خالد صلاح

عمرو جاد

نذالة حتى الموت

الإثنين، 10 أبريل 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

فى شوارع المحروسة، لديك فرصة واحدة للحياة، وأمامك أكثر من طريقة للموت، المهم أن تختار الطريقة الأنسب، وفقًا لعدد من سيحملونك فى الجنازة، وأفضل طريقة هى التى يسميها المصريون بعفوية «ميتة ربنا»، حين يموت الواحد منا على سريره، وبعيدًا عن الجدل الدينى حول الوصف، إلا أنه يعكس الواقع بدقة، لأن رحمة الله أوسع من صدور البشر وطرقات القاهرة وضمائر سائقى الإسعاف الذين يتوقفون لشراء الساندويتشات فى الطريق إلى المستشفى، فإذا كنت من الذين تعرضوا لحادث أو تدهورت صحتهم بالقدر الذى يتطلب إنقاذًا عاجلًا، فاعلم أن وصول الإسعاف إليك بسرعة لا يعنى أنك نجوت، فأمامك رحلة شاقة وسط الزحام، فنحن شعب لا يؤمن بثقافة الحالات الطارئة ولا يبالى بإنقاذ الأرواح، قليلون هم الذين يفسحون الطريق أمام سيارات الإسعاف والمطافئ، وكثيرون جدًا من يتسابقون على السير خلفها.. هل رأيت نذالة أكثر من هذه؟

نذالة حتى الموت
نذالة حتى الموت

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشبراوي

عيش ندل تموت مستور

أتذكر هذه المقولة التي انتشرت بين المصريين في زمن فات . كانت من علامات حكم المخلوع

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة