الثلاثاء، 27 يونيو 2017 06:27 ص
خالد صلاح

نتانياهو: تهديدات إيران يفتح الباب للتطبيع بين إسرائيل والمنطقة العربية

الأربعاء، 08 مارس 2017 04:16 م
نتانياهو: تهديدات إيران يفتح الباب للتطبيع بين إسرائيل والمنطقة العربية رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو

كتب – محمود محيى

قال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، اليوم الأربعاء، إن التهديدات الإيرانية للمنطقة ستفتح الباب للتطبيع بين إسرائيل والمنطقة العربية فى المستقبل.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلى خلال كلمته فى مستهل استعراضه أمام لجنة الخارجية والأمن البرلمانية بالكنيست، إن إيران والمنظمات التى تدور فى فلكها تشكل أكبر تهديد على إسرائيل.

وأشار نتانياهو، وفقا للإذاعة العامة الإسرائيلية، إلى أن هذا التهديد المشترك لدول عديدة فى المنطقة العربية يخلق مصالح مشتركة بين إسرائيل وهذه الدول.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلى أنه اذا تصرفت إسرائيل بحكمة فيمكن اغتنام هذا التعاون للوصول إلى تطبيع العلاقات فى المنطقة وفتح آفاق جديدة ومفيدة لعملية سياسية مع الفلسطينيين.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

Zaka

سياسة

الاثنان مركة واحدة مركة ووووووو.اللهم اهلك الظالمين بالظالمين.

عدد الردود 0

بواسطة:

ميشو

الافاعي

انت يا نتانياهو و الإيرانيين لا عهد ولا كلمة حلفاء للشيطان القردوغان

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد الكلاب الضالة المرتزقة اعداء العالم العربي

لا تصدقون في الشو الاعلامي بتاع كلاب الخميني الكذابين و الكيان الصهيوني

معروف لكل ذى عقل ان عصابة الخميني الشيطانية حليف للكيان الصهيوني و اسيادهم الادرة الصهيوامريكية منذ تنصيب الشيطان الخميني علي السلطة بعد سرقة ثورة الشعب الايراني من قبل الامريكان مقابل اطلاق سراح الرهائن في السفارة الامريكية في 1979 ثم ارسال سلاح من الكيان الصهيوني الي ايران في الحرب علي صدام حسين عبر بعض الدول الاوروبية و فضح العصابة الصهيوامريكية و الخمينية عندم اسقط الاتحاد السوفيتي طائرة للكيان الصهيوني مليئة بالسلاح متوجهه الي عصابة الخميني و العلاقات التجارية لم تنقطع بين الكيان الصهيوني و ايران بحجة اليهود الايرانين اللي بيذهبون الي الكيان الصهيوني بستمرار للاسف الاغبياء و السفهاء و الغوغاء و الهمج من شيعة العالم العربي هم وقود لعصابة الشيطان الخميني وليس اكثر . اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عيسى موسى

...........

اتذكر عندما سمحت مصر لاسرائيل برفع حطام المدمرة ايلات وكان ذلك لبث روح التعاهد مع العدو الصهيوني فما كان من العدو الصهيونى الا ان قام بالهجوم على مدن القناة وتدميرها وقتل شعبها وهذا إثبات تاريخي ان الصهاينة ليس لهم عهد ولا ميثاق وبذلك نقول صدقت يا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وتحية لخير أجناد الأرض وتحية لقدوة المخلصين ومنقذ مصر من الصهيونية العالمية السيد الرئيس محمد عبد الفتاح السيسي ولا إله إلا الله محمد رسول الله

عدد الردود 0

بواسطة:

ابن شديد

اسمع يانتنياهو

لو تخيلت بان سلام اسراءيل بدون حل القضية الفلسطينية وإعطاءهم كل حقوقهم فلا سلام ولا أمن لاسراءيل اذن افعل شيء للزمن كي تدخل التاريخ فلا أمل للتطبيع معنا الا بعد تحقيق تلك الأهداف الحيوية وملحوظة أنسى فكرة اسراءيل من النيل للفرات لانها فكرة تعبانة نفسيا من رجل تعبان نفسيا اذن لك الاختيار اما الى عالم النسيان لدولة اسراءيل اما للوجود على الخريطة الكونية

عدد الردود 0

بواسطة:

التاريخ تاريخ وليس عمله مزوره

التاريخ والجغرافيا يقولان أن إيران دوله من دول المنطقه وليست دوله دخيله ومغتصبا لأراضى الغير

،،،،د،

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة