خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لماذا ارتفعت أسعار النفط عن 50 دولارا؟.. تخوف المستثمرين من نقص المعروض بعد الهجمات على حقول النفط النيجيرية.. تراجع مخزونات البترول الأمريكية 3.6 مليون برميل.. تزايد استهلاك بعض الدول خلال شهر رمضان

الأربعاء، 08 يونيو 2016 02:16 م
لماذا ارتفعت أسعار النفط عن 50 دولارا؟.. تخوف المستثمرين من نقص المعروض بعد الهجمات على حقول النفط النيجيرية.. تراجع مخزونات البترول الأمريكية 3.6 مليون برميل.. تزايد استهلاك بعض الدول خلال شهر رمضان براميل نفط - صورة أرشيفية
كتب رأفت إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
واصلت أسعار النفط الارتفاع لتتخطى حاجز الـ50 دولارا فى وهو ما جاء عكس التوقعات التى تشير إلى عودة أسعار النفط التراجع إلى مستوى أقل من 40 دولارا نتيجة استمرار الإنتاج من الحقول وتزايد الكميات المعروضة فى الأسواق العالمية.

وفشلت منظمة أوبك العالمية خلال اجتماعها مؤخرا، فى فيينا فى التوصل لاتفاقات أو قرارات حاسمة، من شأنها تقليل تثبيت أو خفض الإنتاج لتقليل وفرة المعروض فى أسواق النفط، وبالتالى رفع الأسعار، وأسفر الاجتماع عن قرارات إدارية تنظيميه تخص الشأن الداخلى للمنظمة، حيث اتفقت الدول الأعضاء خلال اجتماعها الـ169، على تعيين النيجيرى محمد باركيندو فى منصب أمين عام المنظمة خلفا لليبى عبد الله البدرى وعقد اجتماعها المقبل فى 30 نوفمبر المقبل.

وتخطت أسعار خام القياس العالمى مزيج برنت فى العقود الآجلة 51.44 دولار، بينما سجل خام عرب تكساس الوسيط الأمريكى 50.36 دولار للبرميل ، ويعد هذا المستوى من الارتفاع هو الأول منذ النصف الثانى من عام 2015.

ودفعت 3 أسباب أسعار النفط للارتفاع فى الأسواق العالمية وفقا للتقارير الاعلامية العالمية، حيث أدى إلى إقبال المستثمرين على الشراء وتغطية مراكز البيع بعد كثر الهجمات على حقول النفط النيجرية بمنطقة دلتا النيجر والتوعد بوقف كامل إنتاجها إلى رفع الأسعار تخوفا من أن يؤدى ذلك إلى تراجع المعروض فى الأسواق، حيث تعتبر نيجيريا أكبر منتج للنفط فى أفريقيا وضمن 12 دولة الأعضاء فى منظمة أوبك، حيث تنتج هذه الدول أكثر من 32.5 مليون برميل، وفقا لتقديرات تقارير إعلامية.

كما يؤدى حلول شهر رمضان الكريم إلى إقبال الدول التى بها نسبة كبيرة من المسلمين على زيادة كميات النفط لتفادى أى عمليات نقص أو تراجع فى المخزون لديها نتيجة كثرة الاستهلاك المتزايد .

ويعد تراجع مخزونات النفط الخام فى أمريكا أحد أهم العوامل التى تتحكم دائما فى عمليات انخفاض وارتفاع اسعار البترول، حيث نقلت تقارير إعلامية أن بيانات من معهد البترول الأمريكى أظهرت تراجع المخزونات الأسبوع الماضى بمعدل 3.6 مليون برميل لتصل إلى 535.6 مليون وهو ما يعنى إقبال الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط على الشراء لرفع مخزوناتها.


موضوعات متعلقة..


- هل فشل اجتماع أوبك فى خفض الإنتاج ورفع أسعار النفط؟.. المنظمة تجتمع لتعيين الأمين العام.. وعدم صدور قرارات أمر متوقع لتمسك كل دولة بحصصها السوقية.. وصدام السعودية وإيران كلمة السر فى عودة الاستقرار

- مصر تتسلم 700 ألف طن سولار وبنزين ومازوت من السعودية ضمن اتفاق الـ5 سنوات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة