خالد صلاح

عمرو جاد

صحة طارق عامر

الخميس، 23 مارس 2017 06:01 م

إضافة تعليق

بعض السياسات الاقتصادية أيضا تحتاج لعملية جراحية دقيقة كالتى أجراها محافظ البنك المركزى، طارق عامر، فى ألمانيا، التعويم كان عملية إنقاذ وإسعاف عاجلة، والمريض يحتاج بعد الإنقاذ لمتابعة وقياسات للضغط، ومراقبة لتدفق الدم فى الشرايين، وسرعة نبضات القلب، والأهم من ذلك أن يكون الطبيب صريحًا، فلا يرفع طموحات المريض فى الشفاء أسرع من المتوقع، وقد طلب الأطباء من عامر راحة بعد الإفاقة من التخدير لمدة قد تطول، وفقا لبعض الخبثاء ومدعى العلم ببواطن الأمور، حتى يستعيد عافيته، وما حدث للجنيه من تراجع أمام الدولار، خلال الأيام الماضية، كان انتكاسة متوقعة، ورغم ذلك بدا الجميع متفاجئين منها، لمجرد أن طبيبا ضعيف الخبرة بالغ فى تخديرهم وأوهمهم بأن الهجمات المرتدة تحدث فقط فى كرة القدم، نتمنى لطارق عامر والاقتصاد المصرى سرعة الشفاء ودوام الصحة.

عمرو جاد
عمرو جاد

 


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الجنيه

إذا كانت هناك عمليه لطباعة الورق لسحب الدولار فإن التضخم سوف يستمر وتسؤ الأحوال أكثر فاكثر حتي تنعدم قيمة الجنيه تماما .. لابد من رفع قيمة الجنيه وتدعيمه

عدد الردود 0

بواسطة:

صفوت الكاشف

/////////////// يجب ترشيد عملية التعويم للجنيه ///////////////

أعتقد أنه يجب ترشيد تعويم الجنيه ـ بتوفير الدولار (بسعر مناسب) وذلك لما تشتريه الهيئة العامة السلع الغذائية من الخارج (وهى هيئة رسمية ليست خاصة) .. مافى هزار فيما يخص التغذية للناس .. وإلا سندفع _ فى المستقبل القريب _ ثمنا غاليا من صحة عامة الشعب نتيجة لسوء التغذية الذى قد يتحقق فعلا _ وكمان فعلا) وبسبب عدم قدرة الناس العاديون على شراء مايلزمهم من أغذية بشكل كاف .. ملحوظة : كلمة صادقة تماما .. ولاتعبر عن أى مصلحة خاصة نهائيا !!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة