خالد صلاح

مركز بصيرة يشارك فى مؤتمر "مستقبل المجتمعات العربية" بمكتبة الإسكندرية

الأحد، 04 سبتمبر 2016 11:07 ص
مركز بصيرة يشارك فى مؤتمر "مستقبل المجتمعات العربية" بمكتبة الإسكندرية الدكتور ماجد عثمان مدير مركز بصيرة
كتب هانى الحوتى
إضافة تعليق
يُشارك المركز المصرى لبحوث الرأى العام "بصيرة"، فى مؤتمر "مستقبل المجتمعات العربية.. "المتغيرات والتحديات"، والذى ينعقد بمكتبة الإسكندرية فى الفترة من 5 إلى 8 سبتمبر 2016.
 
 
ويعرض الدكتور ماجد عثمان مدير مركز بصيرة، خلال المؤتمر ورقة بعنوان "مستقبل العدالة الاجتماعية فى مصر: المشروع الوطنى الذى لا يحتمل الانتظار"، حيث يقدم تحليلاً للعدالة الاجتماعية فى المجتمع المصرى يعتمد على محورين، الأول رأس المال البشرى، والثانى رأس المال الاجتماعى، وينطلق من مفهوم تحديد الفجوات القائمة فى المجتمع، والتى تشمل الفجوة المادية والجغرافية والجسدية والجيلية والنوع الاجتماعى.
 
 
وينتهى التحليل إلى تحديد مجالات غياب العدالة الاجتماعية، والتى تتركز فى غياب العدالة المعرفية، يتجلى وما يرتبط بها من فروق فى التحصيل الدراسى بين الفقراء والأغنياء، وبين سكان الريف والحضر، وسكان الوجه القبلى والبحرى.
 
 
كما تقدم الدكتورة حنان جرجس ورقة بعنوان "انعكاسات الزيادة السكانية على تحقيق رؤية مصر 2030"، حيث تعرض حجم احتياجات مصر لتحقيق هدف استراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030" الخاص بأن تصبح مصر من أفضل 30 دولة فى العالم فى التنمية البشرية.
 
 
وتركز الورقة على احتياجات مصر، فى مجالى "الصحة والتعليم"، لتحقيق هذا الهدف فى إطار الزيادة السكانية المرتفعة التى تشهدها مصر، حيث يتطلب تحقيق الاستراتيجية وضع خطط تنفيذية تراعى أمرين؛ الأول هو التوسع فى حجم الخدمات المقدمة لتغطى الزيادة السكانية فى مصر والتى تتجاوز 2 مليون فرد سنوياً، والثانى هو تحسين جودة الخدمات المقدمة لتحقيق نتيجة أفضل.
 
 
وعلى هامش المؤتمر يطلق المركز المصرى لبحوث الرأى العام "بصيرة" تطبيق التليفون المحمول "نسألّك"، وهو تطبيق مجانى يُمّكن مستخدميه من استطلاع رأى الآخرين فى أى موضوع يهمهم والحصول على إجابات لأسئلتهم المختلفة فى صورة نسب ورسوم بيانية.
 
 
يُشارك فى المؤتمر عددا من الخبراء والباحثين بمصر والدول العربية، ويضم المؤتمر مجموعة من الجلسات التى تناقش أهم التغيرات التى شهدتها الدول العربية وتأثيراتها المتوقعة على مستقبل هذه الدول، وكيفية التعامل مع هذه المتغيرات.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة