أكرم القصاص

"الرى": 3 آلاف و750 جنيهًا غرامة زراعة الأرز فى غير المناطق المصرح بها

السبت، 11 فبراير 2017 01:13 ص
"الرى": 3 آلاف و750 جنيهًا غرامة زراعة الأرز فى غير المناطق المصرح بها محمد عبد المعطى وزير الرى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد المهندس هانى دعبس رئيس قطاع الرى بوزارة الموارد المائية والرى، تحرير غرامة تبديد مياه تصل إلى 3 آلاف و750 جنيهًا عن كل فدان يزرع أرز بالمخالفة، مشيراً إلى إخطار كافة الإدارات الزراعية بالمساحات التى سيجرى زراعتها العام الحالى فى 8 محافظات، حيث تم التنبيه على المزارعين بعدم زراعته فى غير المناطق المصرح بها.

 

وحددت وزارة الموارد المائية والرى، المساحة التى ستزرع بمحصول الأرز الموسم الجديد "2017" بمليون و76 ألف فدان فى 8 محافظات فقط، البحيرة 174 ألفًا و978 فدانًا، الغربية 70 ألف فدان، كفر الشيخ 275 ألفًا و18 فدانًا، الدقهلية 300 ألف فدان، دمياط 57 ألف فدان، الشرقية 176 ألفًا و401 فدان، الإسماعيلية 3 آلاف 520 فدانًا، وبورسعيد 30 ألف فدان.

 

ورفض الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، التنازل عن غرامات الأرز الموسم الماضى باعتبارها تبديدًا للمياه، حيث إن الاحتياجات المائية لا تسمح بزراعات الأرز فى غير المساحات التى حددتها الدولة والمقررة بمليون و76 ألف فدان.

 

الجدير بالذكر، أن إجمالى المساحة المنزرعة بالأرز على مدار السنوات الماضية كانت مليونًا و76 ألف فدان، ونتيجة عدم وضوح رؤية الموارد المائية تم تخفيض المساحة إلى 700 ألف فدان فى الموسم المقبل، لكن تصاعدت المشاكل نتيجة اختفاء محصول الأرز من الأسواق وخوفاً من عدم كفاية الكمية التى سيتم زراعتها من تغطية احتياجات السوق من المحصول، أعيد طرح الأمر على المجموعة الاقتصادية بمجلس الوزراء، وقررت رفع مساحة الأرز هذا العام إلى مليون و300 ألف فدان، ولم يتم الموافقة عليه، وبعد مناقشات مستفيضة فى ضوء الموارد المائية والوضع المائى تم الاستقرار على العودة إلى نفس الزمام المصرح بها كل عام، وهو مليون و76 ألف فدان، وهذا الرقم يغطى احتياجات السوق المحلية، وصدر قرار وزارى بتعديل المساحة فيه إلى هذا الرقم، ودخل حيز التنفيذ وتم توزيعه وأبلغت كافة الجهات "زراعة، ورى، ومحليات".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

جمعه الشوان

الرى بالترع اهدار للماء بشكل بشع

الزراعه بحفر الترع هذا فى عصر غزارة المياة ووفرتها اما نحن الان كل قطرة تساوى حياة انسان فلا يعقل ان تبتلع ارض الترع 99% من الماء كى نستفيد بالزراعه ب 1% مياة لذلك يجب التوسع فى صناعة المواسير لنقل المياة بالمواسير داخل الصحراء الغربيه نريد نهر صناعى مصر بالمواسير من توشكى حتى مطروح لذلك على وزير الرى انشاء مشروع صناعة المواسير وتشغيل الشباب فى نقل المياة بالمواسير للصحراء وترشيد المياة فى الاراضى الزراعية بمطالبة الفلاحين بفكرة توصيل المياة الرى بالمواسير وليس بالترع

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة