خالد صلاح

"التضامن" توضح حقيقة الحالة الاجتماعية لطفل بكفر الشيخ عرض بيع كليته

الإثنين، 11 ديسمبر 2017 08:19 م
"التضامن" توضح حقيقة الحالة الاجتماعية لطفل بكفر الشيخ عرض بيع كليته د. غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت وزارة التضامن الاجتماعى انه بشأن الخبر الذي تم تداوله حول عرض طفل بيع كليته لعلاج جدته وفاءا لها لرعايته عقب وفاة والده ، قام فريق التدخل السريع المركزي بتوجيه الفريق المحلي بكفر الشيخ لبحث الحالة واتضح أن الطفل يدعى محمد حامد السيد سعد المحلاوي ويبلغ من العمر 10 سنوات ومقيد بالصف الخامس الإبتدائي الأزهري ، وأن والده ليس متوفيا كما يدعي ، واسمه حامد السيد سعد المحلاوي مدرس أزهري بالمعاش ؛ ويتقاضى الطفل نفقة شهرية قدرها 300 جنيه شهريا نتيجة طلاق والديه.
 
أما والدة محمد فتدعى نوره سلامة عبد العظيم السيد و تبلغ من العمر ثلاثين عاما، مطلقة من والد الطفل وأرملة من زواجها الثاني وتتقاضى معاشا تأمينيا عن زوجها المتوفي بقيمة 830 جنيه وتعمل في عيادة أسنان بمبلغ 600 جنيه ؛ وبالنسبة للجدة التي ادعى الطفل أنه يريد بيع كليته لتوفير علاج لها ،فهي هنه أحمد عبد الخالق عبد الله و تبلغ 57 سنة وتقيم بقرية العبايدة مع زوجها سلامة عبد العظيم السيد ولديه مقهى بسيدي سالم بجوار شركة المياه، ولدى الجدة والجد ولدان الأول يبلغ من العمر 22 عاما ويعمل باليومية والثاني 20 عاما ويعمل ميكانيكي ،ولا يقيم الطفل محمد مع جدته كما يدعي  وإنما والدته وشقيقته  في المنزل المجاور للمنزل الذي تقيم فيه الجدة وأولادها.
 
وبعد عرض مشكلة الطفل على وسائل الإعلام تبرع فاعل خير بهدم المنزلين وإعادة بنائهما على نفقته الشخصية وجاري البناء.
 
وقد أنكر أهل الطفل و الجيران أن "محمد" عرض بيع كليته أو أنهم لديهم علم بذلك ، لكن بسؤال الطفل أقر بأن خاله هو الذي لقنه ذلك ولا يدري معنى بيع الكلية ولكنه ردد كلام خاله أملا في الحصول على المال والشهرة، خاصة أنه يعاني جراء انفصال والديه.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة