خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مريضات السكرى اللاتى يعملن ليلاً معرضات بشكل أكبر للاكتئاب

الإثنين، 03 أبريل 2017 01:00 م
مريضات السكرى اللاتى يعملن ليلاً معرضات بشكل أكبر للاكتئاب صورة أرشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذرت دراسة طبية من أن مريضات السكرى اللاتى يعملن ليلاً قد يصبحن الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أكثر من مثيلتهن اللاتى ينمن مبكراً ويستيقظن مبكراً، بغض النظر عن نوعية نومهن.

 

ووفقا للباحثين فى جامعة "نيويورك" الأمريكية، فإن مرضى السكرى النوع الثانى، الذين يفضلن السهر لساعات طويلة ليلاً هن الأكثر عرضة للمعاناة من نوبات الاكتئاب، عن من يخلدن للنوم مبكراً.

 

واعتبر الدكتور سيريمون روتراكول رئيس الفريق البحث وأستاذ أمراض السكرى والغدد الصماء بكلية الطب بجامعة "نيويورك"، نتائج الدراسة نقطة مهمة على طريق العلاقة بين الاكتئاب ومرض السكرى النوع الثانى، وتابع "أظهرت الدراسات السابقة أن الاكتئاب غير المعالج مرتبط بنتائج المرضى الأكثر سوءًا، بما فى ذلك الرعاية الذاتية لمرضى السكرى، ومراقبة مستوى السكر فى الدم ومضاعفاته.

 

فى محاولة لمعرفة العلاقة بين "مرض السكرى، والنوم المتأخر، ونوبات الاكتئاب"، عكف الباحثون على دراسة مجموعة من المرضى من منطقتين جغرافيتين مختلفتين "شيكاغو وتايلاند"، وشملت المجموعة الأولى 194 مريضاً 70% من النساء، بالإضافة إلى 282 مريضاً، (67% من النساء)، وأجاب جميع المشاركين فى الدراسة على استبيانات تتعلق بأعراض الاكتئاب، ونوعية النوم والأوقات المفضلة للنشاط والنوم.

 

وفيما يتعلق بالمجموعتين أفاد من فضلن المساء بمعاناتهن من أعراض الاكتئاب، مقارنة بمن فضلن الصباح.

 

وشددت الدراسة على وجود علاقة بين التنظيم اليومى والأداء النفسى لدى المرضى الذين يعانون من مرضى السكرى النوع الثانى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة