خالد صلاح

إبراهيم أمين مؤمن يكتب : راية الاستسلام

الثلاثاء، 07 فبراير 2017 10:00 ص
إبراهيم أمين مؤمن يكتب : راية الاستسلام صورة أرشيفية
إضافة تعليق

روحى تحْتبس فى قضبان القصْرْ

ولذيذ الحياة ولّى بطعنات الغدْرْ

اسلسل نفسى .

اتحسّس جرْحى .

تخور وتُهدُّ قوّتى.

تنتحر عزيمتى .

بقايا من قلبٍ خربْ .

يتنفس على وميض خفتْ .

 

من طعنتها تنطلق أوجاعى .

أكبُّ على راسى فى جمْر ذكرياتى .

اجْثو جثْواً .

احْبو حبْواً .

رافعا راية الاستسلام يأساً .

على جمر نضيجٍ يشتعلْ .

انصهر على أوتار يأس ينْفجرْ .

ما أتعسه من قصْرْ ؟

وما ألعنه من حبْسْ؟

ما نفع فيه عبْد ولا عرْسْ .

هدّنى ظلام اليأس .

لابد أن انطلق من رسْف القيوْدْ .

انطلق محطماً السّدوْدْ .

اتقلد بالأمل والعزيمة وانطلقْ.

أبْرئُ من جراحاتى وانطلقْ .

ها هو العرس يطلُّ من الآفاقْ.

عليه فاه الأملْ .

يرسل مُحطّم ُالقيوْدْ .

ومعه مطيّة السفرْ .

نتحرر من ذلِّ الأسْر، أسر اليأسْ.

 عرْسٌ بنورٍ يتنفّسْ.

عرْسٌ بزهْر يترعْرعْ.

ورياضٌ تفدْفدْ.

اعيش فى قصر جديدْ .

قصْرٌ بلا طلول .

او كوخٌ صغيرْ .

بلا طعنة حبيب .

لن استسلم .

لن استسلم .

لن استسلم.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة