خالد صلاح

محمد محمود عبد المعطى يكتب: كَأْسُ الهُوَى

الإثنين، 20 نوفمبر 2017 10:00 ص
محمد محمود عبد المعطى يكتب: كَأْسُ الهُوَى
إضافة تعليق

تَـعْــرِفى أَنَّى أُحِــبُّــكَ تَـعَــرُّفَى طِــبٍّ كَمَّلَ حُــبُّــكَ

 تَـعْــرِفى أَنَّى عَشِـقـْتُكِ عِـشْــقَ عَــدِّى الــبــُحُورُ

 البَسْمَةُ فِى عُيُونِكِ شَقِيَّةٌ وَأَلْمُسُهُ مَنْ أَيَّدَكَ هَدِيَّةٌ

 الــكَــلِــمَةُ بِــلِسَانِكَ نــَدِيَّةٌ وَالــوَدُّ بِــقَلْــبِكَ يُزَوِّدُ

 الـــفـــَرْحَةُ فِى نَظْرَةِ عَيْنَيْكِ تَمْلِى بُسْتَانُ الــعَبِيرِ

 يَــا شَمْسُ أَمَـــلٍ بِــحَيَاتِى قــُرْبَكَ دَفِّـــى وَسُكُونٌ

 الــقُــرْبُ مِــنْــكَ حِــكَــايَةُ قِــصَّــةِ مَــلْــهَا نِهَايَةٌ

 أَسِــيــرٌ فِــيــكَ أُحِـبُّــكَ تَسْمَحِى لِــى بِكَلِمَةٍ أُحِبُّكِ

 بِــعِــبَرٍ عَــنْ شُعُـورِى أحــســاس فَــوْقَ الـخَيَّالِ

 بــمْــلِى كَــأْسَ الـــهُوَى سَكْــرَانٌ وَأَنــْتَ الدَّوِيُّ

 سَكْــرَانٌ أُحِــبُّكِ خَــلَاصْ يَــا نَبْضُ كُــلٌّ أحساس

 أُحَــاوِلُ لَاكِــنّــَى رَاضِـــى أَسْــكَرَ فِــيـكَ بِمُرَادِى


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة