خالد صلاح

انخفاض صفقات القطاع العقارى بالسعودية إلى 17.5% بـ2017

الأحد، 31 ديسمبر 2017 08:00 م
انخفاض صفقات القطاع العقارى بالسعودية إلى 17.5% بـ2017 عقارات السعودية


وكالات الأنباء
إضافة تعليق

أنهت السوق العقارية المحلية نشاطها خلال 2017 مقارنة بنشاطها خلال 2016، على انخفاض فى إجمالى قيمة صفقاتها للعام الثالث على التوالى بلغت نسبته 17.5 %، لتسجل خسائر تجاوزت قيمتها 46.4 مليار ريال، ولتستقر عند مستوى 219.2 مليار ريال مع نهاية 2017، مقارنة بنحو 265.6 مليار ريال بنهاية 2016، حسبما ذكرت وسائل إعلام سعودية.

وتفاقمت خسائرها مقارنة بذروة السوق العقارية المسجلة خلال 2014 (440.3 مليار ريال)، لتصل بنهاية العام إلى نحو 221.1 مليار ريال، أى بخسارة ما نسبته 50.2% من المستوى القياسى الذى كانت قد وصلت إليه بنهاية 2014، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

ومقابل ذلك، ارتفع عدد الصفقات العقارية خلال 2017 مقارنة بالعام الماضى بنسبة 4.5 %، لتستقر بنهاية العام عند 231.4 ألف صفقة عقارية، بينما سجلت انخفاضا بلغت نسبته 28.4 % مقارنة بذروة السوق العقارية 2014.

وارتفع أيضا عدد العقارات المبيعة خلال 2017 مقارنة بالعام الماضى بنسبة 3.1 %، ليستقر عدد العقارات المباعة مع نهاية العام عند مستوى 245.5 ألف عقارا مباعا، فى الوقت ذاته سجلت انخفاضا بلغت نسبته 29.4 % مقارنة بذروة السوق العقارية 2014، أما على مستوى مساحة الصفقات العقارية خلال 2017، فقد سجلت انخفاضا مقارنة بالعام الماضى بنسبة 33.8 %، لتستقر عند مستوى 2.8 مليار متر مربع بنهاية العام، وكانت قد سجلت انخفاضا مقارنة بذروة السوق العقارية 2014 بلغت نسبته 28.3%.

وشهدت السوق العقارية المحلية نشاطا قويا خلال الشهر الأخير من العام، استهدف استباق تطبيق ضريبة القيمة المضافة المزمع تطبيقها مع مطلع 2018، نتج عنه ارتفاع إجمالى قيمة الصفقات العقارية خلال ديسمبر إلى أعلى من 35.9 مليار ريال، وهو المستوى الأعلى لقيمة صفقات السوق العقارية منذ أبريل 2015 (40.8 مليار ريال)، جاء الدفع الرئيس لهذا الارتفاع القياسى فى إجمالى قيمة صفقات السوق من صفقات الأراضى، التى وصلت قيمة الصفقات العقارية عليها خلال الشهر إلى نحو 32.4 مليار ريال، أى ما نسبته 90.1 % من إجمالى قيمة صفقات السوق العقارية المحلية.

فى جانبٍ آخر، تباطأ نمو القروض العقارية إلى أدنى مستوى سنوى لها منذ 2010 بنهاية الربع الثالث من عام 2017 إلى نسبة 8.6 % فقط، لتستقر بنهاية الفترة عند 234.2 مليار ريال، توزعت على القروض العقارية للأفراد بنسبة نمو سنوية متدنية لم تتجاوز 7.4 %، مستقرة عند مستوى 129.5 مليار ريال، وعلى القروض العقارية للشركات بنسبة نمو سنوية بلغت 10.2 %، مستقرة عند مستوى 104.7 مليار ريال. 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة