خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قمة أمريكية– ليبية فى البيت الأبيض.. الرئيس الأمريكى يبحث مع رئيس الوزراء الليبى سبل مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.. مراقبون: السراج سيطالب ترامب بدعم رفع حظر التسليح وإعداد برامج تدريب وبناء جيش ليبى موحد

الجمعة، 01 ديسمبر 2017 04:00 م
قمة أمريكية– ليبية فى البيت الأبيض.. الرئيس الأمريكى يبحث مع رئيس الوزراء الليبى سبل مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.. مراقبون: السراج سيطالب ترامب بدعم رفع حظر التسليح وإعداد برامج تدريب وبناء جيش ليبى موحد فائز السراج ووزير الدفاع الأمريكى
كتب : أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأ رئيس المجلس الرئاسى الليبى فائز السراج أمس الخميس زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية للقاء الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لمناقشة عدد من الملفات فى مقدمتها التعاون بمجال مكافحة الإرهاب وسبل توسيع المشاركة الثنائية فى عدة مجالات، وبحث سبل حل الأزمة السياسية فى البلاد والجهود التى تقودها الولايات المتحدة لتفعيل الاتفاق السياسى الموقع فى مدينة الصخيرات ديسمبر 2015.

 

ووصل رئيس المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطنى الليبية فائز السراج والوفد المرافق له إلى العاصمة الأمريكية واشنطن أمس الخميس في زيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية.

فائز السراج ووزير الدفاع الأمريكى

فائز السراج ووزير الدفاع الأمريكى

وبدأ السراج برنامج زيارته بالاجتماع مع وزير الدفاع الأمريكى جون ماتيس في مقر وزارة الدفاع " البنتاجون "، بحضور وزير الخارجية المفوض محمد سيالة والمستشار السياسى الخاص للسراج  طاهر السني وسفيرة ليبيا لدى الولايات المتحدة وفاء بوقعيقيص.

 

ورحب وزير الدفاع الأمريكى فى بداية اللقاء بالسراج ونهجه التوافقى، مؤكداً على الشراكة الاستراتجية بين ليبيا والولايات المتحدة فى مكافحة الإرهاب، والدور البارز والمهم لحكومة الوفاق الوطنى فى معركة تحرير سرت.

فائز السراج والوفد الليبى خلال اجتماع مع وزير الدفاع الأمريكى

فائز السراج والوفد الليبى خلال اجتماع مع وزير الدفاع الأمريكى

من جانبه عرض السراج تطورات الوضع السياسى والأمى فى ليبيا، وأشاد بالدعم الذى قدمته الولايات المتحدة لحكومة الوفاق الوطنى فى دحر الإرهاب ومطاردة فلوله.

 

إلى ذلك أتفق الطرفان على مواصلة التعاون والتنسيق بين البلدين، والبناء على التجربة الناجحة فى سرت، التى قضت وفى وقت قياسى وبفضل تضحيات الشباب البواسل على وجود تنظيم داعش فى سرت.

الوفد الأمريكى خلال اجتماع مع الوفد الليبى

الوفد الأمريكى خلال اجتماع مع الوفد الليبى

وناقش الجانبان خطوات دعم الأجهزة الأمنية والعسكرية و جهاز الحرس الرئاسى، والعمل على توفير الامكانات اللازمة لرفع كفائتهم وإعداد برامج للتدريب والتأهيل وبناء مؤسسة عسكرية موحدة.

 

فيما يؤكد عدد من المراقبين والمتابعين للشأن الليبى أن لقاء الرئيس الأمريكى دونالد ترامب مع رئيس المجلس الرئاسى الليبى فائز السراج هو الأهم وذلك بسبب توقيت اللقاء الذى يأتى قبل أيام من مرور عامين على توقيع الاتفاق السياسى الليبى فى مدينة الصخيرات المغربية وسط تأكيدات من سياسيين ومسؤولين فى الشرق الليبى بانتهاء مدة السراج وضرورة اختيار مجلس رئاسى جديد.

اجتماع الوفد الليبى مع الوفد الأمريكى

اجتماع الوفد الليبى مع الوفد الأمريكى

ومن المقرر أن يبحث السراج مع ترامب مكافحة الإرهاب ومحاربة تنظيم داعش الإرهابى فى ليبيا، إضافة لطلبه رفع حظر التسليح عن الجيش الليبى ومطالبته للولايات المتحدة بدعم جهود توحيد المؤسسة العسكرية الليبية وتقديم لها العون اللازم كى تكون قادرة على مكافحة الجريمة ومحاربة ظاهرة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر.

 

وأعرب  رئيس الوزراء الليبى فائز السراج عن أمله فى تخفيف حظر على السلاح المفرض من الأمم المتحدة على ليبيا بحيث تستثنى منه بعض أفرع الجيش مثل الحرس الجمهورى وخفر السواحل الليبى.

 

وللحكومة الليبية، أن تستورد أسلحة ومعدات مرتبطة بها بموافقة لجنة تابعة لمجلس الأمن الدولى، تشرف على الحظر الذى تقرر عام 2011.

 

فيما دعا عضوا مجلس الشيوخ الأمريكى الجمهورى، بوب كوركر، والديمقراطى بن كاردن، الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، إلى التحرك لوقف الاتجار بالبشر فى ليبيا.

 

وقال العضوان، طبقا لقناة "الحرة" الأمريكية، اليوم، الجمعة، أن التقارير الأخيرة التى أظهرت بيع مهاجرين أفارقة فى مزاد علنى بليبيا تثير القلق، وإنه إذا صحت التقارير فإنها تبرهن أن المتاجرين بالبشر يستغلون الوضع السياسى غير المستقر فى ليبيا ويجبرون المهاجرين واللاجئين على العمل تحت القهر.

 

وطالب عضوا مجلس الشيوخ الأمريكى ترامب، بطرح هذا الموضوع أمام رئيس حكومة الوفاق الوطنى فى ليبيا، فايز السراج، الذى من المنتظر أن يلتقيه، اليوم الجمعة، فى البيت الأبيض.

 

ويعول رئيس المجلس الرئاسى الليبى فائز السراج على لقائه المرتقب مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ويأمل السراج أن يوافق ترامب على المطالب الليبية التى تتمثل فى المطالبة بالدعم السياسى لليبيا فى المحافل الدولية ودعم قدرات المؤسسة العسكرية وتقديم العون اقتصاديا فى ظل أزمة السيولة التى تضرب البلاد منذ عدة أشهر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة