خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لجان الإخوان وتميم الإلكترونية "إيد واحدة" لتشويه سمعة الخضروات المصرية.. دخول البصل المصرى السوق الكويتى يثير جنونهم.. الساذجة فى الفبركة ضد المنتجات المصرية تفضحهم على مواقع التواصل.. وشقيق موزة يفشل فى مهمته

الإثنين، 20 نوفمبر 2017 09:30 م
لجان الإخوان وتميم الإلكترونية "إيد واحدة" لتشويه سمعة الخضروات المصرية.. دخول البصل المصرى السوق الكويتى يثير جنونهم.. الساذجة فى الفبركة ضد المنتجات المصرية تفضحهم على مواقع التواصل.. وشقيق موزة يفشل فى مهمته تميم بن حمد آل ثانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى إطار الخطة الممنهجة لكتائب قطر والإخوان الإلكترونية من أجل ضرب الاقتصاد المصرى بشتى الطرق، شنت الكتائب حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعى من أجل تشويه سمعة المنتجات الزراعية المصرية سواء الخضروات أو فاكهة بهدف منع تصديرها إلى الخارج، وإحداث حالة من الركود بالأسواق المحلية.

 

وتأتى تلك الحملة ضد المنتجات المصرية بعد إصدار وزارة التجارة والصناعة الكويتية، يوم الخميس الماضى، قرارًا برفع الحظر عن استيراد منتجات زراعية مصرية، هى البصل والخس والجوافة والفلفل بناء على توصيات اللجنة العليا لسلامة الغذاء، وبينت أن القرار يتضمن حجز جميع الإرساليات الواردة من تلك الأصناف وسحب عينات مماثلة للارساليات وإرسالها إلى مختبر فحص الأغذية للتأكد من صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، وهو ما حدث بالفعل، وفقا للصحف ووسائل الإعلام الكويتية.

 

جنون الكتائب الإلكترونية

قرار رفع الحظر عن المنتجات المصرية أثار جنون تلك الكتائب الإلكترونية مما جعلها تفشل حتى فى فبركة أى محتوى مسيء، وظهرت الركاكة فى كل اتهاماتها فعلى سبيل المثال لا الحصر، تداولت حسابات مشبوه على فيس بوك منشورات مفادها أن البصل المصرى يؤدى إلى الأمراض المزمنة مثل الكلى وتلوث الدم ومرفق معها صور لثمرات بصل تعانى من العفن، والغريب أنه لا يوجد أى دليل على أن تلك الصور تخص المنتجات المصرية، والأغرب إنك إذا قمت بإجراء أى عملية بحث على موقع جوجل ستظهر لك صور أبشع غير معروف مصدرها!.

1

 

ربما تكون الصدمة التى أصابت كتائب تميم وتابعيها من جماعة الإخوان قد تكون نابعة من أن قرار وزير التجارة ووزير الدولة لشئون الشباب الكويتى بالوكالة خالد الروضان، بالسماح بدخول أطنان من البصل المصرى إلى السوق الكويتى جاء بعد تشكيل فريق طوارئ من وزارة التجارة وإدارة حماية المستهلك للتصدى لأزمة ارتفاع أسعار البصل وإيجاد الحلول الناجحة لها من خلال اتصالات مع الإدارة العامة للجمارك والهيئة العامة الغذاء، مما يعنى أن القرار تم اتخاذها بعد دراسة لكل جوانب الموضوع بشكل جيد سواء على صعيد الصحى أو الاقتصادى.

 

أكاذيب وفبركة مفضوحة 

وتظهر حالة الصدمة الشديدة على الكتائب الإلكترونى فى مدى ساذجة ما يروجونه على مواقع التواصل الاجتماعى فتجد حسابات تكتب على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "ننصح الإخوة عدم شراء المنتجات الزراعية المصرية لأسباب عدة وأهمها غالبيتها يتم سقيها من مياه الصرف الصحى ومختبرات وزارة الصحة وهيئة الغذاء تشهد على ذلك"، والغريب أن قرار إعادة البصل المصرى للأسواق الكويتية جاء بعد إعلان كافة الهيئات الغذائية بأن المنتجات المصرية صالحة ولا يوجد بها أى أضرار.

 

2

 

وما يدلل على حالة التوهان لدى تلك الكتائب أن بعضهم ذهب بخياله إلى أن أزمة عدم وجود البصل فى الكويت مفتعلة من أجل إدخال البصل المصرى بعد منعه بعد منعه بسبب سقيه بمياه المجارى واحتوائه على نسبة مبيدات عالية !، والغريب أنهم يقولون: "لكى تعرف من له مصلحة بإدخال البصل المصرى يجب أن تعرف من يتحكم بسوق الخضار"، واستمرارًا لحالة التلفيق الساذج فإن حسابات تداولت منشورات تحت عنوان: "تحذير خطير الابتعاد عن شراء المنتجات الزراعية المكتوب عليها أفريقية لأنها فى الحقيقة مصرية ولكن تم تغيير المسمى لخداع الناس حتى يتم شرائها "، والمثير أنه لم يوضح ما هو نوع تلك المنتجات الأفريقية ومن أى بقعة من القارة السمراء تأتى؟!.

 

5

 

3

وعلى ما يبدو فشل فى الحملة ضد البصل المصرى، أدارت حسابات دفتها نحو الطماطم المصرية ونشر صور تم الحصول عليها من مؤشر بحث جوجل بشكل عبثى وأكدوا على أنها منتج مصرى مليء بالدود!، ولم يستوعب من روج لتلك الكذبة أن أى شخص سيفهم حقيقة تلك الصور خصوصا أنه لا يوجد أى اثبات أنه منتج مصرى. 

4

 

شقيق موزة.. رأس الأفعى والعقل المدبر

وربما يزول عجبك مما ترتكبه تلك الكتائب الإلكترونية الإخوانية/ القطرية عندما تعلم أن تلك الهجمات تحت قيادة شقيق موزة المسند، والدة الأمير تميم بن حمد آل ثانى، وهذا ما أكدته مصادر خليجية لـ"اليوم السابع"، على أن خال تميم، هو المسئول الأول فى الإمارة الخليجية عن الكتائب الإلكترونية التى تدشن حسابات وهمية للتطاول على مصر وتشويه سمعتها والهجوم عليها على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" و"تويتر".

 

وأضافت المصادر، إن حسابات وهمية شنت خلال الفترة الأخيرة العديد من الشائعات تهدف لضرب الاقتصاد المصرى من خلال الترويج بأن الخضروات والفاكهة المصرية غير صالحة، وهو ما نفته دولة الكويت الشقيقة التى سمحت باستيراد البصل المصرى ودخوله إلى السوق الكويتى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ا

سيتبين باذن الله الحق من الغى

كل التمنيات بسقوط نظام دولة دعم الأرهاب بقياده هذه الأسره الغريبه! وسيتبين باذن الله الحق من الغى . لكننا لن ننسى اشقاؤنا فى هذه الدوله. فهم مغلوب على أمرهم!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة