أكرم القصاص

صور.. أسوان الجديدة حلم ينتظره المواطنون.. "الإسكان" تبنى 4880 وحدة سكنية بمجتمع عمرانى متكامل.. رئيس الجهاز: المدينة الوحيدة على ضفاف النيل بالصعيد.. ومخطط للكورنيش الجديد والممشى السياحى وفق المعايير العالمية

الثلاثاء، 28 نوفمبر 2017 04:30 ص
صور.. أسوان الجديدة حلم ينتظره المواطنون.. "الإسكان" تبنى 4880 وحدة سكنية بمجتمع عمرانى متكامل.. رئيس الجهاز: المدينة الوحيدة على ضفاف النيل بالصعيد.. ومخطط للكورنيش الجديد والممشى السياحى وفق المعايير العالمية أسوان الجديدة
أسوان – عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد مدينة أسوان الجديدة واحدة من ضمن مدن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان، وتمثل بالنسبة لمحافظة أسوان أفضل التوسعات العمرانية لها، نظراً لما تتميز به أسوان الجديدة من تأسيس وتخطيط جيد للمبانى والمرافق وشبكات الطرق، بجانب تميز موقعها على الضفة الغربية لنهر النيل، وهو ما يجعلها تتفوق على مناطق "الصداقة الجديدة ووادى كركر وغيرهما".

"اليوم السابع" انتقل إلى مدينة أسوان، لرصد الحلم الذى تحقق وفتح منفذ جديد يتنفس منه أهالى مدينة أسوان بعد تفاقم الأزمة السكانية التى ضربت المحافظة لفترات طويلة، بجانب الاستماع للسكان الحاليين فى مدينة أسوان الجديدة، وما يواجهونه من تحديات خلال الفترة الحالية.

 

المهندس أحمد رشاد، رئيس جهاز مدينة أسوان الجديدة، صرح أن مدينة أسوان الجديدة، ضمن مدينتين فقط من المدن الجديدة اللتان تطلان على نهر النيل مباشرة، وهى مدينة واعدة تتوافق مع كل المعايير البيئية أنشأت من أجل توفير الوحدات السكنية لمحدودى الدخل، ومصممة لاستيعاب 210 ألف نسمة، وتضم منشآت سياحية ورياضية وصحية تتلاءم مع تاريخ أسوان كمهد للحضارات القديمة والمعاصرة.

 

 

وأضاف المهندس أحمد رشاد، أن جهاز مدينة أسوان الجديدة، يعمل فى الفترة الحالية على تنفيذ عدد كبير من المشروعات الخدمية المختلفة بالمدينة، من أجل تنميتها وجذب السكان إليها ووضعها فى مكانة متميزة بين مدن الصعيد الجديدة، مشيراً إلى أن الشريط السياحى بمدينة أسوان الجديدة من أبرز المشروعات التى تسعى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنفيذها، وهو مخطط وفقاً للمعايير العالمية، ويقع على واجهة المدينة ويطل على نهر النيل ويشمل فندق سياحى ومنطقة فيلات متميزة يتخللها مسطحات خضراء وحمامات سباحة، فضلاً عن المشروعات السياحية المكملة للمشروع.

 

وأوضح رئيس جهاز مدينة أسوان الجديدة، بأن الهدف من إنشاء مدينة أسوان الجديدة هو الخروج من الوادى الضيق المزدحم بالسكان، لإقامة مجتمعات عمرانية متكاملة، فضلاً عن خلق فرص عمل جديدة للشباب وجذب استثمارات جديدة، موضحاً بأن المدينة تبعد نحو 12 كيلو من مدينة أسوان، وهى بدأت فى عام 1999 بقرار جمهورى رقم 96 بتخصيص 4 آلاف فدان لإنشاء مدينة أسوان الجديدة، وهذه المساحة هى التى نعمل فيها حالياً، لأنه خلال عام 2015 صدر قرار رئيس مجلس الوزراء بإضافة 18 ألف فدان لتصبح المساحة الإجمالية لمدينة أسوان الجديدة 22 ألف فدان.

وأشار المهندس رشاد، إلى أن المدينة تشمل إنشاء محطات مياه وتنتج المرحلة الأولى منها 25 ألف متر مكعب يومياً ودخلت الخدمة منذ 2015، وكهرباء تعمل بجد 50 جيجا، وثالثة لمعالجة الصرف الصحى وتستوعب معالجة 20 ألف متر مكعب فى اليوم من مياه الصرف الصحى، وتخدم مشروعات الإسكان الاجتماعى وابنى بيتك والأراضى المخصصة للمواطنين.

وتابع رئيس الجهاز، بأن عدد وحدات الإسكان الاجتماعى التى تم تنفيذها 244 عمارة سكنية تشمل 4880 وحدة سكنية، تم تخصيص 1800 وحدة حتى اليوم، وتم تسليم 500 وحدة سكنية منهم، ليس منهم مقيم سوى 50 أسرة فقط، مشيراً إلى أن الإقامة فى مدينة أسوان الجديدة فى زيادة ملحوظة، وسيتم زيادة عدد المواصلات التى يوفرها الجهاز للمواطنين المقيمين مع زيادة عدد السكان، مع العمل على تفعيل الخدمات الأخرى من محال تجارية وأسواق وصيدليات وغير ذلك، مطالباً المواطنين بضرورة الإسراع فى الإقامة بالمدينة خاصة بعد تخصيص وحدة له.

فى المقابل، طرح المواطنون المقيمون بمدينة أسوان الجديدة، عدداً من المشاكل التى تعوقهم فى استمرار المعيشة بهذه المدينة الجديدة، وأبرزها ما تحدث عنها حسام محمود على، أحد السكان، وهى مشكلة نقص وسائل المواصلات من وإلى مدينة أسوان، والتى تبعد نحو أكثر من 12 كيلو متراً، مطالبين بزيادة عدد الرحلات التى خصصها جهاز مدينة أسوان الجديدة لخدمة السكان المقيمين فى المدينة، وربطهم بمدينة أسوان على مدار اليوم، لتوصيلهم إلى عملهم ومدارس أبنائهم وأيضاً حتى يمكن للسكان شراء ما يحتاجونه من مستلزمات بمدينة أسوان، فى ظل عدم توافر الخدمات داخل المدينة.

 

وهو الأمر الذى أكده رئيس الجهاز، بأن الأيام القليلة المقبلة ستشهد مضاعفة عدد الرحلات بين أسوان الجديدة ومدينة أسوان، من 6 إلى 12 رحلة على مدار اليوم، مشيراً إلى أن هذه المشكلة فعلاً ملموسة وظهرت مع زيادة السكان المقيمين والدراسة بجامعة أسوان، بالإضافة إلى دعم هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بأتوبيسات خلال شهر فبراير المقبل، وطالب محمد معاذ، أحد السكان أيضاً، بفتح المخبز الموجود بالحى الثانى لبيع الخبز للسكان الحاليين بعد الانتهاء من إنشاءه وتجهيزه، وهو أيضاً ما وعد به المهندس أحمد رشاد، خلال الأسبوع الحالى، بعد إنهاء توصيل عداد الكهرباء للمخبز، موضحاً بأنه سيتم أيضاً فتح منفذى خبز تابعين للشرطة لخدمة المواطنين والمقيمين بأسوان الجديدة.

 

وتناول قاسم السيد، أحد السكان أيضاً، بعض المعوقات المتعلقة داخل مدينة أسوان الجديدة ومنها عدم توافر محال بيع تجارية داخل مدينة أسوان الجديدة، وعدم تشغيل مدارس تابعة لمديرية التربية والتعليم بخلاف مدرسة اللغات الرسمية الموجودة بالحى الأول، بجانب مشكلة الانقطاع المتكرر لمياه الشرب خاصة بمشروع "ابنى بيتك"، علاوة على تأخر توصيل الغاز الطبيعى للمدينة رغم ما قامت به الشركة من توصيل مواسير الغاز داخل الوحدات السكنية وجمع رسوم اشتراك من السكان الحاليين.

وفى سياق متصل، وعد رئيس جهاز مدينة أسوان الجديدة، بمواصلة اللقاءات الجماهيرية مع السكان المقيمين بالمدينة للاستماع إلى مشاكلهم بشكل مباشر وتذليل العقبات التى تواجه المواطنين والعمل على حلها وفقاً للإمكانيات المتاحة، بما يحقق التنمية المنشودة للمدينة الجديدة، وحدد المهندس أحمد رشاد، يوم السبت الموافق 2 ديسمبر المقبل، لعقد لقاء جماهيرى موسع بكافة المواطنين المقيمين بمدينة أسوان الجديدة والحاصلين على قطع أراضى بها، وذلك بمقر مركز شباب مدينة أسوان الجديدة بالحى الثالث.

 

 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مصراوي

حاجه جميله فيها حاجه حلوه

الحاجه الحلوه دي في مصر وفي اسوان وعالنيل وبكل الجمال ده ما شاء الله يا ريت الحلو يكمل بالخدمات ووجود السكان والحمد لله وتحيا مصر بكون سعيد لما اجد حياه كريمة ومستوي راقي في بلدي والحمد لله والشكر والي الامام

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة