خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

تونس تحقق أكبر فوز بأمم أفريقيا 2017 على زيمبابوى وتصل ربع النهائى

الإثنين، 23 يناير 2017 10:54 م
 تونس تحقق أكبر فوز بأمم أفريقيا 2017 على زيمبابوى وتصل ربع النهائى منتخب تونس وفرحة الانتصار الكبير على زيمبابوى
كتب - هشام البلك

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حقق المنتخب التونسى فوزاً مثيراً للغاية على نظيره الزيمبابوى، بأربعة أهداف لهدفين، فى المباراة الرائعة التى جمعتهما على ملعب "لاميتى" فى إطار الجولة الثالثة للمجموعة الثانية بكأس الأمم الأفريقية 2017 بالجابون.
 
شهدت المباراة تحقيق أكبر نتيجة فوز حتى الآن فى بطولة الجابون، كما أنها شهدت أكبر عدد من الأهداف فى مباراة واحدة بالبطولة، بواقع 6 أهداف، لتكون المباراة هى الأجمل فى البطولة حتى الآن.
 
 
كانت البداية لصالح المنتخب التونسى الذى تقدم بالهدف الأول فى الدقيقة التاسعة عن طريق أمين السليتى من تسديدة قوية، ارتطمت بأحد المدافعين قبل أن تحول اتجاهها للمرمى. 
 
 
 
 
 
 
ونجح النجم يوسف المساكنى فى إضافة الهدف الثانى لتونس فى الدقيقة 22، بعدما مر بشكل جيد من المدافعين، وسدد كرة قوية، مرت من بين قدمى الحارس الزيمبابوى تاتيندا موكوروفا. 
 
 
 
 
 
 
 
وكاد النسور يرفعون رصيدهم إلى 3 أهداف، بعد هدف المساكنى، لولا أن الحكم ألغى الهدف الذى سجله وهبى الخزرى بسبب التسلل. 
 
ونجح طه ياسين خنيسى فى إضافة الهدف الثالث لتونس فى الدقيقة 36 بعد متابعة رائعة لكرة عرضية، داخل منطقة الجزاء.
 
 
 
 
 
 
 
منتخب زيمبابوى لم يقف مكتوف الأيدى أمام الهجوم الكاسح لتونس، وسجل نوليدج موسونا الهدف الأول للمحاربين، فى الدقيقة 43، بعد مراوغة رائعة لمدافعى تونس. 
 
 
 
 
 
 
وعقب الهدف مباشرة حصل نسور قرطاج على ركلة جزاء، سجل منها وهبى الخزرى الهدف الرابع لتونس، فى الدقيقة 45، ليقضى على آمال المحاربين تماماً.
 
 
 
 
 
 
وأثبت منتخب زيمبابوى أنه لم يكن صيداص سهلاً للنسور، وذلك بعدما نجح فى إضافة الهدف الثانى عن طريق تينداى ندورو فى الدقيقة 58، بسبب خطأ فادح من على معلول ظهير أيسر الأهلى، فى الرقابة الدفاعية. 
 
 
 
 
 
 
وكاد طه الخنيسى يسجل الهدف الخامس لتونس، إلا أن القائم حرمه من ذلك فى الدقيقة 61 من عمر المباراة.
 
بهذه النتيجة رفع المنتخب التونسى رصيده إلى 6 نقاط، واحتل المركز الثانى فى المجموعة، خلف منتخب السنغال الذى احتفظ بالصدارة بـ 7 نقاط، بعد تعادله مع الجزائر، الذى ودع البطولة وفى رصيده نقطتين، برفقة زيمبابوى الذى لم يحصل سوى على نقطة واحدة فقط. 
 
ومن المقرر أن يلعب المنتخب التونسى فى ربع النهائى أمام بوركينا فاسو متصدر المجموعة الأولى، بينما سيلعب منتخب السنغال أمام الكاميرون وصيف نفس المجموعة، فى تكرار لنهائى البطولة عام 2002. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

جحا

نهائيات البطولات تحتاج النفس الطويل

فرق تبدأ قوية ثم تنهار وفرق تبدأ متواضعة ثم تقوي

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة