خالد صلاح

بالصور.. المسلسلات الأجرأ فى دراما رمضان.. "أفراح القبة" يتضمن مشاهد حوارية جريئة بين الأبطال.. منى زكى: "سنية برخصة وأنتى مسرحاتية رخيصة".. وغادة عبد الرازق تضرب "عاصم" فى منطقة حساسة فى "الخانكة"

الخميس، 16 يونيو 2016 02:04 م
بالصور.. المسلسلات الأجرأ فى دراما رمضان.. "أفراح القبة" يتضمن مشاهد حوارية جريئة بين الأبطال.. منى زكى: "سنية برخصة وأنتى مسرحاتية رخيصة".. وغادة عبد الرازق تضرب "عاصم" فى منطقة حساسة فى "الخانكة" مسلسل أفراح القبة
كتبت دينا الأجهورى
إضافة تعليق
اعتاد جمهور دراما رمضان خلال الأعوام الماضية على سماع بعض الألفاظ الجريئة عند مشاهدة المسلسلات وعادة ما تتسبب هذه الجمل والتى أحيانا تتطور لمشاهد غير لائقة فى غضب المشاهدين ويثور البعض متسائلين "هل يجوز أن تقال هذه الكلمات فى شهر رمضان؟"، ولأن صناع الدراما يعتبرون هذه الجمل والكلمات الجريئة اجتهاد من كتاب السيناريو لاكتمال الصورة الإبداعية للعمل وجدوا أن الحل فى وضع تنويه أو تصنيف عمرى، وأعتقد أن مسلسلات رمضان هذا العام أقل جرأة مقارنة بالأعوام الماضية ولكن لا نستطيع القول أن الأعمال المعروضة حاليا لا تخلو من الكلمات والجمل الحوارية الجريئة.

احمد-السعدني


وبعد مرور 10 أيام من متابعة ومشاهدة للمسلسلات.. يستحق مسلسل "أفراح القبة" لقب العمل الأجرأ فى رمضان، ولا شك أن المسلسل يعتبر من أهم الأعمال المعروضة حاليا لعدة أسباب منها أن العمل مأخوذ عن رواية الأديب العالمى نجيب محفوظ،إضافة لمشاركة عدد كبير من النجوم فى المسلسل مثل منى زكى جمال سليمان، وإياد نصار، وكندة علوش، ورانيا يوسف، وصبرى فواز، وغيرهم، ويكفى أن المسلسل يحمل توقيع المخرج محمد ياسين ليؤكد لك أنك على موعد مع عمل يغرد خارج السرب.


دينا


والغريب أنه رغم جرأة الحوار بين أبطال العمل واحتواء المسلسل على جمل جريئة إلا أننا لا نستطيع القول أنها مقحمة ولكنها تعبر عن الزمن الذى دارت فيه أحداث الرواية وأيضا عن البيئة التى خرجت منها شخصيات العمل التى يدور محور حياتهم مابين المسرح أو الكباريهات ومن هذه الجمل التى تعتبر من أجرأ ما قيل فى دراما رمضان عندما ذهب "أشرف شبندى" يجسدها أحمد السعدنى إلى "سنية" رانيا يوسف فى منزلها وسألها "هو أنتى مش بنت بنوت من أمتى؟..لترد وتقول "من يوم ما زلطتنى أمي".. ويتابع "شبندى" "طيب واللى يخليكى ترجعى تانى بنت بنوت تعملى معاه إيه؟" قالت "سنية".."أسبوع على السرير ليل نهار".

ومشهد آخر يجمعهما أمام أحد المقامات فى الشارع عندما تقول "سنية" لـ"شبندى"..."روح لمراتك أم ضب" ويرد "بضب أه بس بلفتها"، أما "سنية" ترد عليه "أنا بقى لفتى مفكوكة عايز منى ايه"، وجاء بداية ظهور "بدرية" أو الفنانة سوسن بدر فى الأحداث بمشهد مثير عندما كانت تقوم بعمل "حلاوة" لأحد السيدات ودار بينهما حوار عن أن "بدرية" معروف عنها أنها تتقن هذه الشغلانة بشهادة كل زبائنها.

Capture



دينا الشربينى أو "علية" الشقيقة الثالثة لـ"تحية" و"سنية" فى الأحداث لم تنس نصيحة والدتها لها "الرجالة زى الكلاب،ليه توريهم اللحمة لما ممكن ترميلهم حتة عضمة" وبهذا المبدأ أستطاعت أن تصل لمكانة كبيرة فى الجورنال الذى بدأ حياتها الصحفيه من خلاله حيث ظهرت فى مشهد قبل دخول مكتب رئيس التحرير وقامت "بفك زرار القميص" لتظهر جزء أكبر من صدرها ،ومن الجمل الجريئة أيضا الذى تضمنها المسلسل عندما واجهت "تحية" والدتها "بدرية" وقالت لها " سنية مش فنانة سنية برخصة وأنتى مسرحاتية رخيصة"،ومشهد أخر عندما قال "شبندي" أنه نسى أن يشترى "مخاصي" لتناولها على السحور حيث ردت عليه "تحية" "المرة الجاية ان شاء الله مش هتنسى المخاصى عشان تهبرها".

ويعتبر المشهد الذى جمع "سرحان الهلالى" مدير المسرح الذى يقوم بدوره جمال سليمان بـ"حليمة" أو صابرين أبرز ما شهدته أحداث الحلقة الثامنة من مسلسل "أفراح القبة" حيث تعرضت خزينة المسرح التى كانت تتضمن إيراد العرض للسرقة بعدما تركتها "حليمة" مفتوحة وفى رد فعل مفاجئ طلب "سرحان" من الجميع تركه مع "حليمة" فى الغرفة بمفردهما وقال لها "أنا برئتك بس عشان العيش والملح بس الفلوس لازم ترجع" وعندما أعطته الشنطة ليقوم بتفتيشها قال "أقلعى السونتيان يا حليمة".. وتابع "إزاى تفصيلة زى دى تفوت عليا؟؟"، وبالفعل وافقت "حليمة" على طلب "سرحان" وأعطته ملابسها الداخلية ليتأكد من أنها لم تخبئ فيها الفلوس.

وفى مسلسل "الطبال" مشهد جمع بين "سوسكا" الراقصة والتى تقوم بدورها روجينا و"حسن" صاحبة الكبارية الذى تعمل فيه "سوسكا" حيث كانت تحكى "حسن" عن حبها لـ"شامي" ورغم ذلك تشعر بالخوف لترد عليها "سوسكا" "بطلى محن بقى يا ولية"، أما فى مسلسل "الخانكة" فاعتبر رواد السوشيال ميديا أن مشهد ضرب "أميرة" أو الفنانة غادة عبد الرازق لـ"عاصم" بعدما حاول التحرش بها حيث قامت بركله عدة مرات فى منطقة حساسة لترد على تحرشه بها.

المخرج إبراهيم فخر مخرج مسلسل "وعد"، لم يوفق فى المشهد الذى وجد فيه يوسف "أحمد السعدنى" وعد "مى عز الدين"، فالسياق الدرامى كان لا يحتاج إلى موقف السعدنى، حيث أصدر صوتا غير لائق من أنفه بمجرد ما قابل وعد، كما قال لها "يا واطية" وكان من الممكن أن يكتفى "بالشتيمة فى المشهد" دون إصدار هذا الصوت.





دينا-الشربيني

دينا-الشربينيي

رانيا-يوسف

سوسن-بدر

سوسن-بدرر

غادة

غادة22

منى-زكي



اخبار متعلقة:


زيادة مبيعات رواية نجيب محفوظ بعد عرض مسلسل "أفراح القبة"


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مرحبا

حسبي الله ونعم الوكيل

يعني ده موضوع وصور تنشريها في رمضان. شكلك فاطرة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة