خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

12 فبراير أولى جلسات محاكمة 32 متهما بخلية ميكروباص حلوان

الأربعاء، 11 يناير 2017 09:47 ص
12 فبراير أولى جلسات محاكمة 32 متهما بخلية ميكروباص حلوان المستشار حسين قنديل
كتب محمد عبد الرازق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 12 فبراير المقبل لنظر أولى جلسات محاكمة 32 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بخلية "ميكروباص حلوان"، والتى أسفرت عن اغتيال ضابط و7 أمناء شرطة فى حلوان، لاتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، وتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية اما الدائرة 23 برئاسة المستشار حسين قنديل .

 

وأكدت مصادر قضائية أن الجلسة الأولى للمحكمة ستكون جلسة إجرائية تقوم فيها المحكمة بإثبات حضور المتهمين داخل قفص الاتهام والهاربين وتستمع بعدها لطلبات الدفاع لتقوم بعدها بتأجيل نظر القضية لتنفيذ طلبات الدفاع والاطلاع.

 

ومن جانبه، أكد عماد مبارك محامى عدد من المتهمين أنه سيتقدم بعدد من الطلبات امام المحكمه فى أول جلسة وهى الاستماع إلى شهود الواقعه بعد فض احراز القضية و اخلاء سبيل المتهمين بأى ضمان تراه المحكمة.

 

وتضم قائمة أسماء المتهمين المحبوسين على ذمة التحقيقات التى تجريها نيابة أمن الدولة، كل من :"عبد الله محمد شكرى إبراهيم حركى أبو خديجة، وأحمد سلامة على عشماوى، ومحمود محمد عبد التواب، وأحمد هاشم عبد الحكيم، وأحمد مصطفى على، ومحمود عبد الحميد أحمد، وعيد سالم عيد، و أحمد محمد حامد و محمود سعيد محمود، و سامح سعد الدين، هانى خميس، رامى مصباح، سمير سعيد، حسام السيد، و حسين هلال، عمار محى الدين، إسلام نور الدين، أحمد عبد الحميد، أبو بكر سرحان، محمد سعيد، شريف محمد، ومحمد عبد الحليم".

 

واعترف المتهمون فى تحقيقات النيابة باعتناقهم للأفكار التكفيرية، على يد وليد حسين محمد حسين الحاصل على البراءة فى قضية خلية الظواهرى، كما اعترفوا بالاشتراك فى تنفيذ العملية التى استهدفت دورية من قسم حلوان استشهد فيها 8 من رجال الشرطة مع الهارب "محمد إبراهيم" والمتوفى محمد سلامة محمود، إضافة لارتكاب واقعة سرقة السيارة المستخدمة فى تنفيذ العملية وقتل مالكها، واغتيال 4 أفراد من قوة كمين المنوات بالمنطقة السياحية بسقارة.

 

كما اعترفوا باغتيال العميد على فهمى "رئيس وحدة مرور المنيب"، والمجند المرافق له، وإشعال النار فى سيارته، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوى "من قوة إدارة مرور الجيزة" بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه مصرى بتاريخ 6 أبريل 2016، واغتيال محمد فتحى على زعير بدعوى تعاونه مع الأجهزة الأمنية، وإطلاق أعيرة على القوات بنطاق كمين المرازيق، وقتل رقيب الشرطة أحمد ناجى سيد "من قوة إدارة مرور الجيزة فى مزلقان كفر زهران.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة