خالد صلاح

تونس تستضيف المؤتمر الرابع للناشرين العرب فى يناير

الأربعاء، 27 ديسمبر 2017 02:07 م
تونس تستضيف المؤتمر الرابع للناشرين العرب فى يناير الناشر محمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

أعلن اتحاد الناشرين العرب، عن اختيار تونس لاستضافة مؤتمر الناشرين العرب الرابع يناير 2018، وهو بمثابة إنجاز وانحياز جديد يعكس التقدير الكبير من قبل الناشرين العرب للدور الذى تلعبه تونس الخضراء فى صناعة النشر ودعم الكتاب على المستوى الإقليمى والعربى.


وجاء اختيار تونس لاستضافة هذا المؤتمر، الذى يعتبر أكبر تجمع مهنى للناشرين والمؤسسات المعنية بصناعة النشر والكتاب فى العالم العربى والغربى، تأكيداً على الترحيب بالدور الثقافى الذى تقوم به فى ربط العالم العربى بالغربى وجسر لتواصل الثقافة والمعرفة، ودور كبير وناجح ومستمر من قبل الثقافة التونسية فى هذا الربط مما كان سبباً أساسياً لإختيارها مرتين عاصمة الثقافة العربية من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة – اليونسكو – تونس العاصمة 1997 وصفاقس 2016 والقيروان عاصمة الثقافة الإسلامية 2009 من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – الإيسسكو.


وآشاد محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، بجهود وزير الشئون الثقافية الدكتور محمد زين العابدين، لما له من دور بارز فى العمل على نقل العلم والمعرفة للثقافة العربية داخل وخارج تونس، وتحمله مسئولية إستضافة المؤتمر والإشراف على ترتيباته والإعداد له فى وقت قصير وتصدى وزارة الشئون الثقافية وتحفيز طاقة الوزارة والعاملين بها لإنجاح هذا الحدث الهام، كما آشاد بتعاون ومثابرة اتحاد الناشرين التونسيين برئاسة الدكتور محمد صالح المعالج، وفريق العاملين معه وتحملهم مسئولية التواصل والمتابعة مع المشاركين والجهد المبذول لخروج المؤتمر بصورة مشرفة ومبدعة.

 
وأوضح  محمد رشاد، أن اتحاد الناشرين العرب لا يرجو إلا تقديم خدمة للناشرين، وإطلاعهم على ما هو جديد بالصناعة من خلال دعوة خبراء ومسئولى الثقافة والنشر من الدول العربية والأجنبية، لمناقشة قضايا النشر العربى وطرح مشروعات لتطوير مهنة النشر وإزالة معوقاتها ووضع أسس للتنسيق والتعاون مع الجهات العربية، ومناقشة قضايا النشر الحديثة والحيوية، وكذلك تفعيل الدور العربى فى حماية الملكية الفكرية. 


كما أشار رئيس اتحاد الناشرين العرب، إلى أن جلسات مؤتمر الناشرين العرب الرابع وما سينتح عنه من توصيات، ستثرى خبرات وتجارب العاملين فى هذا القطاع الهام، ونأمل أن تساهم فى مساعدتهم على مواجهة التحديات التى تؤثر فى صناعة النشر، إضافة إلى إتاحة الفرص أمامهم لإكتشاف تأثير التقنيات والتكنولوجيا الحديثة التى يمكن من خلالها الإستفادة لتحسين صناعة النشر "فكر ومضمون ومحتوى وإخراج وطباعة وتوزيع" فى الوطن العربى. 


حيث سيتضمن مؤتمر الناشرين العرب الرابع، عدداً من الجلسات الحوارية، ومن بينها أزمة المضمون فى الوطن العربى وحماية حقوق الملكية الفكرية، وتحديث حركة النشر، والوسائط الإعلامية والكتاب، والمكتبات العربية وتطويرها، ومعارض الكتب العربية وتوزيع الكتاب، والرقابة وسلاحها. وسيتم إتاحة الفرصة للناشرين العرب للمشاركة فى الجلسات والنقاشات، وإستعراض تجاربهم فى مجال النشر الورقى والإلكترونى، ومواكبة التطورات الحديثة فى مجال صناعة النشر العربى. 


وسيشارك فى المؤتمر العديد من الجهات العاملة فى قطاع النشر والعمل الثقافى، مثل جامعة الدول العربية و المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الإلكسو)، واتحاد الناشرين الدولى، واتحادات الناشرين فى الدول العربية، ومسئولى بعض المكتبات الوطنية، ومديرى معارض الكتب فى العالم العربى، إضافة إلى ناشرين، ومفكرين، وأدباء، وإعلاميين، وقانونيين، وأكاديميين من مختلف الدول.

 
كما يتميز هذا المؤتمر بإنعقاد ندوة الوزراء المسئولين عن الشئون الثقافية فى الوطن العربى يوم 11 يناير 2018م، تحت عنوان دور الكتاب و النشر فى تنمية الثقافة العربية"، والذى سيتم عرض قرارات وتوصيات المؤتمر عليهم للحصول على مساندتهم ودعمهم لتنفيذها، كما سيحضرهذه الندوة أيضا الناشرون لمشاركة مقترحاتهم لتحسين وتطوير مشروعات نقل المعرفة، وأيضا شرح العراقيل التى تواجههم فى صناعة الكتاب ونقله من بلد عربى لآخر.


وقد انعقد المؤتمر الأول بعنوان "مستقبل صناعة النشر فى العالم العربى" أكتوبر – 2009م، بمدينة الرياض- المملكة العربية السعودية، وبالتعاون مع وزارة الثقافة والإعلام السعودية، وجمعية الناشرين السعوديين. 
والمؤتمر الثانى بعنوان: "تمكين المعرفة وتحديات النشر العربى" مارس  2013م، بمدينة الإسكندرية- جمهورية مصر العربية، وبالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، ومكتبة الإسكندرية، واتحاد الناشرين المصريين.


والمؤتمر الثالث بعنوان "صناعة النشر: آفاق وتحديات العصر الرقمى" نوفمبر – 2015م بمدينة الشارقة – الإمارات العربية المتحدة، وبالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين وهيئة الشارقة للكتاب.


والآن يقوم الاتحاد وبالتعاون مع وزارة الشئون الثقافية التونسية واتحاد الناشرين التونسيين، بالإعداد والتنظيم للمؤتمر الرابع "الكتب والنشر فى الوطن العربى: الواقع والآفاق" بتونس، خلال الفترة من 9 وحتى 11 يناير 2018م.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة