خالد صلاح

سهيلة فوزى

حتي لا تتحول الأسمرات إلى "دويقة" جديدة

الأربعاء، 15 يونيو 2016 11:00 م

إضافة تعليق
حى الأسمرات بالمقطم أحد أهم مشروعات الدولة لتطوير العشوائيات ، والذى تم افتتاحه الشهر الماضى، وتصل تكلفته إلى 1.5 مليار جنيه ، عمارات سكنية أنيقة ، وشوارع واسعة ، ومسطحات خضراء ، حى متكامل الخدمات يضم مركزا للشباب ، ومدرسة سيتم الانتهاء منها قبل العام الدراسى القادم ، من الصعب إن لم يكن من المستحيل أن يتصور أحد إمكانية تحول حى الأسمرات - الذى ظهر على الشاشة منذ أيام فى أبهى صورة - إلى بؤرة عشوائية جديدة ، قد يجزم البعض باستحالة حدوث ذلك ، ولكن زيارة سريعة لأحياء أخرى كانت تحظى بتنظيم مشابه للأسمرات - باختلاف بسيط من حيث أناقة الواجهات ومستوى التشطيبات النهائية - تم نقل سكان المناطق الخطرة بالعشوائيات إليها منذ سنوات قليلة قد تجيب عن احتمالية تحول الأسمرات إلى عشوائيات من عدمه ، وحدات الإسكان فى حى النهضة مثلا .

أولا- من حيث النظافة ، القمامة المتراكمة فى الشارع تنبأ بالكثير عن مستوى النظافة المتدنى بالحى .
ثانيا- من حيث المواصلات ، فسيارات نقل البضائع -النصف نقل- المتراصة فى مدخل الحى والتى تم تطويرها بوضع لوح خشبى على جانبى صندوقها الخلفى ليجلس عليه الركاب هى وسيلة التنقل الداخلية لسكان الحى .

ثالثا- من حيث مخالفات البناء، فالتعديات لا حصر لها، أبرزها بناء بلكونات مخالفة بارزة عن العقار على ألواح معدنية تمثل خطورة كبيرة على حياة من يستخدم هذه البلكونات، أو من يسوقه القدر للسير أسفل إحداها .

بناء حجرات إضافية إلى الأدوار الارضية بالتعدى على مساحة الشارع أو ضم مساحات من حرم الشوارع لتحويلها إلى حديقة خاصة أو عشش لتربية حيوانات خاصة بساكنى الدور الأرضى.

بل إن المخالفات وصلت إلى حد بناء دور مخالف على سطح العقار يتم تقسيمه بين سكان الدور الاخير بحيث يقتسم كل ساكن فى الدور الأخير غرفة او اثنيتن فوق شقته، واستخدام سلالم حديدية متنقلة أو ثابتة للصعود لها.

كل تلك المخالفات تمت فى غضون عامين و اكثر من الانتقال الى الوحدات السكنية، فهل تنتقل نفس الصورة الى الاسمرات بعد عام أو أكثر من الأن.

فعدم التصدى للمخالفات، عبر عقوبات رادعة للمخالفين شجع الكثيرين على التمادى فى تجاوزاتهم، وانحدار الوحدات الجديدة نحو العشوائية التى تحارب الدولة من أجل القضاء عليها لتتحول جهود الدولة من القضاء على العشوائيات إلى مجرد نقل جغرافى للعشوائيات من منطقة لأخرى .

إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

Sami Ali

منطق صحيح

عدد الردود 0

بواسطة:

سليمان

تبدأ المسألة بالتدقيق والتفتيش !

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة