خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الداخلية تستعد لكتابة محاضر الشرطة بـ"الكمبيوتر".. مساعد الوزير السابق: إعداد نماذج متنوعة بكافة الجرائم والشكاوى لملء الإجابات فقط.. ويؤكد: تسهم فى تحقيق العدالة الناجزة وتضمن عدم التلاعب بالمعلومات

الخميس، 09 فبراير 2017 12:59 م
الداخلية تستعد لكتابة محاضر الشرطة بـ"الكمبيوتر".. مساعد الوزير السابق: إعداد نماذج متنوعة بكافة الجرائم والشكاوى لملء الإجابات فقط.. ويؤكد: تسهم فى تحقيق العدالة الناجزة وتضمن عدم التلاعب بالمعلومات الداخلية تستعد لكتابة محاضر الشرطة بـ"الكمبيوتر".
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لجأت لجنة الانضباط الأمنى المشكلة من قبل اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، إلى الربط الإلكترونى بين الشرطة والنيابة العامة لعرض المحاضر، وهو ما يتطلب كتابة "المحاضر" بالكمبيوتر بدلاً من خط اليد، الذى يحتوى فى بعض الأحيان على أخطاء تعطل من سير القضة لاحقاً، كما أن هناك شكاوى من وجود بعض الجمل غير المفهومة فى المحاضر.

 

وجاءت هذه الخطوة الهامة من وزارة الداخلية، فى إطار استخدام التكنولوجيا الحديثة وتطويعها لخدمة العمل الأمنى وإنجاز مصالح المواطنين، خاصة أن معظم الدول العربية باتت تستخدم هذه التكنولوجيا، فلا يتم عمل أى شئ بدون استخدام الكمبيوتر، والذى بات استخدامه الآن ضرورة ملحة لسرعة إنجاز سير التحقيقات والمعاينات،  وعندما تتم إحالة القضية إلى المحكمة المختصة لا تجد هذه المحكمة أية عملية قصور أمامها فى الأدلة،  ما يجعلها تكون سريعة فى إنجاز العدالة وتحقيقها.

 

ومن المقرر أن تبدأ وزارة الداخلية فى تدريب رجال الشرطة، خلال الفترة المقبلة، على كيفية كتابة المحاضر على الكمبيوتر، من خلال عدة ورش عمل تستهدف تدريب الضباط والأفراد على كيفية الكتابة على الحواسب الآلية بطريقة سريعة، ووضع الإجابات على الأسئلة الموجودة بالمحاضر، ثم عرضها على الشاكى أو المتهم قبل التوقيع عليها، لقراءتها فى إطار احترام قيم حقوق الإنسان.

 

كما سيتم التجهيز لعدة نماذج لمحاضر متنوعة مثل "القتل، السرقات، المشاجرات.." وغيرها من الجرائم المتعددة، حيث تحتوى هذه النماذج على كافة الأسئلة التى توجه للمتهم أو الشاكى، حيث يتم وضع الإجابات فقط أسفل الأسئلة، ثم طباعتها والتوقيع عليها، وإرسالها عقب ذلك لجهات التحقيق المختصة إلكترونيا.

 

وتسهم هذه الخطوة الجديدة، فى ضمان عدم التلاعب فى الجمل المكتوبة بخط اليد بالمحاضر، ولا تجعلها عرضه للتلف، حيث يتم حفظها على أجهزة الحاسب الألى، والرجوع إليها بطرق سهلة عن طريق البحث.

 

وقال اللواء صلاح الدين فؤاد مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان السابق، إن وزارة الداخلية تعمل على الربط الإلكترونى بين الشرطة والنيابة العامة لعرض المحاضر ووضع نموذج موحد لها، حيث سيتم لاحقا كتابة المحاضر على الكمبيوتر من خلال نموذج واحد لحوادث "السرقة، والقتل، والاغتصاب.."، حيث توجد أسئلة ثابتة يتم وضع الإجابات فقط لها من خلال سؤال الشاكى أو المتهم، وترسل للنيابة التى ترد فى الحال، وتصدر القرارات لسرعة إنجاز المهام.

 

وأضاف مساعد وزير الداخلية لـ"اليوم السابع"، أن هذا الأمر يساهم فى عدم وجود أخطاء بالمحاضر، فضلاً عن إنجاز الوقت، فيتحرك المحضر إلكترونيا للنيابة بدلاً من أن يتحرك المتهم، وينتظر رجال الشرطة قرار النيابة إذا رغبت فى إحضار المتهم يتم إرساله إليها.

 

وعلى جانب آخر، أقام على أيوب المحامى، دعوى حملت رقم 85500 لسنة 70 ق، يطالب فيها بإلزام المسئولين بكتابة محاضر أقسام الشرطة والجلسات وتحقيقات النيابة العامة على الحاسب الآلى.

 

وأوضحت الدعوى، أن محاضر التحقيق لا زالت تتم على صفحات ورقية قابلة للتلف، والضياع، والتعديل، والتبديل، وعدم استثمارها لتكون مرجعية يسهل الرجوع إليها فى أى وقت لمتابعة أى قضايا مشابهة ارتكبت فى أماكن أو أوقات أخرى، وذلك لعدم استخدام واستثمار التقنية الإلكترونية فى تدوين محاضر التحقيق، وبالتالى فإنّ وجود هذا التفاوت والنقص فى المعلومة والآلية قد يعطى فرصة لمرتكبى المخالفات والجرائم للتملص من العقوبة،  وضياع حقوق أصحاب الدعاوى.

 

وجاءت هذه التحركات فى ظل افتقار بعض أمناء الشرطة بالأقسام إلى حسن الخط،  والإحاطة باللغة وبعض العبارات وما تؤدى إليه،  ومن هنا قد تكون القضية لم تأخذ حقها، مما يصعب كثيراً من عمل هيئة التحقيق، لأنه ليس من مهام الهيئة الوقوف على مواقع الأحداث والجرائم بعد انتهائها أو ارتكابها، إلاّ إذا كان من شأن ذلك إضافة أمر هام إلى الدعوى، من حيث تركيز الإدانة من عدمها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

aadel

ياريت كان من زمان

من غير المعقول أن تسبقنا الدول العربية والخليجية في عمل المحاضر ومش نقول أوروبا وكنت شاهد بعيني من التسعينات المهم خطوة جميلة وياريت تععم علي جميع أٌٍقسام الشرطة والمركز وكل ربوع مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

من حق المواطن كمان بأنةىيتسلم نسخة مختومة من المحضر الذى يحررة المواطن بدل الرقم الأهبل

الرقم الذى بيحصل علية المواطن بعد تحرير محضر شرطة هوةالسبب الأساسى لتزوير المحاضر فيما بعد انما عندما يحصل المواطن على نسخة مختومة من القسم من الصعب بعدها ان التزوير فى المحضر الذى بالقسم لأن المواطن يوجد معة نسخة أصلية هنا سوف يذهب الظلم الى الجحيم و الحقيقة سوف تكون امام الجميع

عدد الردود 0

بواسطة:

هدي عبدالرحمن

حاجة جميلة خالص

و اكيد الاجابات كمان حتكون مجهزة الكترونيا ...هههههه

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

كدة الامناء حيزعلوا

كتابه المحاضر ليس اي حد يكتبها فهناك محترفين في كتابه المجاضر حتي لو كنت انتي المخطئ فبهذه الطريقه سوف يقفل باب الرزق لناس كتير هذا والله اعلي واعلم

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى

المرور فين

ربنا يسهل ويكون المرور والرخص وخلافة الخطوة الجاية .. بدل الجحيم اللى تحت الماء اللى بنشوفة فى ادارات المرور .. الملف لسة ما جاش من القاهرة بقالة اكتر من سنة لاستخراج الرخصة .. وكل ثلاثة اشهر ( تصريح مؤقت بفلوس ) .. ياريت يخلص كل شئ من المنزل .

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد الله

سمعت بأذنى

سمعت بأذنى احد امناء الشرطة بأحد الاقسام بعد تحرير محضر سرقة لعامل بأحد محلات الملابس كمية من بضاعة المحل الذى يعمل به ان قال امين الشرطة لزميلة بوظت المحضر قال الامين كاتب المحضر بوظته. وكان ذلك بسبب عدم قيام اصحاب المحل المسروق بترضية امين الشرطة بمبلغ من المال

عدد الردود 0

بواسطة:

علاءالدين

كتابة المحاضرب الكمبيوتر

بالعكس امناء الشرطة يسعدون بهذا التطور وانا واحد منهم وانا فى رائى الشحصى ان الوزارة لازم تعمم الموضوع ده بسرعة ويكون هناك ربط بين الجهات الشرطية على جهاز واحد بحيث جمع المعلومات عن مقدم البلاغ والمشكو فى حقه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة