خالد صلاح

الصحف البريطانية: مصرفيون يحذرون من سحب الاستثمارات السعودية من أمريكا.. الاعتداء على عمدة ألمانى طالب بإيواء اللاجئين.. ولاعبات الشطرنج يهددن بمقاطعة بطولة العالم فى إيران بسبب فرض الحجاب

الجمعة، 30 سبتمبر 2016 03:03 م
الصحف البريطانية: مصرفيون يحذرون من سحب الاستثمارات السعودية من أمريكا.. الاعتداء على عمدة ألمانى طالب بإيواء اللاجئين.. ولاعبات الشطرنج يهددن بمقاطعة بطولة العالم فى إيران بسبب فرض الحجاب اللاجئين والكونجرس الأمريكى
إعداد ريم عبد الحميد - نورهان مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اهتمت الصحف البريطانية، اليوم الجمعة، التداعيات الاقتصادية لقانون أمريكى يسمح بمقاضاة عائلات ضحايا أحداث سبتمبر للسعودية، كما نقلت الصحف خبر الاعتداء على عمدة ألمانى وتهديده بالقتل على خلفية دعوته لإيواء لاجئين أكثر، وسلطت الضوء على تهديد لاعبات الشطرنج بمقاطعة بطولة العالم بإيران اعتراضا على إجبارهن على ارتداء الحجاب، كما نقلت خطط سيبريا لإعدام ربع مليون من حيوان الرنة خوفا من انتشار الجمرة الخبيثة.

 

فاينانشيال تايمز: مصرفيون يحذرون  من سحب الاستثمارات السعودية من أمريكا

 

 

حذرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية من التداعيات الاقتصادية للقانون الأمريكى الجديد الذى يسمح لعائلات ضحايا أحداث 11 سبتمبر الإرهابية بمقاضاة السعودية بزعم قيامها بدور فى تلك الهجمات.

 

ونقلت الصحيفة عن خبراء ومصرفيين قولهم إن هذا القانون يهدد بعرقلة الاستثمارات السعودية فى الولايات المتحدة، ويحمل مخاطر ببيع أصول تقدر بمليارات الدولارات.

 

وتوقع الخبراء أن تتصرف السعودية بحذر مع مراقبة أى عمليات قانونية، إلا أن المخاوف السعودية تهدف أى استثمارات جديدة وتثير احتمال تصفية المشروعات القائمة.

 

وقال أحد المصرفيين الذين يدير أموالا سعودية إن السعوديين سيصبحون بالتأكيد أكثر حذرا، مشيرا إلى أن التداعيات ستكون هائلة على المدى البعيد فيما يتعلق بالأصول السعودية فى الولايات المتحدة.

 

بينما قال مدير صندوق استثمارى فى الخليج إن المستثمرين السعوديين سيخططون بالفعل للحد من وجودهم فى الولايات المتحدة ويستعدون لتقليص الاستثمارات فى الولايات المتحدة.

 

ويقدر المصرفيون أن أغلب أصول الحكومة السعودية والعائلة المالكة فى الولايات المتحدة،بمئات المليارات من الدولارات فى خطر التصفية.

 

 

الاندبندنت: الاعتداء بالضرب على عمدة ألمانى طالب بإيواء اللاجئين

 

نقلت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية عن صحف ألمانية خبر الاعتداء على عمدة ألمانى طالب بإيواء اللاجئين فى هجوم وصفته الصحيفة بأنه بدافع كراهية الأجانب المعروفة بالإنجليزية بـ "زينوفوبيا".

 

وتلقى جواشيم كيبشال 61 سنة رئيس بلدية أويرسدورف ضربة على رأسه من الخلف بينما كان مترجلا نحو سيارته وفقد الوعى فى الحال وتم نقله إلى المستشفى، ولكن على الرغم من أن الشرطة الألمانية لم تحدد بعد مرتكب الواقعة الذى فر هاربا، إلا أنها أشارت إلى دوافع سياسية وراء الحادث.

 

وتلقى كيبشال تهديدا فى رسالة مكتوبة "من لا يريد أن يسمع يجب أن يشعر".

 

وأشارت الصحيفة البريطانية أن العمدة الألمانى قد تعرض للتهديد بالقتل أكثر من مرة، كما أن اجتماع البلدية حول السماح بإسكان اللاجئين قد تم إلغاؤه مرتين على الأقل بسبب تهديدات بوجود قنابل.

 

 

وقد أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مؤخرا أنها فقدت السيطرة على أزمة اللاجئين فى ألمانيا، قائلة: "لا أحد يرغب فى إعادة وضع العام الماضى".

 

تايمز: 

لاعبات الشطرنج يهددن بمقاطعة بطولة العالم فى إيران بسبب فرض الحجاب

 

 

قالت صحيفة التايمز البريطانية، إن مجموعة من كبار لاعبات الشطرنج هددن بمقاطعة بطولة العالم القادمة، المقرر إقامتها فى إيران، بسبب إجبارهن على ارتداء الحجاب.
 
 
 وأضافت الصحيفة، أن اللاعبات أعربن عن استنكارهن لاختيار إيران لاستضافة بطولة العالم فى الشطرنج للنساء، مؤكدات أن شروط الملبس التى تفرضها الجمهورية الإسلامية على النساء تمثل خرقاً لقوانين الاتحاد الدولى للشطرنج المتعلقة بالتمييز الدينى والتفرقة بين الجنسين.
 
 
 ونقلت الصحيفة عن لاعبة الشطرنج الأمريكية نازى بايكتزى، بحسب ما أفادت "بى بى سى"، قولها إنه من الصعب على المتنافسات اللعب بالحجاب، مشيرة إلى أن إيران بلد توجد فيه الكثير من القيود على حرية المرأة حتى الآن، مؤكدة رفضها قمع النساء بإجبارهن على ارتداء الحجاب، وأنه نظراً لأن الحجاب الإلزامى مفروض على المرأة فى إيران، فربما تتعرض للسجن لو لم تلتزم به.
 
 
وقالت لاعبة الشطرنج البريطانية، إن اختيار إيران لإقامة البطولة سخيف، مشيرة إلى أن هذا الاختيار قد سبق وأدى إلى موجة عارمة من الغضب.
 
 
وأشارت صحيفة التليجراف البريطانية إلى أن اتحاد الشطرنج العالمى، المعروف باسم "فيد"، يواجه اتهامات بالفشل فى الدفاع عن حقوق النساء، بعدما أخبر لاعباته بضرورة قبول القوانين واحترام الاختلافات الثقافية.

 

الجارديان: 

سيبريا تخطط لإعدام 250 ألف حيوان رنة خوفا من الجمرة الخبيثة

 

ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن سيبريا تخطط لإعدام حوالى 250 ألفاً من حيوان الرنة قبل عيد الكريسماس، لتقليل خطر انتشار مرض الجمرة الخبيثة.
 
 
وتضم منطقة القطب الشمالى من سهل سيبريا الغربية، وتحديدًا فى مقاطعة يامالو نينتس إحدى الكيانات الفيدرالية فى روسيا، أكبر قطيع فى العالم، ويصل عدد الحيوانات به إلى أكثر من 700 ألف.
 
 
وأضافت الصحيفة، أن العدد الكبير لحيوان الرنة فى جزيرة يامال، فى غرب سيبريا، ويضم حوالى 300 ألف، أثار مخاوف من أن الرعى الجائر وكثافة القطعان قد يسهل انتشار المرض.
 
 
وكان محافظ مقاطعة يامالو نينتس "ديمترى كوبيلكين" قدم اقتراحًا بإعدام حيوانات الرنة تدريجيًا قبل نهاية سبتمبر.
 
 
وأكدت الصحيفة أن عمليات إعدام الحيوانات تكون دائمًا فى نوفمبر وديسمبر، موضحة أن عدد الحيوانات المتوقع إعدامها هذا العام سوف تزداد بشكل ملحوظ بعد تفشى مرض الجمرة الخبيثة خلال الأشهر الأخيرة.
 
 
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن بكتيريا المرض الملقب بالـ"زومبى" يعتقد أن يكون قد بعثت بعدما أذابت درجات الحرارة غير المعتادة جثة حيوان رنة نفق من المرض منذ عدة عقود.
 
 
وتم فرض حالة الطوارئ بالإقليم فى شهر يوليو الماضى، بعد أن توفى طفل عمره 12 عامًا تناول لحم حيوان الرنة اكتشف إصابته بالمرض.
 
 
كما نفق حوالى 2,350 من حيوان الرنة وعلى الأقل أربعة كلاب فى الفترة الأخيرة بعد تفشى المرض، بحسب ما نقلته الصحيفة عن صحيفة سيبريا تايمز.
 
 
ويصيب مرض الجمرة الخبيثة أو أنثراكس كلاغ من البشر والحيوانات، ويمكن لبكتيريا المرض أن تكمن لفترات طويلة، كما يمكنه الانتقال من الحيوانات المصابة للبشر عن طريق تلامس الجلد أو أكل لحم الحيوان المصاب أو ترك جثة الحيوان المريض، والتى من الممكن أن تكون مصدرًا لجراثيم الجمرة الخبيثة.
 
 
وتعتبر سيبريا هى الجزء الشرقى والشمال الشرقى من روسيا، كما تمثل 77% من مساحة روسيا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة