خالد صلاح

"مى": طلبت الطلاق من زوجى المدمن والشاذ والبخيل.. فرأى أهلى أن موتى أهون

الجمعة، 06 أكتوبر 2017 04:30 ص
"مى": طلبت الطلاق من زوجى المدمن والشاذ والبخيل.. فرأى أهلى أن موتى أهون محكمة الأسرة - صورة أرشيفية


كتبت أسماء شلبى
إضافة تعليق

"مى .ف" امرأة عاملة بإحدى الهيئات الحكومية، تبلغ من العمر 32  عاما، تزوجت زواج صالونات، عاشت حياة روتنية من أجل الاستقرار، وخوفا من أن يفوتها قطار الزواج وتصيبها لعنة العنوسة، سيرا على خطي أهلها، إلا أنه فوجئت بعد الزواج أنها ارتكبت أكبر خطأ فى حياتها، عندما صدمت ببخل زوجها الذى لا يجد مانع فى أن يتركها طوال النهار بلا طعام رغم أنه مقتدر ماديا.

قالت الزوجة فى دعواها لطلب الطلاق ضررًا أمام محكمة الأسرة بزنانيرى: " كان يستولى على كل راتبى ويرفض منحنى حتى جنيهات قليلة تعينني على العيش، وأنا لا أجد ما أكله ،عندما كنت أفكر فى التصريح بمعاناتى أشعر بالحرج أن أشتكى من  تجويعي في منزل زوجي وتحملت طوال العام الأول القهر والبخل والإهانة من ضرب وسب، إلى أن اكتشفت أنه يضيع أمواله التى يحرمنا منها على المخدرات وأنه مدمن، وعندما وقفت فى وجهه صب غضبه على جسدى الهزيل وتسبب فى إجهاضى".

وأضافت مى: " عندما شكوت لعائلتى أول مرة بعد مرار العيش مع زوجى اتهمونى بالجنون لأنى أفكر  فى الطلاق وأنا ما زلت عروس جديدة لم يمضي عام واحد على زواجى، كما اتهمونى بأننى سأجلب لهم الفضحية وقالوا لى" يقتلك أهون معندناش بنات بتطلق".

وتابعت الزوجة:" لم يكتفى بأنه بخيل ومدمن وبدأ فى صب غضبه على بسبب عدم حملى بعد أن سبب لى الإجهاض،  وتطور الأمر إلى خيانته لى فى منزلى ورغبته فى مشاركتى له وعشيقته لممارسة الجنس".

واستطردت:" أصابنى الاشمئزاز منه ومنعت عنه نفسى وعشت وأنا أعذب بسبب ضربه لى عقابا على رفضى الاقتراب منه، واستنجدت ببعض أقاربى لينقذونى من الجحيم، وهربت من منزله وأقمت دعوى الطلاق للضرر ".


إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

هل

هذا الكلام يصدق, ولا يدخل فى رأس اى انسان عاقل ان كيداهن عظيم

عدد الردود 0

بواسطة:

منين نجيب الصبر

كلة بسبب الاهل طب الله يخرب بيت أهلك-قلنا ملاييين المرات الزواج الان مشروع -فاشل فاشل فاشل وبالتلاتة

نقول ونعيد كمان للى مبيفهموش الزواج الان افشل مشروع الا لمن رحم ربى --نتيجتة قلة القيمة والبهدلة وقلة الادب والتعذيب مع العذاب فى اروقة المحاكم والامراض وتشريد الاولاد--ودة كلة علشان اية علشان لقب عانسة او عانس --لا والله العنوسة للطرفين ارحم واشرف من وقوع مأساة بسبب الزواج ارجوا انفسكم بلا جواز بلا زفت ولا انتم غاوين تلطيش وتلطيم وبهدلة وقلة قيمة وانكسار

عدد الردود 0

بواسطة:

حنان

يؤسفنى أن الرجولة والشهامة انقرضت فى مصر

القعدة فى الخزانة ولا الجوازة الندامة من امثال جدتى رحمها الله . اتضامن مع رأى الاستاذ ( منين نجيب الصبر ) فى تعليقه المعبر . وأتمنى ذكر أسمه لنتشرف بتعليقاته الواقعية وآراءه السديدة . الزواج الآن مشروع فاشل الا ما ندر .

عدد الردود 0

بواسطة:

ياسر

هنلف و ندور فى حلقة مغلقة

و فى الاخر لا يصح الا الصحيح حيث يجب منع الاختطلات نهائيا من جميع مراحل التعليم بدءا من الابتدائى و اللى مش عاجبه ياكل من تحت رجليه و ايضا منع الاختلاط فى جميع الامور الحياة العامة مثل وسائل المواصلات حيث فى زمن لا اخلاق لا دين لا حياء لا مرؤة اذا ما هو المنتظر بعد فقد الاخلاق و الدين و الحياء و المرؤة و الله ما هنتفدم و لا هيرتفع شأننا الا ما هيبقى لنا شخصية اسلامية تميزنا عن غيرنا فالشخصية الاسلامية هى الشخصية العلمية العملية الناجحة و المعتمدة على نفسها

عدد الردود 0

بواسطة:

ايهاب

يا منين نجيب الصبر

مش كل الجواز وحش . الشباب بيحاول و يحاول الان يحوش لكي يتزوج . بلاش تصددها في وشة و تقولة الزواج افشل مشروع . الشباب لو متزوجش هيتحرش بالبنات . و الكبت هيسبب لة ازمة نفسية ممكن يقتل او ينحرف . بشر و لا تنفر

عدد الردود 0

بواسطة:

منين نجيب الصبر

الى الاستاذة حنان شكرا على تضامنك وتشرفت بمعرفتك--والاستاذ ايهاب فهمت تعلقلى خطأ--الا من رحم ربى--

استاذة حنان --والله العظيم الذى لا ألة الا هو القلب يبكى والانسان يمرض كلما قرا او سمع عن قصة من هذة القصص ومدى الاهانة التى تتعرض لها المرأة نتيجة سوء الاختيار--والعكس صحيح--الاية الكريمة تقول--وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ الاية رقم 21 من سورة الروم--لم يقول المولى عز وجل وحاشى لله وجعلنا بينكم تعذيب واهانة وضرب وعاهات ومحاكم وقتل وتشوية--اذا لابد ان نمتثل لكلام الخالق ولا نفعل عكسة وان لم نستطيع يا استاذ ايهاب فعلينا بتجنب الاسباب وهو الزواج وبهذة الطريقة والنتيجة كما هى اعلاة--فلو الزواج سيؤدى لذلك فبلاش منة خالص وهل لو لديك أختا تعرضت لهذة الاهانات ماذا كنت انت بفاعل--يا استاذ ايهاب قلت فى بداية تعليقى الا من رحم ربى اى الشباب المكافح وبشرف ويريد ان يفتح بيت ويعيش فى سعادة ويصون كرامة زوجتة ولا يهينها على اتفة الاسباب--فما هو الاصح ان أأتى ببنت الناس وامسح بكرامتها الارض واعيشها اسود عيشة لاننى غير قادر ولا استعفف ولا ابهدل بنات الناس --تحت زريعة الكبت والذى منة واللى بيجلنا من وراة--فمن استطاع منكم البائة فاليتزوج ومن لم يستطع فعلية بالصيام الى اخر الاية--وعموما اتمنى من كل قلبى لاى شاب او شابة مقبلين على الزواج كل التوفيق بس فى نطاق المودة والرحمة كما امرنا الله وليس التعذيب والاهانات والبهدلة والقتل والتشوية والفضايح --اعذرنى فانا لا اقبل على بنات الناس او غيرة ما لا اقبلة على نفسى --والاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية مع تحياتى لك وللاستاذة حنان --وعلى ما وصلنا الية من تدهور فى العلاقات الانسانية والاسرية نسألك يا الله --منين نجيب الصبر--محمد

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة