خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد صلاح العزب

هو الجنيه ملوش أهل يسألوا عليه

الأحد، 25 سبتمبر 2016 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الجنيه، ألف رحمة ونور عليه، يرقد فى العناية المركزة بين الحياة والموت، ولا أحد يريد علاجه من الأساس، الرجل الطيب الذى وقف بجوارنا فى كل الأزمات منذ اختراعه، أيام ما كان «جبس» و»7 صفح» يموت أمام كل العملات العالمية، وسلم الجميع بموته، رغم أن الكل يدفع الثمن، لكن من يدفع ثمنا باهظا هم الفقراء، الذين أصبح منظر بحثهم عن الطعام فى «الزبالة» لا يدهش أحدا، ولا يستدعى خروج كاميرا موبايل لتصويره، الظروف صعبة، لكن هو محدش بيشتغل ليه؟ هو الجنيه ملوش أهل يسألوا عليه؟!
 

إذا كنت رجل دين.. فلماذا لا تفتى؟!

 
 
الفتوى هى أسهل شىء على رجل الدين، وأى شىء لا يعرفه رجل الدين فهو رجس من عمل الشيطان، وببساطة يمكنك أن تعود بظهرك للوراء لتدرك أن رجال الدين حرموا التليفزيون والكمبيوتر والمحمول فى أول ظهورها، بلاش، اعمل سيرش واقرأ عن تحريم القهوة والحنفية (أيوه بتاعت المية)، أقول هذا بمناسبة ظهور رجال دين بتحريم ما يسمى «البنطلون المبلول»، لا تفهم لماذا، ولا ما علاقة الرسم على البنطلونات بالدين، ربما يكون موضة بايخة، لكن إيه علاقة الشيخ بالموضوع؟ لكن وماله، مادام اتسألت، أجاوب، وما دام هجاوب، يبقى حرام، أمال أنا شغلتى إيه؟!
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 9

عدد الردود 0

بواسطة:

مصراوي

رد لصالح منتجاتنا والرجاء التاكد قبل ترويج الاشاعات

برأت وزارة الصحة الكويتية بالتزامن مع تبرئة مماثلة من هيئة الغذاء والدواء السعودية ساحة الأغذية المصرية، مؤكدة أن الفحوصات المخبرية لم تثبت تسببها فى أية إصابات بأمراض وبائية فى الكويت. جاء ذلك فى تصريح خاص للمتحدث الرسمى لوزارة الصحة الدكتور أحمد الشطى لصحيفة " السياسة " الكويتية نشرته فى عددها صباح اليوم / الأحد / بشأن وجود إصابات بالالتهاب الكبدى الفيروسى فى الكويت، إلا أن الفاكهة والأغذية المصرية لم تكن سببا فى هذه الإصابات ، حيث قال المتحدث “لم يثبت أن لدينا إصابات بالتهاب الكبد الوبائى بسبب الفواكه والخضراوات المصرية”. وأشارت الصحيفة إلى رد للشطى على إحدى التغريدات المتداولة فى مواقع التواصل الاجتماعى تحت عنوان “تنبيه هام: تخلص من أى منتجات خضراوات او فواكه مجمدة من مصر، حيث قال " هذا موضوع قديم ويرجع إلى تقرير أميركى من وقت سابق" مشيرا إلى أن هذه التغريدات لا تخص دولة الكويت وإنما تخص بلداً خليجياً آخر، ولم تمت للكويت بأية صلة.

عدد الردود 0

بواسطة:

ابمن النيل

الي متي

عاوز اعرف نغمه الاكل من الزباله اللي انت ماشي لينا فيها دي محدش بيرد عليك هو فيه ايه يا استاذ فين اللي بياكلوا من الزباله اللي انت بتشوفهم وزعلان عليهم قوي ولا اهو هري واشاعات من اللي بتصدرها لينا كل شويه وسايبينك ما تشوفوا لينا حل في الغمه السواد دي بجد كلام مكرر واكل من الزباله وشتايم ومحدش عاجبه بجد الامر زاد عن حده ومش هو ده اللي عاوزينه ولا اللي حابين نقرؤه في مكان محترم

عدد الردود 0

بواسطة:

sameh

اسلوبك يعجبنى

احيى الكاتب ويعجبنى اسلوبه الساخر المختصر وموضوع الجنيه ارى ان له اهل وارى ان اهله راوا ان يجعلوه قزما لسبب ما ، ونظره واحده لقرارات محافظ البنك المركزى وبحث خفيف فى الانترنت على تصريحات حول العمله وربط ذلك باسعار العملات فى اليوم التالى مع الاخذ فى الاعتبار ان جميع من يتحدث ويتخذ القرار دكاترة جامعه وجهابذة نصل لنتيجة حتمية وهى ان تخفيض سعر الجنيه وتقزيمة امر مقصود اما لماذا فهذا امر يتنافس المتنافسون فى تحليله

عدد الردود 0

بواسطة:

ألشعب الاصيل

الجنيه

الجنيه مثل الحمار يفضل ركوبه بالدولار

عدد الردود 0

بواسطة:

منين نجيب الصبر

تانى يا استاذ محمد بتسأل اسئلة ليس لها محل من الاعراب--لا يا سيدى الجنية لة اهل وصيع كمان

امبارح سألت هى الفراولة بتاعتنا --كخة--وجاوبت عليك النهاردة جاى تتحفنا بسؤال هل الجنية لة اهل يدوروا علية--اجاوبك انا يا سيدى حاضر-وخليها عليا انا المرة دى بس وغلاوتك واقفة عليا بحسارة--شوف يابا يا سى الحاج محمد--الجنية لة اهل بس هرمنا من البحث عنهم --مرة يقولوا انهم برة فى رحلة استجمام وهيرجعوا قريبا--ومرة يقولوا انهم بعاقية شوية--ولعد الشقا هيرجعوا يستلموة ويضموة لصدرهم--ومرة يقولوا اهلة موجودين بس مش عاوزين يعترفوا بة معتبرينة لقيط--ومع عناء البحث الذى ادمى قلوبنا قبل ارجلنا وبعد عمل ملايين النشرات جوة وبرة وعجزنا عن ايجادهم--وحيث ان الجنية قابعا فى الحضيض--وعايش على امل العثور على اهلة وقلبة هو الاخر يدمى واصيب بالطرش نتيجة معايرة العملات الاخرى التى يعيش معها ويوميا يسمع عبارة يا لقيط ياللى ما لكش اهل يسألوا عليك--نظرا لكل هذا وذاك قررنا احالة الملف برمتة --للأستاذة الفاضلة صاحبة القلب الطيب المفعم بكل الانسانية الاعلامية اللامعة--منى العراقى لتتولى هى الملف ومسئولية البحث عن اهلة--ويمكنك والسادة المتابعين التواصل معها على حسابها الخاص المعروف لدى الجميع كذلك قناة المحور كل يوم خميس برنامج انتباة--بس اللة لا يسيئك انتبة انت كويس علشان لا تفوتك اى حلقة من حلقات البحث--وقول يارب يا مسهل يا كريم--عترنا فى اهلة يحسن حالتة بقت تصعب على الكافر--وبطل الاسئلة اللى ملهاش اى محل من الاعراب دى--ولك كل تحياتى

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حما د

الثقة في العملة المحلية

القضية الأساسية ان المواطنين المصريين فقدوا ثقتهم في عملتهم الوطنية ففي خلال الاعوام الثلاثة الأخيرة فقد الجنيه المصري نحو نصف قوته (50%) أما م الدولار الأمريكي ..وحيث اننا نستورد معظم احتياجتنا من الخارج والعملة الأساسية العالمية الدولار .فالنتيجة ارتفاع الاسعار تقريبا بنفس نسبة انخفاض قوة الجنيه أي ارتفاع الاسعار في مدة ال 3 سنوات بنحو ( النصف) .. وللأسف اصبحنا نحن المصريين نهين عملتنا الوطنية ومن ذلك : بيع اراضي مميزة للمصريين تكون الأولية الدفع بالدولار ..والتعامل بالدولار أنه صاحب الأفضلية علي العملة المصرية ..والنتيجة نحن نحارب عملتنا ونهينها ..واصبح كل تفكيرنا الأقتراض من اجل تسديد الديون وليس الإنتاج للخروج من ازمتنا كما فعلت دول اخري ..الحل ان نشجع الإنتاج بدلاً من الأقتراض .

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حما د

تذكروا ...صدمة نيكسون Nixon shock

في عام 1971م حدثت أزمة كبيرة للدولار ، حيث تقدم عدد كبيرمن ذول العالم طالباً تحويل الدولار إلي ذهب وفقا لأتفاقية " بروتون وودز " حيث وفقا لهذه الاتفاقية التي وقعت في صيف عام 1944م بين الولايات المتحدة ودول الحلفاء (44 دولة ) تم تثبيت صرف عملات العديد من الدول إلي الدولار وتم تثبيت تحويل الدولار إلي الذهب بسعر محدد (35دولار مع القبول بهامش تغير 1.25% في الاتجاهين ) فهكذا كانت العلاقة بين الدولار والذهب حيث حدد سعر أوقية الذهب OUNCE TROYوهي وحدة الذهب العالمية وتزن 31.1جرام ذهب خالص. ونتيجة ان الولايات المتحدة خرجت عن الالتزام بقاعدة الذهب فاصدرت كميات من الدولارات الورقية تفوق كثيراً من رصيدها الذهبي (اصدرت نحو 40 مليار دولار وورقي في حين رصيدها من الذهب لايزيد عن 10 مليار فقط) أي ان التغطية الحقيقة للذهب لاتتجاوز ال 25% وبذلك بدا واضحا للعيان أن استمرار التزام الولايات المتحدة بتعهداتها وفقا للنظام سوف يؤدي حتما إلي تراجع رصيدها الذهبي إلي الصفر ..وأمام تلك الصورة اعلن الرئيس الأمركي حينها ( رتشارد نيكسون) عن وقف تحويل الدولار إلي ذهب وليصدم العالم ويخدعه ..لقد وقعت هذه الحادثة التاريخية الهامة يوم الأحد 15 أغسطس عام 1971م ..ومنذ ذلك الحين أنفصلت النقود الورقية في العالم كلة عن الذهب ..والنتيجة ان الولايات المتحدة تخدع العالم بورقة تسمي الدولار ليس لها في حقيتها غطاء ذهبي معادل لها ولا حتي غطاء سلعي معادل لها ....أن عملية طبع العملة من دون غطاء حقيقي لابد أن تعتبر عملية احتيال .

عدد الردود 0

بواسطة:

ايمن

يا حمادة

انت برنس بجد يا ابنى , واتبأ لك بمستقبل باهر فى الكتابة الساخرة , واتمنى نشوفك خليفة للساخر العظيم الراحل أحمد رجب فأسلوبك فية روح أحمد رجب وطعمه.. بالتوفيق يا حمادة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

قريبا جدا بعد تعويم الجنية الدولار هيبقة فوق ال 20 جنيه

وبكرة تشوف

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة