خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

القمة "الروسية ـ السعودية" فى صدارة الصحافة العربية اليوم.. بوتين: العالم يتغير.. وخادم الحرمين يهنئ السيسي بانتصارات أكتوبر.. واهتمام بالغ بجوائز نوبل الخمس

الخميس، 05 أكتوبر 2017 03:35 م
القمة "الروسية ـ السعودية" فى صدارة الصحافة العربية اليوم.. بوتين: العالم يتغير.. وخادم الحرمين يهنئ السيسي بانتصارات أكتوبر.. واهتمام بالغ بجوائز نوبل الخمس الملك سلمان والرئيس بوتين
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصداء واسعة أحدثتها زيارة الملك سلمان التاريخية إلى روسيا وجاءت فى صدارة الصحف العربية الصادرة اليوم، وتعتبر باعتبارها زيارة تنبئ بمرحلة جديدة من العلاقات السعودية الروسية ، وعبر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عن سعادته بزيارة روسيا الاتحادية.

 

وحسبما نشرت صحيفة الجزيرة فقد أعرب الملك سلمان عقب وصوله إلى العاصمة موسكو عن تطلعه لتحقيق ما يطمح له من تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المشترك لما فيه خير وصالح البلدين والشعبين الصديقين وخدمة الأمن والسلم الدوليين.

 

وفى هذا الإطار أعلن وزير الخارجية عادل الجبير أن الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود والرئيس الروسى فلاديمير بوتين سوف يوقعان على حزمة من الاتفاقات الثنائية بالغة الأهمية بين بلديهما.

 

ووصف الوزير الجبير، فى بداية لقائه مع رئيسة مجلس الاتحاد الروسى فالينتينا ماتفيينكو فى موسكو، أول زيارة لملك سعودى إلى روسيا، بأنها حدث تاريخي، مشددا على أن هذه الزيارة تسهم فى تطوير العلاقات بين الدولتين فى مختلف المجالات.

 

وأصدر الملك تعليمات واضحة بتطوير العلاقات مع موسكو فى شتى المجالات، مضيفا أن التعاون السعودى الروسى سيرتفع دون أدنى شك، بفضل هذه الزيارة، من مستوى العلاقات الحسنة إلى مستوى العلاقات الممتازة.

 

العالم يتغير

وسلطت الخليج الإماراتية الضوء على زيارة ملك السعودية إلى روسيا حيث أكد بوتين أن العالم حقا يتغير بعد التقارب المسعودى الروسى، وأضاف بوتين أن ميزة روسيا فى العلاقات مع دول الشرق الأوسط تتمثل فى عدم وجود أى لعبة مزدوجة من قبل موسكو، وأن سياسة البلاد شفافة، مشيراً إلى أن روسيا صريحة فى علاقاتها مع شركائها، وتستعرض موقفها بشكل واضح، وتتحدث عن الخلافات الموجودة بشكل مباشر.

 

وأكد بوتين أن موسكو على علم بقلق إيران والسعودية حول التسوية السورية، وتسعى إلى إيجاد حلول وسط.

 

الخليج
الخليج

 

من جانبه، أعلن وزير الخارجية، عادل الجبير، أن الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس بوتين، سوف يوقّعان على حزمة من الاتفاقات الثنائية بالغة الأهمية بين بلديهما، وسيتباحث العاهل السعودى مع بوتين حول العلاقات الثنائية وتطورات أزمة قطر، ووصف الجبير -وفقاً لوكالة روسيا اليوم- فى بداية لقائه مع رئيسة مجلس الاتحاد الروسى فالينتينا ماتفيينكو، أول زيارة للملك السعودى إلى روسيا، التى بدأت أمس، بأنها حدث تاريخي؛ مشدداً على أن هذه الزيارة ستسهم فى تطوير العلاقات بين الدولتين فى مختلف المجالات.

 

وذكر الجبير أن الملك سلمان أصدر تعليمات واضحة بتطوير العلاقات مع موسكو فى شتى المجالات؛ مضيفاً أن التعاون السعودى الروسى سيرتفع دون أدنى شك، بفضل هذه الزيارة، من مستوى العلاقات الحسنة إلى مستوى العلاقات الممتازة.

 

من جانبها، شكرت ماتفيينكو الجبير على تعاونه مع موسكو؛ خاصة مع نظيره الروسى سيرغى لافروف؛ مثمّنة الإسهام الكبير لهذه الاتصالات فى تسوية الأزمات الإقليمية واستقرار الأوضاع فى الشرق الأوسط.

 

وأعربت رئيسة مجلس الاتحاد عن أملها فى أن تكون زيارة الملك سلمان ناجحة ومثمرة، وتعطى زخماً قوياً لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين فى مختلف المجالات.

 

وتابعت: "ندرك جيداً أن تطوير التعاون بين روسيا والسعودية لا يخدم مصالحنا المشتركة فقط؛ بل يشكل عاملاً جدياً للاستقرار فى المنطقة؛ لكون السعودية إحدى أكثر الدول تأثيراً فى الشرق الأوسط والعالم برمته".

 

وفى سياق متصل، أعلن الكرملين أنه من المرجح أن يبحث الرئيس بوتين مع الملك سلمان بن عبد العزيز التعاون العسكرى التقنى خلال لقائهما اليوم الخميس.

 

وأشار المتحدث الرسمى باسم الرئاسة الروسية دميترى بيسكوف أمس، ردا على سؤال بهذا الشأن إلى أن «من الممكن أن نفترض أن هذه المسألة ستدرج فى جدول الأعمال، بالطبع».

 

ووفقاً لتقرير نشرته وكالة «روسيا اليوم»، فإن الزيارات المتبادلة لمسؤولى البلدين أثمرت فى تعزيز التعاون، اصة بعد زيارة ولى العهد الأمير محمد بن سلمان فى العام 2015 لروسيا، فقد أعطت دفعة قوية للعلاقات.

صحيفة عكاظ
صحيفة عكاظ

 

وشهدت العلاقات الروسية السعودية فى السنوات الأخيرة تطورا ملحوظا، ويسعى البلدان لتكثيف حجم التبادل التجارى، الذى من المتوقع أن يتجاوز مستوى الـ10 مليارات دولار فى العقد المقبل ورفعت المملكة وروسيا حجم التبادل التجارى بينهما فى السنوات الأخيرة، إلا أنه لا يزال لا يتماشى مع إمكانات البلدين، فقد بلغ العام الماضى، بحسب بيانات موقع «أى تى سى تريد»، نحو نصف مليار دولار، منها 350 مليون دولار صادرات روسيا إلى السعودية، مقابل واردات بقيمة 150 مليون دولار.

 

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز قد وصل أمس إلى العاصمة الروسية موسكو فى زيارة غير مسبوقة، وأناب الملك سلمان ولى عهده الأمير محمد سلمان بإدارة شؤون الدولة خلال فترة غيابه.

 

وقال بيان من الديوان الملكى السعودى إنه استجابة للدعوة المقدمة من الرئيس الروسى فلاديمير بوتين غادر خادم الحرمين الشريفين، أمس، للقيام بزيارة دولة لروسيا الاتحادية.

 

وذكر الديوان الملكى السعودى فى بيان ان خادم الحرمين الشريفين سيبحث اليوم الخميس مع الرئيس الروسى والمسئولين الروس العلاقات الثنائية وتعزيز أوجه التعاون بين البلدين إضافة إلى مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

أزمة الروهينجا

وعلى صعيد التطور اللاحق الذى يحدث لأزمة الروهينجا الغت بريطانيا الجوائز التى كانت زعيمة الحكومة فى بورما قد حصلت عليها، سحب مجلس بلدى إكسفورد، جائزة حقوق الإنسان، التى كان قد منحها لزعيمة بورما أونج سان سو كى، بسبب صمتها على التطهير العرقى لأقلية الروهينجا المسلمة فى بلادها، و يأتى ذلك بعد أسبوع من قرار جامعة إكسفورد إزالة صورتها من الكلية التى تخرجت فيها.

 

وأوضحت "عكاظ" فى تقرير لها أن مصادر فى بلدية شيفيلد "شمال إنجلترا" أكدت أن المجلس البلدى هناك سيجتمع الشهر الجارى لدراسة سحب جائزة مماثلة منحها للزعيمة البورمية، بعد تلقيه عريضة من آلاف المواطنين.

عكاظ
عكاظ

 

ويُشار إلى أن نقابة "يونيسون" التى تعتبر ثانى أكبر نقابة عمالية فى بريطانيا، كانت أعلنت الأسبوع الماضى أنها ستسحب عضوية شرفية منحتها للزعيمة البورمية المذكورة.

 

 انتصارات أكتوبر وجوائز نوبل

اهتمت الصحف العربية أيضا بذكرى انتصارات أكتوبر حيث لألقت الضوء على تهنئة الزعماء العرب للرئيس الى السيسى بهذه المناسبة وفى مقدمتهم الملك سلمان الذى بعث ببرقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

أما "الاتحاد" الإماراتية فاهتمت بجوائز نوبل حيث قالت الأكاديمية السويدية التى تمنح جائزة نوبل، اليوم، الخميس، إن الروائى البريطانى اليابانى الأصل كازو إيشيجورو فاز بجائزة نوبل للآداب، وكتبت الأكاديمية فى حيثيات قرارها أن إيشيغورو (62 عاماً) «كشف فى روايات مشحونة بعواطف قوية، الهاوية الكامنة تحت شعورنا الوهمى بالتواصل مع العالم»، وعرف كازوو إيشيغورو خصوصا بكتابه «ذى ريماينز اوف ذى داي» (بقايا النهار).

 

الاتحاد
الاتحاد

 

ووقع اختيار لجنة التحكيم، المؤلفة من كتاب ومؤرخين وباحثين فى الأدب وعلوم اللغة، على إيشيجورو من بين خمسة مرشحين وذلك على أساس أعماله التى تحمل قوة مشاعر كبيرة، وتمثل الجائزة عودة للتفسير المتعارف عليه للأدب بعد أن ذهبت الجائزة عام 2016 إلى المغنى وكاتب الأغانى الأميركى بوب ديلان، وتبلغ قيمة الجائزة تسعة ملايين 1.1 مليون كرونة سويدية

 

وبحسب موسوعة ويكيبيديا فقد ولد الروائى اليابانى البريطانى كازو إيشيجورو فى 8 نوفمبر 1954 بمدينة نجازاكى باليابان وانتقلت أسرته للعيش فى إنجلترا عام 1960. وقد حصل على درجة الليسانس من جامعة كنت عام 1978 والماجستير من جامعة إيست أنجليا لدورة الكتابة الإبداعية عام 1980، وصار مواطناً بريطانياً عام 1982.

 

والإمارات تنظم تداول المواد البترولية

كما أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، القانون الاتحادى رقم 14 لسنة 2017، بشأن تداول المواد البترولية، لتنظيم تداول المواد البترولية وتحديد شروط وإجراءات وتداولها ومكافحة الممارسات الضارة على الاقتصاد الوطنى والأمن والسلامة والبيئة المتعلقة بهذا القانون.

 

ويسهم القانون فى حماية الشركات الوطنية العاملة فى مجال تداول المواد البترولية من منافسة الموزعين غير المرخص لهم بتداول المواد البترولية، وفى إنشاء قاعدة بيانات اتحادية تشمل الجهات العاملة كافة فى قطاع تداول المواد البترولية، وفى تنظيم تداول المواد البترولية من خلال مكافحة الممارسات الضارة على الاقتصاد الوطنى والسلامة العامة والبيئة.

 

الكويت: بوش الأب صديقنا

اهتمت الصحف الكويتية بزيارة رئيس مجلس الأمة الكويتى مرزوق الغانم للرئيس الأمريكى الأسبق بوش الأب وسلمه رسالة من الأمير صباح الأحمد، حضر اللقاء عقيلة الرئيس الأميركى الأسبق بربارة بيرس بوش ووزير الخارجية الأميركى الأسبق جيمس بيكر، فيما حضره من الجانب الكويتى عضو الشعبة البرلمانية النائب يوسف الفضالة وسفير الكويت لدى واشنطن الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح.

 

وقال الغانم فى تصريح صحفى عقب اللقاء "فى لمسة وفاء تعبر عن أصالة الشعب الكويتى تجاه شخصيات لن ننساها، تشرفت مع زميلى عضو الشعبة البرلمانية النائب يوسف الفضالة بتسليم الرئيس الأميركى الأسبق وصديق الكويت جورج بوش الأب رسالة خطية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد يعبر فيها عن تمنياته الخالصة بالشفاء العاجل له ويؤكد فيها تقديرنا ككويتيين لدوره البطولى أثناء تحرير الكويت".

الرأى الكويتية
الرأى الكويتية

 

وحول توقيت اللقاء ودافعه الرئيسي، أوضح الغانم "قصة هذا اللقاء تتعلق بحقيقة أننا كبرلمان كويتي تواصلنا مع الرئيس بوش أثناء مرضه، وبعد شفائه وجه لنا قبل أشهر دعوة لم نتمكن من تلبيتها في حينها لكننا استطعنا تلبيتها في الوقت الحالي".

 

وعن أجواء اللقاء قال الغانم "شهدنا التأثر الكبير للرئيس بوش في هذا اللقاء الذي حضرته زوجته السيدة الأولى ووزير الخارجية الأميركي أثناء فترة تحرير الكويت جيمس بيكر اللذان كانا فعلا متأثرين بحقيقة أن الشعب الوفي مازال بعد أكثر من ربع قرن يحفظ المودة لهذه الشخصيات".

 

ووصف الغانم اللقاء بأنه كان "حميميا جدا"، وأن "الرئيس بوش بدا بصحة جيدة رغم تقدمه بالسن".

وقال "تحدثوا عن الكثير من الأمور التي نسمعها لأول مرة والتي تتعلق بالأحداث التي وقعت أثناء الاحتلال العراقي الغاشم لدولة الكويت وأثناء عمليات التحرير"، مشيرا الى أن "الرئيس بوش أبدى تقديره الكبير وامتنانه لرسالة سمو الأمير الحميمية ولمشاعر الشعب الكويتي ممثلا بممثلي الأمة".

 

ذكرى ثورة الشباب الجزائرى

أشارت الصحف الجزائرية وعلى رأسها "الخبر" إلى ذكرى ثورة الشباب الجزائرى فى أكتوبر 1988، موضحة أن الجزائررغم "ثورة" شبابها في أكتوبر 1988، لم تتمكن من أن تعبد الطريق أمامها نحو التعددية السياسية والانفتاح الاقتصادي والحقوق والحريات الموعودة، بل إن الزمن عاد بها بعد مرور كل هذه السنوات، إلى نفس الظروف التي أنتجت هذا الحدث المفصلي، من أزمة اقتصادية وانسداد سياسي وتوتر اجتماعي.

ففي الظاهر، تمتلك الجزائر دستورا ومؤسسات منتخبة ومنظومة قانونية وتشريعية، إلا أن كل ذلك في الواقع لا يعدو كونه وفق التوصيف الذي لم يتغير للمعارضة، مجرد واجهة صورية لنظام قائم على الاستبداد والتسلط. ورغم اجتهاد السلطة في نفي هذه النظرة، إلا أن كل هذه السنوات لم تكفها لذلك، بل إن مستوى الديمقراطية بات يتدهور للأسوأ في السنوات الأخيرة، بعد تعديل الدستور لسنة 2008 الذي فتح الباب لعهدات غير محدودة للرئيس، ثم إعادة تعديل هذا الدستور في 2016، بشكل غير توافقي، بعد أن رفضت المعارضة الانخراط في المشروع لأنها لم تعترف بجديته.

الخبر
الخبر

 

وفي وقت بدأت دول مجاورة تقدم نموذجا قويا عن الانتقال الديمقراطي، لا تزال الجزائر غير قادرة حتى على تنظيم انتخابات غير مطعون في شرعيتها، وقد شابت كل الانتخابات التشريعية منذ سنة 1997 وحتى الرئاسية شبهة التزوير التي تطرح بجد مشكلة الشرعية التي يراها قطاع واسع من الطبقة السياسية مفقودة أو منقوصة. ومع أن السلطة، حاولت تقديم بعض الضمانات، باعتماد هيئة مستقلة لمراقبة الانتخابات، إلا أن استمرار تحكمها في تنظيم الانتخابات، جعل كل الضمانات تسقط في أعين المتنافسين على المواعيد الانتخابية، مما يجعلهم يطعنون آليا في مصداقيتها.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة