خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تعرف على أسطورة خطف "هاديس" المقرر عرضها بمدخل المتحف المصرى

الإثنين، 05 سبتمبر 2016 06:47 ص
تعرف على أسطورة خطف "هاديس" المقرر عرضها بمدخل المتحف المصرى أسطورة خطف "هاديس"
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وقع اختيار الجمهور على القطعة الأثرية التى تصور أسطورة خطف "هاديس" إذ حصلت على أعلى الأصوات فى الاستفتاء الذى أجرته وزارة الآثار على صفحتها الرسمية للتواصل الاجتماعى فيس بوك لاختيار قطعة شهر سبتمبر للمتحف المصرى بالتحرير.

وتعتبر القطعة الأثرية نقشا جنائزيا يصور أسطورة اختطاف الإله "هاديس" "Hades" المعبود اليونانى للعالم السفلى إله عالم الموتى للإلهة "برسيفونى" "Persephone" المعبودة اليونانية للربيع، وابنة المعبودة دينيتر المعبودة اليونانية للطبيعة والنبات والفلاحة.

وتسبب خطف هاديس فى حزن والدتها، وذلك بعد الاتفاق على أن تصعد برسيفونى إلى الأرض نصف العام - إلهة العالم الآخر والخصوبة والزراعة.

تقول الأساطير أن هاديس خطف برسيفونى ابنه ربة الزراعة ديميتر وحبسها معه فى العالم السفلى فأخدت أمها تجوب الأرض باحثة عنها وهى تبكى عليها حزنا لفراقها، حزنت ديميتر عليها حزنا شديدا وإثارة غضبها الذى نتج عنه حدوث مجاعة على الأرض، ولولا تدخل ديوس كبير الألهة لحل الأزمة لاستمرت تلك المجاعة وانتهى الأم، حتى وافق هاديس على إعادتها بشرط أن تكون معه فى وقت من العام فكانت الفترة اللى تقضيها برسيفونى مع أمها هى فترة الحصاد والمحاصيل والأزهار والفترة اللى تقضيها مع هاديس هى فترة الجفاف والذبول.

والنقش على اللوحة يصور المعبود هاديس يحتضن برسيفونى على عربته وفى المقدمة 4 خيول، وأصبحت برسيفونى زوجة هاديس فيما بعد وملكة العالم السفلى، ويظهر المعبود المصرى الذى ارتبط بالعالم السفلى فى الفترة اليونانية والرومانية أمام العربة، وهو يحمل مفتاح العالم الآخر والنقش من الحجر الجيرى. 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة