أكرم القصاص

"العربية": قبائل سيناء تتوعد بملاحقة عناصر داعش والقضاء على الإرهاب

الجمعة، 28 أبريل 2017 10:27 ص
"العربية": قبائل سيناء تتوعد بملاحقة عناصر داعش والقضاء على الإرهاب الإرهابيون فى سيناء -أرشيفية
كتب - أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توعدت قبائل سيناء بملاحقة وقتل عناصر تنظيم داعش الإرهابى، حتى تطهير سيناء منهم.

ونشر أفراد من قبيلة الترابين مقطع فيديو، يكشف قيامهم بحرق قيادى بالتنظيم الإرهابى، متوعدين بحرق باقى زملائه وقتلهم، رداً على تهديد التنظيم للقبيلة قبل أيام، بحجة تعاونها مع الجيش والشرطة ضدهم.

وقال مصدر قبلى لموقع العربية نت، إن "القيادى الذى تم حرقه من أهم القيادات بالتنظيم، وتم رصده من خلال أبناء القبيلة ومطاردته حتى وقع فى أيديهم، وعلى الفور قاموا بحرقه انتقاما منهم لقيامهم فى السابق بحرق مواطن سيناوى يدعى النحال ونقيب شرطة واثنين آخرين من أبناء سيناء، وكان جزاؤه من جنس عمله، وهو قتله حرقا، ونشر الفيديو مثلما نشر فيديو حرق ضحاياه، وحتى يعرف زملاؤه من عناصر التنظيم أن الحرق سيكون جزاءهم".

وأصدرت قبيلة الترابين بيانا، مساء الخميس، نفت فيه ما تداولته بعض المواقع التابعة للمتطرفين والدواعش، والتى قالت إن هؤلاء قتلوا 40 شخصا من قبيلة الترابين. وشددت القبيلة على أن "هذا الكلام عار تماما من الصحة، وأهلنا فى سيناء يعرفون أنه محض كذب وافتراء، ونؤكد فى قبيلة الترابين أن حربنا مع الدواعش ستكون مثل ريح الشمالى، فرجال الترابين لا يهابون الميادين، مثل الصقور بعاليات الجبالى، وسيوفهم على رؤوس الدواعش صليلها عالٍ، ناحرة لرقابهم".

ودعا البيان جميع القبائل فى سيناء للتوحد معهم، معتبراً أنه حان الوقت للوقوف صفا واحدا أمام هذا التنظيم الذى لم يرحم شيخا ولا شابا، وعاث فى الأرض فسادا وتدميرا وترويعا للآمنين.

من جهته، قال إبراهيم  العرجانى، أحد شيوخ القبيلة، إن قبائل الترابين ومعها السواركة والمرميلا، اتفقت على تطهير كل ربوع سيناء من عناصر داعش بالتنسيق مع الجيش، وسيتم إقامة تحالف قبلى خلال الأيام المقبلة برئاسة الشيخ عبد المجيد المنيعى لملاحقة الإرهابيين والدواعش وتصفيتهم، وتطهير كل ربوع ومدن سيناء منهم.

وأضاف "هؤلاء الدواعش يتمركزون فى مناطق المهدية وشبانة والعذراء وجهاد أبو طبل والمسمى ومناطق قليلة فى العريش بينما تطهرت مدينة الشيخ زويد منهم تماماً، ولا يجرؤ أحد منهم على دخولها"، مؤكداً أن القبائل عزمت على التخلص من هؤلاء الذين يحرقون ويقتلون وينهبون باسم الدين.

كما أعد أفراد القبيلة كمائن فى مناطق مختلفة فى رفح لاصطياد عناصر التنظيم الإرهابى.






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 8

عدد الردود 0

بواسطة:

حازم توفيق

المؤمن القوي خيرا عند الله من المؤمن الضعيف

.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد علي

ربنا معاكم

رجال القبايل ، اسود المعارك ياويلكم ياكلاب النار يادواعش

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال

تصريحات دون افعال

لو كنتم فعلا جادين وغير متواءطين كان تم القضاء عليهم من زمان لكن انتم فرع من الإرهابيين وواضح أنكم انشققت عنهم لقرب انفصال امركم

عدد الردود 0

بواسطة:

Egyptian Dr

يجب تأهيل الجيش ............ للحروب الجديده !!!!!!!

إن الحروب الجديده ............ ستكون ضد الارهاب الداخلى !!!! وهذا يحتاج لتدريب وتاهيل ....... جديد ......... للقوات المسلحه !!!!!! ما لجأ اليه السيناويون .............. يدل على انهم لا يلقوا حمايه كافيه من الجيش والشرطه ............. رغم المجود الكبير الذى بيذل !!!!! ولكن النتائج غير مرضيه وغير متوقعه !!!!!! لابد للقانون أن يسود سيناء ...... وأن يترك أمور الارهابين والخارجين على القانون ......... للجيش والشرطه والقضاء !!!!! استمرار القصاص بين القبائل ............ سيحدث فوضى عارمه !!!!!! وقى الله مصر من شر الارهاب الداخلى !!!!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

صفـوت صــالح

////// عاشت قبائل سيناء وسلمت لمصر //////

هذا أهم خبر قرأته منذ سنوات ..... عاشت قبائل سيناء سالمة آمنة ، بعد أن اتخذت قرارا حاسما بالوقوف ضد التكفيريين ، ولكن لاداع للحرق لأى كان : فقط ـ عليكم بتسليمه للشرطة . هذا هو الأصوب !! لم يأمرنا الشرع بحرق الناس أبدا حتى لو ناصبونا العداء !!

عدد الردود 0

بواسطة:

ميشو

تحيا مصر

مش هننسي شادي المنيعي و اخيه من قبيلة المنايعة و أبو انس الأنصاري من قبيلة السواركة و أبو دعاء الأنصاري و أبو و أبو و أبو و أبو الخ الخ الخ .. كلهم من أبناء قبائل سيناء و أنتم عندما اضريتم منهم اصبحتم خصوم لهم .. إحنا فاهمين كده كويس

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

خطر

معني الكلام ان حمل السلاح مشروع الان بالنسبة للقبائل .الصح انكم تنقلوا من مصادر رسمية لان الموضوع دة اولة اتفاق واخرة خيبة

عدد الردود 0

بواسطة:

اسامه

للة الأمر من قبل ومن بعد

تكاتف اجهزه الدولة كفيل ان شاء اللة على دحر الإرهاب وعاشت مصر بلد الأمن والأمان إلى يوم الدين تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة