خالد صلاح

مفيد شهاب: المجتمع الدولى يعيش فى غيبة عن القانون والقدس قضية السلام بالعالم

السبت، 30 ديسمبر 2017 07:16 م
مفيد شهاب: المجتمع الدولى يعيش فى غيبة عن القانون والقدس قضية السلام بالعالم مفيد شهاب
كتب محمد أبو عوض – تصوير محمود فخرى
إضافة تعليق

بدأ قبل قليل الندوة التى تقيمها الجمعية المصرية للقانون الدولى، برئاسة الدكتور مفيد شهاب، تحت عنوان "قضية القدس: فى جوانبها التاريخية والسياسية والقانونية" بحضور عدد من الشخصيات العامة وأساتذة القانون الدولى.

 

وشارك فى الندوة المستشار عدلى حسين محافظ القليوبية السابق وأحمد الجروان رئيس البرلمان العربى السابق، زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق والدكتور عبد الحى عبيد رئيس جامعة حلوان السابق، وعدد كبير من أساتذة القانون الدولى، والتاريخ الإسلامى بالجامعات المصرية.

 

ومن المقرر أن يتحدث فيها، الدكتور مفيد شهاب، أستاذ القانون الدولى بجامعة القاهرة، الدكتور عاصم الدسوقى، أستاذ التاريخ بجامعة عين شمس، والدكتور أحمد يوسف، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

 

ومن جانبه، قال الدكتور مفيد شهاب؛رئيس الجمعية المصرية للقانون الدولى، إن قضية القدس هى قضية السلام فى العالم كله وهى المتحكم الرئيسى فى فرض الاستقرار فى المنطقة.

 

وأوضح شهاب، أن القضية الفلسطينية هى قضية صارخة والمجتمع الدولى يعيش فى ظل غيبة عن القانون لذلك لابد من دراسة تاريخ مدينة القدس وأثر التى تعرضت لها، مضيفًا أى شيء يتعلق بالقدس يؤثر سياسيًا على العالم كله".

 

 وأكد رئيس الجمعية المصرية للقانون الدولى، على أنه فى سابقة خطيرة قرر الرئيس الأمريكى بقرار أتى به وحده وبالرغم من التحذير من قبل المجتمع العربى والدولى بنقل مقر السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس فى تحدى واضح القانون الدولى وتهديد السلام الدولى.

 

وأضاف مفيد شهاب أن المجتمع الدولى تعامل مع قضية القدس عام 1947على أن مدينة القدس مدولة بين فلسطين وإسرائيل  كنظام شبيه بالفتيكان وهو ما رفضه العرب والإسرائيليين.
 
وأضاف :"إلى أن وصلنا الى عام 1980 حيث أعلنت إسرائيل القدس عاصمة إسرائيلية موحدة وهو ما رفضه العالم وعليه رفض دول العالم اجمع نقل سفاراتها إلى القدس اعتراضا على القرار الإسرائيلي  المنفرد".
 
 
وأضاف شهاب ان رد فعل الفرنسى على القرار الأمريكي بنقل السفارة إلى القدس كان فى نفس  قوة رد فعل  الدول العربية والإسلامية وما حدث من امريكا تحدى لقرارات الشرعية الدولية بل أنها داست على الشرعية الدولية بالأقدام.
 
وأكد شهاب ان الحق لايبنى على خطأ وما حدث من امريكا يعد  انتهاكا لمعايير السلام فى العالم.
 
واشار إلى أن مصر تحركت تحركا قويا لأن القضية الفلسطينية قضية مصرية ولولا الفيتو الأمريكى الذى استخدمهالامريكان فيما  يخص قضية القدس لإنتهى الأمر" .
 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة