خالد صلاح

ضحايا التكنولوجيا من الخرائط للجوابات.. أشياء نسيها العالم بعد ظهور شاشات اللمس والهواتف الذكية وتطبيقات المحمول.. راح على زمن انتظار المسلسلات التليفزيونية.. والأبلكيشن يغنى المستخدمين عن الصحف الورقية

الأحد، 26 نوفمبر 2017 07:00 ص
ضحايا التكنولوجيا من الخرائط للجوابات.. أشياء نسيها العالم بعد ظهور شاشات اللمس والهواتف الذكية وتطبيقات المحمول.. راح على زمن انتظار المسلسلات التليفزيونية.. والأبلكيشن يغنى المستخدمين عن الصحف الورقية تكنولوجيا
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كان لظهور الإنترنت والتقدم التكنولوجى أثر كبير على حياة المستخدمين، إذ أدى ظهورهما إلى القضاء على الكثير من الأشياء التى كان يعرفها البشر خلال الفترة الماضية، بما فى ذلك الخرائط الورقية أو التلفزيونات التقليدية أو غيرها من الأشياء التى كان يعتمد عليها المستخدمون فى الماضى لممارسة حياتهم، والتى نرصد أبرزها كما يلى:

 

اصطحاب الخرائط فى الرحلات

اعتاد الكثيرون فى الماضى على اصطحاب خرائط ورقية معهم لمعرفة الطرق والاتجاهات، لكن الآن مع ظهور الهواتف الذكية وخدمات تحديد المواقع وتطبيقات الخرائط مثل "جوجل ماب"، استغنى المستخدمون عن هذه الوسائل التقليدية، واعتمدوا على تطبيقات الخرائط بدلا منها.

الخرائط

 

الريموت كونترول

لم يكن بمقدور المستخدمين فى الماضى التحكم فيما يتم عرضه على القنوات التلفزيونية، إذ كان المستخدمون بحاجة للانتظار لأوقات معينة من اليوم لمشاهدة بعض الأفلام أو المسلسلات التلفزيونية، لكن مع ظهور الإنترنت وخدمات مشاهدة الفيديو مثل يوتيوب، أصبح من السهل على المستخدم تحديد الوقت والمحتوى الذى يرغب فى مشاهدته بكل سهولة ويسر، واستغنوا عن استخدام الريموت فى النهاية.

Teletext

 

- تصفح الجرائد الورقية لمعرفة مواعيد السينما

كانت الوسيلة الوحيدة فى الماضى لمعرفة مواعيد عرض الأفلام فى السينمات المختلفة الجرائد الورقية، لكن الآن مع ظهور تطبيقات الهواتف الذكية والمواقع الإلكترونية، أصبح من السهل للغاية معرفة مواعيد وأماكن عرض الأفلام المختلفة، بل وأصبح من السهل للغاية على المستخدمين حجز تذاكر فى هذه السينمات.

Screen-Shot-2016-11-02-at-115334

 

- الاعتماد على السيديهات

كانت أسطوانات الـ CD هى الوسيلة الأبرز لتخزين البينات المختلفة أو الأفلام وغيرها، وكان المستخدمون يعتمدون على هذه السيديهات ذات العمر القصير لتبادل المحتويات ونقلها من مكان لآخر، لكننا اليوم أصبحنا نرى "فلاش ميمورى" ذات سعات خيالية قد تغنى المستخدم عن الاعتماد على هارد ديسك كامل وليس مجموعة من أسطوانات الـ CD.

cd

 

-إرسال الخطابات الورقية

ربما تعد عملية إرسال الخطابات الورقية  "موضة قديمة" حاليا، خاصة مع ظهور تطبيقات التراسل الفورى والصوت عبر الإنترنت، والتى تتيح للمستخدمين كتابة كل ما يريدونه، مع سهولة تعديله قبل إرساله، بدلا من الطرق القديمة فى إرسال الخطابات الورقية.

GettyImages-136006968

 

- تأجير الأفلام من نوادى الفيديو

ظهرت موضة خلال فترة التسعينات قائمة على تأجير الأفلام من أندية الفيديو المختلفة فى المنطقة التى يتواجد بها المستخدم، لكن مع دخول عصر الإنترنت وانتشار أجهزة الكمبيوتر، بدأ هذا الأمر فى الاندثار نهائيا، خاصة أن الإنترنت عالم مفتوح يتيح لأى شخص الوصول إلى أى محتوى لمشاهدة أى فيلم يرغب به بدون مقابل وفى أى وقت.

 

- متابعة الأخبار الهامة

كان الأشخاص فى الماضى يحتاجون لانتظار نشرات الأخبار لمعرفة الأحداث المهمة التى تدور فى محيطهم أو حتى فى أرجاء العالم البعيد، لكن مع ظهور التكنولوجيا الحديثة، وانتشارها أصبح من السهل للغاية من خلال الضغط على مجموعة من الأزرار معرفة كافة الأحداث فى جميع أرجاء العالم بسهولة ويسر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة