خالد صلاح

صور.. "أقلع عشان تاكل" .. تعرف على شروط الدخول لأول مطعم للعراة بفرنسا

الخميس، 07 ديسمبر 2017 12:00 م
صور.. "أقلع عشان تاكل" .. تعرف على شروط الدخول لأول مطعم للعراة بفرنسا مطعم العراه


كتب محمود رضا الزاملى _ تصوير أ.ف.ب

افتتح مؤخرا فى باريس، مطعم جديد ذو قوانين غير منطقية، تتطلب من الزبائن خلع ملابسهم بالكامل عند الدخول، وهو الأول من نوعه فى العاصمة الفرنسية، ولطالما عرفت العاصمة الفرنسية بانفتاحها وامتلاكها للعديد من شواطئ العراة، ولكن لم يسبق لها أن افتتحت مطعما للعراة، من قبل.

ويستوجب الدخول للمطعم من زبائنه خلع ثيابهم على الباب وتركها فى المخزن والدخول عراة تماماً،  ولا يستطيع المارة فى الشارع التقاط أية تفاصيل عما يجرى داخل المطعم، لكن السكان مرتاحون نسبيا بشأنه، ويقول أحدهم: “لا يزعجنى على الإطلاق”.

ومن جانبه قال مؤسس المطعم سى ليال :عند دخولك المطعم سنمنحك رداء للحمام، وعندما تبلغ المنطقة المخصصة للعراة، تجلس فى مكان يخلو من الضوء والكهرباء والغاز، كل شيء طبيعى بدءاً من الأثاث وحتى أعواد الخيزران، ولديك الخيار لخلع الثوب وأن تكون عارياً لكى تشعر بالحرية المطلقة فى كل شيء، الموظفون عارون وهنالك بعض الأجزاء المغطاة حيث يجب، إنها تجربة اجتماعية وتحد للصورة التى يرسمها المجتمع عن الجسد وتعريته.

وقالت صحيفة "ديلى ميل" أن مطعم "أو ناتوريل" الجديد، ويعنى "الطبيعى"، يقع فى منطقة رو دو غرافيل فى باريس، ويبدأ سعر الوجبة الواحدة من 30 يورو، ويتوجب على زوار المطعم خلع جميع ملابسهم وتركها فى المخزن المخصص عند المدخل، ولن يستطيع المارة فى الشوارع الخارجية رؤية داخل المطعم لأن المنظر الخارجى محجوب بالكامل.

11111
 
اشخاص يتناولون الطعام عراة فى باريس

 

رجل يدخل لتناول الطعام فى مطعم العراة فى باريس
رجل يدخل لتناول الطعام فى مطعم العراة فى باريس

 





التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

magid

شوفتم

المنظر عند انتكاس الفطره الحمد لله

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام حسن

ايه الا حصل للبشر

وصل الاستهتار لتلك الدرجة .. الحرية معروفة أما الإباحية لايرضها الإنسان السوى

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور

ياريت محدش يسافر لفرنسا حرصا على ثقافتنا

العرب هناك فى ضياع حافضوا على بناتكم

عدد الردود 0

بواسطة:

عاشق مصر

هم دائما يبحثون عن سعادة زائفه ...وقد وصلوا لقمة البحث فلم يعد لديهم شئ

يخلعونه بعد أن تجردوا من كل ملابسهم...ومن الطبيعي بعد ذلك أن يبحثوا عن تلك الملابس ليرتدوها من جديد بحثا عن السعادة أيضا...حد فاهم حاجه

عدد الردود 0

بواسطة:

عاشق مصر

الغريب أن نختارهم ليجلسوا على رأس اليونيسكو

لاتعليق

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة