خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

زوجة إبراهيم نافع: يتمنى العودة.. ونقيب الصحفيين: قدم الكثير للصحافة

الثلاثاء، 19 ديسمبر 2017 03:36 م
زوجة إبراهيم نافع: يتمنى العودة.. ونقيب الصحفيين: قدم الكثير للصحافة الكاتب الصحفى إبراهيم نافع - نقيب الصحفيين الأسبق
كتب محمد أسعد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الإعلامية علا بركات، زوجة الكاتب الكبير، إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة، ورئيس تحرير الأهرام الأسبق، ونقيب الصحفيين الأسبق، أن آخر الكلمات التى نطق بها قبل تدهور حالته الصحية وإجرائه العملية الجراحية، هى تنميه العودة لمصر، وأن يعيش أيامه الأخيرة فى بلده.

 

أضافت زوجة الكاتب الكبير، لـ"اليوم السابع"، أن إبراهيم نافع قال لهم نصًا: "كده كفاية غربة وأتمنى أن أعيش أيامى الأخيرة فى بلدى"، وذلك قبل إجرائه عملية جراحية دقيقة، باستئصال جزءًا كبيرًا من البنكرياس، واستئصال الطحال بالكامل وأجزاء من المعدة، نتيجة إصابته بورم خبيث.

 


إبراهيم نافع بعد إجراءه العملية (2)

 

منا ناحيته، قال، عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، ونقيب الصحفيين، إن الكاتب الكبير إبراهيم نافع، قدم الكثير للصحافة المصرية، ولمؤسسة الأهرام، وللجماعة الصحفية.

 

أضاف سلامة، فى تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أنه يتابع الحالة الصحية لإبراهيم نافع، وتواصل مع أسرته قبل إجراءه العملية الجراحية، متمنياً له الشفاء العاجل، مضيفاً: "الأستاذ إبراهيم نافع، أعطى الكثير لنقابة الصحفيين ولمؤسسة الأهرام، وأجتهد وأصاب وأخطأ، وكلنا بشر، وآن الأوان أن يعود لبلده مصر، وتنتهي كل الإشكاليات المتعلقة به، بالطرق القانونية".

واستطرد نقيب الصحفيين: "بحكم كونى نقيبًا للصحفيين، ورئيسًا لمجلس إدارة الأهرام، لا نتأخر فى تقديم كافة سبل الدعم والمساندة للأستاذ إبراهيم نافع، لما قدمه للصحافة المصرية، وأن نسلك كافة الطرق القانونية التى تمكنه من العودة لمصر، ومنحه فرصة الدفاع عن نفسه، وتقديم كل المعلومات والأوراق التى تمكنه من ذلك".

 

وكان الكاتب الكبير أجرى عمليات جراحية عدة خلال السنوات الماضية، سواء فى فرنسا أو دبى كانت آخرها استئصال 70% من البنكرياس، ويرقد حاليًا بالمدينة الطبية بدبى، وممنوع عنه الطعام، وفى انتظار نتائج بعض التحاليل الطبية والأشعة التى أجراها بعد العملية.

 

ودعت الإعلامية علا بركات، محبيه من قرائه وتلاميذه، بالدعاء له بالشفاء.

 

وتولى إبراهيم نافع رئاسة مجلس إدارة ورئاسة تحرير الأهرام فى الفترة ما بين "1979 وحتى 2005"، وشهدت فى عهده إصدار عددًا ضخمًا من الإصدارات الصحفية، والمجلات المتخصصة، وتم انتخابه نقيبًا للصحفيين لعدة دورات متتالية.

 

ومن المقرر أن تواصل محكمة جنايات القاهرة، محاكمة إبراهيم نافع ومرسى عطا الله وصلاح الغمرى وعبد المنعم سعيد، بجلسة 24 ديسمبر الجاري، لاتهامهم بارتكاب وقائع تمثل إضرارا بأموال المؤسسة بقيمة 268 مليونا و121 ألف جنيه، بتقديم هدايا باهظة الثمن على حساب المؤسسة، لعدد من المسئولين السابقين فى عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"هدايا الأهرام".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة