خالد صلاح

على هامش "سقوط حر".. أخطاء فى التربية اوعى تقع فيها مع أولادك

الجمعة، 17 يونيو 2016 12:00 م
على هامش "سقوط حر".. أخطاء فى التربية اوعى تقع فيها مع أولادك نيللى كريم
كتبت سارة درويش

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
جرعة مكثفة من التوعية النفسية يقدمها مسلسل "سقوط حر" يوم بعد آخر خلال شهر رمضان، ليس فقط من خلال تسليط الضوء على قصص عدد من المريضات النفسيات وقصصهن والفارق بين حالة طبية وأخرى، ولكن الأهم هو ما يفعله من خلال تسليط الضوء على ما وراء الكواليس وما قد يقود شخص ما إلى فخ المرض النفسى.

وسلط المسلسل الضوء بشكل قوى أيضًا على ما يمكن أن تسببه أخطاء التربية فى مشاكل عميقة للأبناء لا تظهر آثارها فقط فى طفولتهم ولا تختفى حتى حين يبدأون حياة جديدة بعيدًا عن الأسرة وإنما تتشعب وتزداد عمقًا ويمكنها أن تتسبب فى كارثة مثلما حدث تمامًا مع "ملك" التى يمكن أن نلاحظ 4 أخطاء ارتكبتها الأم فى تربيتها وشقيقتها.

الانتقاد الدائم..


فى جلستها مع الطبيب النفسى قالت الأم إنها عاجزة عن تحديد مشاعرها إزاء ابنتها دون أن تفهم ما حدث تمامًا، وهل هى مظلومة أم ظالمة، وهو الذى كشف خطأ فادحًا ارتكبته الأم طوال حياتها مع أبنائها، ولخصه الطبيب فى عبارة واحدة "مشكلة ملك إن حب أمها مشروط بإنها لازم تبقى صح وما تغلطش".

هذا الحب المشروط والعلاقة المدججة دائمًا بالانتقادات طوال الوقت والتى تدفع الأبناء لمحاولة الوصول للمثالية هى طريق مختصر للخلل النفسى وعدم الثقة بالنفس.

القسوة الشديدة..


نظرًا لأن الأم قررت أن تلعب دور الأب والأم معًا، قررت التخلى عن حنانها المعروف عن الأمومة وأخفت مشاعرها وراء قناع شديد القسوة والجمود والصرامة ظنًا منها أن هذا ما يحتاجه الأبناء ليكونوا صالحين وناجحين فى الحياة لخوفها عليهم من جهة ولخوفها من الفشل وأن تكون محط انتقاد من جهة أخرى وهو ما تسبب فى حرمان الأبناء ليس فقط من الأب ولكن من الأم أيضًا.

الخوف المبالغ فيه..


افتقاد الأم للأمان انعكس بدرجة كبيرة على علاقتها بأبنائها وحرصها الشديد طوال الوقت عليهم حتى من الأشياء التى لا تستدعى الخوف وهو بالتالى ما انتقل للأبناء فى حالة من انعدام الأمان لدى "ملك" وحالة من التحدى والمغامرة والرغبة فى المخاطرة مهما كان الثمن لدى "ندى".

عدم التعبير عن الحب..


الأسوأ من القسوة والخوف المبالغ فيه هو عدم منح الأبناء ما يستحقونه من حب، وعدم إخبارهم ببساطة أنها تحبهم، إما لأنها تعتبر ذلك أمر مفروغ منه أو لأنها ترى فى ذلك سبب لفسادهم، وهو ما حرمهم عنصر مهم جدًا من عناصر التوازن النفسى.


موضوعات متعلقة..


- نيللى كريم تحاول قتل زميلتها "مديحة" فى سقوط حر.. أزمة عاطفية لعمرو سعد بسبب ريهام حجاج بـ"يونس ولد فضة".. غادة عبد الرازق تدخل مستشفى الخانكة النفسية.. وسيد رجب يضع يسرا بورطة بـ"فوق مستوى الشبهات"

- أحمد وفيق: نيللى كريم وشوقى الماجرى تميمة تفوق "سقوط حر"

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة