خالد صلاح

السودان يعيد منصب "رئيس الوزراء" بعد إلغائه منذ 28 عاماً.. ابن مدرسة "الصاعقة المصرية" يرأس أول حكومة بصلاحيات دستورية.. بكرى حسن صالح يؤدى اليمين الدستورية اليوم أمام البشير ويبدأ فى تشكيل الحكومة

الخميس، 02 مارس 2017 03:00 ص
السودان يعيد منصب "رئيس الوزراء" بعد إلغائه منذ 28 عاماً.. ابن مدرسة "الصاعقة المصرية" يرأس أول حكومة بصلاحيات دستورية.. بكرى حسن صالح يؤدى اليمين الدستورية اليوم أمام البشير ويبدأ فى تشكيل الحكومة بكرى حسن صالح رئيس وزراء السودان
كتب – محمود محيى
إضافة تعليق

لأول مرة منذ 28 عاما يعيد السودان منصب رئيس الوزراء، حيث تم تعيين الفريق أول بكرى حسن صالح، والذى سيشغل أيضا منصب نائبا أول لرئيس الجمهورية وهو المنصب الذى يشغله حاليا.

ويأتى هذا التعيين وفقا لبيان صادر عن السفارة السودانية لدى القاهرة "حصل اليوم السابع على نسخة منه، كأول ترشيح فى الحكومة الجديدة والتى ستشكل بناء على مخرجات  الحوار الوطنى.

خلال أدائه اليمين فى احدى مناصبه السابقة
خلال أدائه اليمين فى احدى مناصبه السابقة

 

وهذه هى المرة الأولى التى يُستحدث فيها منصب رئيس الوزراء منذ الثلاثين من يونيو عام 1989، وهو العام الذى تولى فيه الرئيس عمر حسن البشير السلطة بعد انقلاب عسكرى أطاح بحكومة الأحزاب.

وبهذا القرار، فقد حسم اجتماع المكتب القيادى لحزب المؤتمر الوطنى أمر اختيار رئيس الوزراء فى الحكومة المقبلة وسمى الاجتماع الذى ترأسه الرئيس عمر البشير، الفريق أول ركن بكرى حسن صالح.

رئيس وزراء السودان الجديد
رئيس وزراء السودان الجديد

 

نبذة عن حياته

ولد بكرى حسن صالح عام 1949 وهو من مواليد قرية "حفير مشو" شمال دنقلا بشمال السودان، وشارك فى الإعداد والتخطيط لثورة 30 يونيو 1989 التى أطاحت بحكومة الأحزاب التى تزعمها حينها الامام الصادق المهدى ولعب دوراً محورياً فى نجاح ثورة الإنقاذ الوطنى.

كان صالح عضوا بمجلس قيادة الثورة عام 1989، وتولى عددا من الحقائب الوزارية والسيادية، حيث عمل مديراً لجهاز الأمن والمخابرات الوطنى، ومستشارا للرئيس للشئون الأمنية وتولى حقيبة وزارة الداخلية، وزارة والدفاع، ووزارة رئاسة الجمهورية، ثم نائبا أول للرئيس السودانى فى 8 ديسمبر 2013.

 

وكان قد تأثر الفريق أول ركن بكرى حسن صالح بالرئيس الليبى الراحل "معمر القذافى" وذلك عندما كان فى المرحلة الثانوية، وقد انتقل إلى الكلية الحربية بعد إتمام دراسته الثانوية، وتخرج برتبة ملازم وعمل فى عدة مواقع فى مختلف ولايات السودان خاصة فى حرب الجنوب التى اشتعلت منذ عام 1980، وشارك فى الإعداد والتخطيط لثورة 30 يونيو 1989، ولعب دوراً محورياً فى نجاح ثورة الإنقاذ الوطنى.

رئيس الوزراء السودانى بكرى حسن صالح
رئيس الوزراء السودانى بكرى حسن صالح

 

تعليمه العسكرى

حصل صالح على كل الدورات الحتمية العسكرية من مصر، حيث تعلم بمدرسة المظلات المصرية، كما حصل على دورة قادة كتائب صاعقة من مدرسة الصاعقة بالكلية الحربية المصرية، كما كما حصل على دورات قوات خاصة من جمهورية العراق ودورة إمداد جوى من المملكة العربية السعودية ودرس بكلية القادة والأركان السودانية وحصل منها على ماجستير العلوم العسكرية.

بكرى حسن
بكرى حسن

 

كواليس تعينه رئيسا للوزراء

وقبل أن يتم ترشيحه رئيساً للوزراء أمس الأربعاء، عن الحزب الحاكم فى الحكومة التى ينتظر تشكيلها قريبا دعت اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطنى الأجهزة الإعلامية المحلية والدولية لحضور المؤتمر الصحفى المهم اليوم لخميس بالقاعة الكبرى بالقصر الجمهورى الساعة 2 بعد الظهر.

ووافق البرلمان السودانى فى 28 يناير 2016، على تعديل دستورى يستحدث منصب رئيس للوزراء يعينه الرئيس السودانى، ونص التعديل الذى حصل على موافقة 387 نائبا من أصل 450، على أن رئيس الوزراء "سيكون مسئولا عن السلطة التنفيذية فى البلاد ومسئولا أمام رئيس الجمهورية".

ولم يمنح التعديل رئيس الوزراء حق تعيين حكومته، وأبقاه بيد الرئيس، حيث نص على أن يشكل رئيس الجمهورية حكومة وفاق وطنى تتولى السلطة التنفيذية القومية حتى إجراء الانتخابات وتشكيل الحكومة الجديدة فى عام 2020.

بكرى حسن صالح
بكرى حسن صالح

 

تعديل الدستور

وكان قد وجد حزب "المؤتمر الوطنى" الحاكم فى السودان نفسه أمام خيار القبول بتعديل الدستور، واستحداث منصب رئيس لمجلس الوزراء فى أول تعديل جوهرى، ورئيس للنظام الرئاسى الذى تم إقراره فى أول مؤتمر للحوار السياسى فى تسعينيات القرن الماضى.

 

وجاء قبول "المؤتمر الوطنى" بهذا التعديل الكبير فى نظام الحكم وفاءاً لعهد قطعه الحزب على نفسه ووعداً التزم به رئيس الجمهورية عقب إعلان بدء الحوار الوطنى،  ومما يحسب لصالح "المؤتمر الوطني" أنه لم يستخدم حق "الفيتو" داخل لجان الحوار لإرغام القوى السياسية على التنازل عن بعض مواقفها واحترم رغبات الحزب، حيث مضت بعض التوصيات التى وقف ممثلو المؤتمر الوطنى مناهضين لها بشدة داخل اللجان ولكن انتصرت رؤية الأغلبية، وأذعن المؤتمر الوطنى لتلك الرغبات التى تصادم وتناقض قناعاته ومواقفه المعلنة خاصة فى مسألتى استحداث منصب رئيس مجلس الوزراء والفترة الانتقالية التى تختلف مسمياتها من حكومة قاعدة عريضة إلى حكومة وفاق وطنى.

النائب الأول لرئيس السودان
النائب الأول لرئيس السودان

وأوصى الحوار الوطنى، الذى أنهى أعماله فى أكتوبر عام 2016 الماضى باستحداث منصب رئيس الوزراء، وأجاز البرلمان فى ديسمبر تعديلات دستورية من ضمنها هذا المنصب.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة