خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد صلاح العزب

احمى «قفاك» قبل ما تضرب ضربة جديدة

الخميس، 01 سبتمبر 2016 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احمى «قفاك» قبل ما تضرب ضربة جديدة

هذه النصيحة موجهة للحكومة المصرية، لأنها للأسف تترك قفاها عاريا للرياح، يتلقى الضربات من كل اتجاه، وبدلا من أن تؤمن ظهرها تهدر المزيد من أموال الشعب على مشروعات فاشلة، فى حين أن المشروعات القائمة كلها مهدرة بسبب الفساد والإهمال وعدم تطبيق القانون، فبدلا من أن تفكر الحكومة فى ضبط المرور، والطرق، والقطارات، ومترو الأنفاق، بإجراءات بسيطة وتافهة لتطبيق القانون، يتفق رئيس الوزراء مع شركة كندية لتنفيذ مشروع قطار معلق بين الجيزة وأكتوبر، بالعملة الصعبة.. طب ع الأقل لو «قفا» الحكومة منحس.. ارحموا «جيوبنا» إحنا، قفانا ورم.
 
 

لجان استرداد أموال مبارك.. صرفت كام لحد دلوقتى؟!

«المال تجيبه الريح.. وتاخده الهوايل»، كما قال عمنا الشاعر الكبير سيد حجاب، وهو ما ينطبق على فلوس مبارك ونظامه، فمنذ ثورة يناير 2011، ونحن نعقد لجانا وراء لجان لاسترداد الأموال المنهوبة، وهذه اللجان تتقاضى أجورا، ومرتبات، وبدلات، ومكافآت، حتى أصبح لدينا «أموال منهوبة» و«أموال مصروفة على الأموال المنهوبة»، والنتيجة: المصريون ينعمون بمزيد من الفقر، وأبناء مبارك ينعمون بحفلات الساحل الشمالى.. وللأسف: فلوس الشعب زى عود الكبريت، لو ولع مرة، خلاص، شكرًا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

abdo

Like

كلمتين فى الصميم اول مره ما تهزرش !!!!!!!! واضح إنك جبت أخرك ........... زينا

عدد الردود 0

بواسطة:

المصرى أفندى

مجرد تساؤلات

أين ذهب جسد كوبرى أبو العلا و الذى أصر على إحالته للتقاعد وزير الكبارى إبراهيم سليمان رغم معارضة وزير الثقافة آنذاك فاروق حسنى لهذا الموضوع ؟ وهل تم صهره و بيعه خردة لأحد أصحاب مصانع الحديد و الصلب ؟ أين ذهبت القاعدة الرخاميه و التى كانت تتوسط ميدان التحرير و كان الإختلاف عليها هل يوضع فوقها تمثال لسعد زغلزل أم لعبد الناصر ؟ لماذا كان الإصرار على هدم مبنى رمز الحزب الوطنى ؟ ألم يكن أسهل علينا تحويله لقاعات ترميم تماثيل الأجداد الفراعنه و ربطه بالمتحف المصرى بواسطة كوبرى أو نفق تمر من خلاله القطع المراد ترميمها؟ و الآن سيأتى الدور على مجمع التحرير لنستمع لآراء هدامه تريد هدمه ، نريد معرفة كيف يصنع القرار فى مصر . أنشر لو تكرمت و لك الشكر .

عدد الردود 0

بواسطة:

فتحي حافظ

في البلد دي مدينة اسمها الاسكندرية

الحكومة الحالية ناسية اسكندرية كأنها مش في مصر .. اسكندرية مطحونة زحمة مواصلات .. يارب كوبري واحد لوسط البلد .. يارب يبصوا لاسكندرية .. ياناس .. ياحكومة .. ياهووووه .. اسكندرية بقت بيئىة .. زبالة مع احترامي ..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة