أكرم القصاص

للرجال.. اعرف شكل التاتو المناسب لشخصيتك و المعنى اللى بيعبر عنه

الأحد، 18 سبتمبر 2016 05:00 ص
للرجال.. اعرف شكل التاتو المناسب لشخصيتك و المعنى اللى بيعبر عنه
كتبت أسماء زيدان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عشق التاتو لا يقتصر على الفتيات فقط بل له محبيه من الرجال أيضاً، حيث يحرص بعض الرجال على إظهار شخصيتهم عن طريق التاتو الخاص بهم، فبمجرد النظر إليك يمكن معرفة أى نوع من الأشخاص أنت من خلال رسمة التاتو الخاصة بك، فالتاتو ليس مجرد رسمة على الجسم بل يحمل رسالة لعالم الشخص المحيط به، ويعبر عن شخصيته، لذا تعرف على دلالات ومعانى أشهر رسومات التاتو الرجالى لتختار التاتو المناسب لك.

تاتو الجمجمة

الجماجم : على عكس ما يتوقعه البعض أن التاتو الجمجمة يعبر عن الموت أو الفقد يعبر التاتو الجمجمة عن حكمة الأجداد، وعدم الخوف من المجهول مهما كان نوعه.

تاتو الجمجمة

الثعابين: وهى تعبر عن الخلود والولادة من جديد، وهذا وفقا ما تم تداوله عبر الأساطير القديمة التى تمت روايتها عن المصريين القدماء، كما أنها تعد رمزاً للتحول والكشف عن وجوه مختلفة ومتعددة للإنسان نظراً لطبيعة الثعبان الذى يغير من جلده ليصبح أكثر لمعاناً.

تاتو الثعبان

تصميم زهرة الماندالا: يعرض على المعنى الرمزى بالعمق والتوازن، كما أن بعض عناصر التصميم الأخرى مثل النحل والطيور الطنانة والفراشات التى ترتبط ارتباط وثيق بالأزهار تعد رمز للخصوبة.

تاتو زهرة الماندالا





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

....

التاتو يعنى الوشم. والوشم محرم فى الاسلام وحرام شرعا سواء للرجل أو المرأة

عدد الردود 0

بواسطة:

Fouad

اتقوا الله

اين الله ورسوله من هذه التخاريف

عدد الردود 0

بواسطة:

Hisham

الدليل

ما هو الدليل النصي على أن الوشم حرام للرجال ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

منصور العيسوي

الدليل لمن طلب الدليل

إلى رقم 3 الدليل: ____ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة. رواه البخاري.

عدد الردود 0

بواسطة:

سامي نبيل

التقاليع والتقليد بلا تمسك بالهوية

معروف ان الشباب الصغير هو الذي ينساق للتقاليع لاثبات ذاته -- اما الرجال فالمفروض انهم يختارون مايعبر عن هويتهم قبل الانضمام للمقلدين -- وهذا الرسم الدموي( لان الواشم يخز بابرة جلد المستوشم ) قد يسبب امراضا له وقد لايستطيع التخلص منه اذا تغير رايه مع الوقت فيحتاج الى جراحة - اما رسوم الحنة التقليدية فهى لاتسبب امراضا وتلبي طلب الراغبات في فن تلوين الجسد أو تشويهه اذا لم تتم العملية بنجاح

عدد الردود 0

بواسطة:

س

الخوف من الإصابة بالأمراض القاتلة

من السهل جدا الإصابة بالفيروسات الممرضة كالإيدز وفيروس c عند رسم الوشم فهذين المرضان يمكن الإصابة بهما عن طريق الوخز بالإبر ويا عالم ممكن يكون فيه أمراض أيه لم تكتشف بعد ويكون انتقالها بنفس الطريقة علشان كدة الإسلام حرم الوشم الذى يسمونه الآن بالتاتو

عدد الردود 0

بواسطة:

هديه

الله

ماذا ستضيفي للشباب بهذا الموضوع الذي ذكر أنه حرام كما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ياناس ياهو اتقوا الله احنا في حاله حرب والله حرب خبيثه جدا تستهدف الوطن والدين اتقوا الله

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

التعليق رقم 4

الي التعليق رقم 4، قبل ان تستشهد بحديث عليك مراجعة صحة اسناده ، اما من جهة النص، فالمنع للنساء لكن لا شيء مذكور عن الرجال، و الاهم ان نضع حدا فاصلا بين الاسلام و نصوصه القرآنية و السلفية و نصوصها التراثية ، و كل واحد حر في اختياره ان يكون مسلما فقط او يكون سلفيا

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد عبد الهادى

الاخلاق

القزع - البنطال الساقط - الحلق للرجال - السلاسل - الوشم - الميوعه - الرجال بالشورت فى المواصلات العامه - الخروج للعمل بالبنطال الرياضى - الالفاظ القبيحه وعدم الحياء - الاغانى السافله - التوك توك - المخدرات - القتل - التحرش - الموبايل - الاسلاك الساقطه من الاذن - عدم التركير المخدرات العنف القتل النت الشات السيبر البطاله العرى الموبايلات الكلاب بالسلاسل انها سلوكيات تدمير الشباب المصرى وخلق جيل من المخنثين انظروا الى ماحدث لشبابنا جراء تقليدنا للغرب فى السلبيات وليس الايجابيات قال رسول الله لعن الله الواشمه والمستوشمه والنامصه والمتنمصه والمتفلجات للحسن ) واللعن يعنى الطرد من رحمه الله ولم يلعن الله احد الا الشيطان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتتبعن سنن من قبلكم شبر بشبر وذراع بذراع حتى اذا دخلوا شق ضب دخلتم وراءه قالوا من يا رسول الله قال اليهود والنصارى ) والله لن ينصلح حالنا الا بالرجوع الى كتاب الله وسنه نبيه

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام

الي رقم 4

الحديث كله على النساء ولا يوجد نص او اية قرآنية تحرم الوشم للرجال.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة