعين حرامى عاوزين رياضة حقيقية قائمة على الهواية وتغليب المصلحة العامة على الخاصة وعندها سنحقق المزيد من الميداليات الذهبية بالالمبياد وسنكرر كام كرم جابر ....المستقبل مشرق جدا رياضيا ان خلصت النوايا ..واخيرا ..يا عم بلاها كباب وكفتة استضيفينى عندك وانا راضى بطبق كشرى مصرى بالدقة وكباية شاى تقيل ..عشان عارف ميزانية البرنامج ..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة