خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد الغيطى

صورتنا بالخارج وقرار غريب جدا

الأربعاء، 08 يونيو 2016 04:44 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أتابع بصورة شبه يومية ماينشرونه عن مصر بالخارج، وأقر أننا فشلنا بجدارة فى تسويق صورة مصر والرد على الحملات الممنهجة ضد مصر ،دولة وجيشا وشعبا، الإعلام الإخوانى ينفق مليارات لتشويه الدولة المصرية، ويتحرك بخطوات مدروسة فى عواصم العالم بتخطيط التنظيم الدولى للإخوان، تحت إشراف مخابرات تركيا، وبأموال قطرية، وقد نشرت الجارديان أن قطر خصصت ستة مليارات دولار، لدعم التنظيم الدولى بخلاف إنشاء منابر إعلانية جديدة لأبواق ما يسمى بالمجلس الثورى المصرى، وهو خليط من الإخوان والجماعة الإسلامية و6 أبريل، وعناصر قضاة من أجل مصر، وهؤلاء شكلوا وفدا التقى مؤخرا مع زعيم وأعضاء الكتلة الليبرالية فى البرلمان الأوربى، وكان بينهم آيات عرابى وعبد الموجود الدرديرى، ومحمود حسين أمين التنظيم الدولى للجماعة الإرهابية، ودخل معهم عبر الفيديو كونفرانس أيمن نور، وقبل هذا اللقاء كان هناك لقاء فى البرلمان الأوروبى، ضم توكل كرمان، والمنصف المرزوقى، وأيمن نور تحت مظلة ما يسمى بمجلس أمناء الثورات العربية، وقد رأينا نتيجة هذه التحركات بيانا وقرارات البرلمان الأوربى، ضد مصر ، السؤال ماذا فعلنا نحن كدولة وحكومة وبرلمان ؟

قبل الإجابة لابد أن نعرف أن هناك مستشارين إعلاميين فى كل سفارة مصرية بالخارج تعينهم هيئة الاستعلامات بالتنسيق مع الخارجية، وللأمانة وأنا شاهد عيان لم أجد فى كل سفرياتى لأوربا أنشط من المستشار العلامى بسفارتنا فى بروكسل، وهو المستشار أحمد صلاح ، رجل وطنى وعمل بجد وبأعلى مستوى من الاحترافية فى عاصمة البرلمان الأوروبى وأحبط كثيرا من محاولاتهم لتشويه الدولة المصرية، ولأنه يجيد عدة لغات فقد وصل إلى كبرى المنابر الإعلامية والصحفية، واستطاع بشهادة السفير المصرى فى بلجيكا أن يقوم بدوره على أكمل وجه.

والغريب أنه وسط هذه الحرب وبدلا من دعمه يتم إلغاء موقعه وإعادته للقاهرة هو وسبعة مستشارين آخرين فى أوروبا، وجنوب أفريقيا، والسودان، حدث ذلك منذ أقل من شهر، وتم إلغاء منصب المستشار الإعلامى رغم بقاء موظفى المكاتب فى السفارات، وهذا لغز بل كارثة لا نعلم من المسئول عنها، كيف يتم إلغاء منصب المستشار الإعلامى وبقاء الموظفين الإداريين التابعين له، ماذا يفعلون إذا كان رؤساؤهم تم إعفائهم ولماذا يتم الإعفاء أصلا، ونحن فى حاجة لوجودهم الآن أكثر من أى وقت، أنا أسأل رئيس هيئة الاستعلامات ووزير الخارجية، لماذا يتم إلغاء أو سحب المستشارين الإعلاميين فى هذا الوقت العصيب ونحن فى أمس الحاجة لهم ؟
المصريون بالخارج ومؤتمرهم
حضرت مؤتمرا مهما دعانى له ائتلاف اتحادات وروابط المصريين فى الخارج الذى يضم كل الجاليات المصرية، وعددهم حوالى عشرة ملايين مصرى ، أشرف على تكوين الائتلاف د. عصام عبد الصمد رئيس اتحاد المصريين فى أوربا، وصالح فرهود رئيس الجالية المصرية بفرنسا، وآخرون من السعودية وإيطاليا وإفريقيا وأمريكا، سمعت كلمات رائعة من الحضور حول وضع خطط وآليات لدعم الاقتصاد المصرى ، وأتمنى من رئيس الحكومة شريف إسماعيل أن يستمع لحلول ومقترحات وضعوها وهم قادرون على تنفيذها ،فقط ضعوا أيديكم فى أيديهم لأنهم لايرغبون إلا فى مساعدة البلد التى أنجبتهم وفيها أهلوهم ،أرجوكم اسمعوا لهم .

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

نحن في عصر المسخ الأعلامية - بالمناسبة ايه اخبار قائد الأسطول؟

فوق

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة