خالد صلاح

الجامعة العربية تتعهد بالعمل لتحسين أوضاع اللاجئين بالمنطقة العربية

الثلاثاء، 02 أغسطس 2016 01:50 م
الجامعة العربية تتعهد بالعمل لتحسين أوضاع اللاجئين بالمنطقة العربية أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية
كتب مصطفى عنبر
إضافة تعليق
صرح الوزير المفوض محمود عفيفى المتحدث الرسمى باسم أمين عام الجامعة العربية، بأن الأمين العام أحمد أبو الغيط، حرص خلال افتتاحه اليوم أعمال الاجتماع الاستثنائى لعملية التشاور العربية الإقليمية حول الهجرة والذى تستضيفه الجامعة العربية، أن يشير إلى الأهمية الكبيرة التي تمثلها قضية المهاجرين واللاجئين القادمين من المنطقة العربية فى إطار العمل الدولى.

وأوضح أن الأمين العام لجامعة الدول العربية، تناول الأزمة فى ضوء الأوضاع الاستثنائية وحالات الطوارئ غير المسبوقة من حيث عددها وتعقيداتها واتساعها وطول مدتها نتيجة للأزمات في كل من سوريا وليبيا واليمن، إضافة للأوضاع الصعبة في كل من العراق والصومال، مشيرا على وجه الخصوص إلى التحدى الكبير الذي يمثله الوضع الإنسانى فى سوريا، مع تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين والنازحين داخل سوريا وخارجها، وإمكانية تفاقم الأوضاع المعيشية الصعبة خلال الأيام القادمة فى عدد من المدن من بينها حلب.

وأضاف المتحدث، أن الأمين العام جدد خلال الاجتماع الذى تستضيفه الجامعة العربية على مدى يومي 2 و3 أغسطس 2016 في إطار إعداد الموقف العربى الذى سيتم التعبير عنه خلال اجتماع رفيع المستوى الخاص بالتعامل مع التحركات الكبيرة للاجئين والمهاجرين، والذى سيعقد بنيويورك فى 19 سبتمبر المقبل على هامش اجتماعات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى التزام الجامعة العربية بالعمل من أجل تحسين أوضاع اللاجئين والمهاجرين فى المنطقة العربية، من خلال الانخراط بفعالية فى الأطر ذات الصلة بالتعامل مع هذا الموضوع، وتكثيف الاتصالات مع الأطراف الإقليمية والدولية المعنية لرفع المعاناة عن المهاجرين واللاجئين العرب، مع أهمية وجود آلية تضمن قيام الدول المستقبلة بالالتزام بتعهداتها، وخاصة في ضوء ما شهدته التجارب من تضييق للإجراءات وعوائق من جانب بعض الدول الأوروبية فيما يتعلق باستقبال القادمين من المنطقة العربية، وأيضا ما يعانون منه من مخاطر مع وقوعهم ضحايا لحركات الهجرة المختلطة ولعمليات التهريب والاتجار فى البشر.

وقد أعرب الأمين العام عن تطلعه فى هذا الصدد إلى أن تشارك الدول العربية بشكل ملموس فى الاجتماع الذى سيعقد فى نيويورك يوم 19 سبتمبر المقبل، على هامش أعمال دورة الجمعية العامة لمناقشة موضوع التحركات الكبيرة للمهاجرين واللاجئين، بحيث يتم بلورة موقف عربى واضح ومؤثر خلال هذا الاجتماع، منوها فى هذا الإطار بالدور الذى تلعبه الجامعة العربية، من خلال خلق آليات للتنسيق فى هذا المجال، سواء مع الدول الأعضاء فى الجامعة أو مع المنظمات الدولية والإقليمية المعنية، وهى الآليات التى يأتى من بينها " عملية التشاور العربية الإقليمية حول الهجرة "و" مجموعة العمل المعنية بالهجرة الدولية فى المنطقة العربية".

تجدر الإشارة إلى أن الأمين العام استقبل على هامش الاجتماع فى لقاءات ثنائية كل من كارين أبو زيد المستشار الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة والمعنية، بالاجتماع العام رفيع المستوى للتحركات الكبيرة للاجئين والمهاجرين، وأمين عوض مدير المكتب الإقليمى للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمنسق الإقليمى للأزمتين السورية والعراقية، واوفايس سرمد رئيس مكتب مدير عام المنظمة الدولية للهجرة، حيث شهدت هذه اللقاءات تبادل وجهات النظر حول كيفية تطوير التعاون المستقبلى بين الجامعة العربية والمؤسسات والأطر الدولية التى يمثلونها فى مجال تحسين أوضاع المهاجرين واللاجئين العرب.


موضوعات متعلقة...


الجامعة العربية: مقاطعة إسرائيل فرض على كل عربى لفضح عنصريتها


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة