خالد صلاح

من السندوتشات للزلابية..

4 مشاريع عملتها بنت "عائلة شلش" لأن ماحدش بياكلها بالساهل

الإثنين، 02 مايو 2016 12:00 ص
4 مشاريع عملتها بنت "عائلة شلش" لأن ماحدش بياكلها بالساهل "سحر" أثناء إعداد السندوتشات فى لقطة من المسلسل
كتبت سارة درويش
إضافة تعليق
"قطيعة.. ماحدش بياكلها بالساهل" هذه العبارة المقتبسة بالأساس من فيلم "ريا وسكينة" من المستحيل أن تتذكرها دون أن تمر ببالك صورة الفنانة "تحية الأنصارى" وهى تخرج ببطء من تحت سريرها وأمامها عدد من "برطمانات المخلل" وتردد عباراتها الشهيرة.

هكذا جسدت الفنانة فى مسلسل "عائلة شلش" دور الفتاة الطموحة العملية التى تؤمن بأن "الشغل مش عيب" وأن العيب هو الانضمام إلى صفوف العاطلين انتظارًا لعمل حكومى لن يجىء.

وفى المسلسل الكوميدى الاجتماعى الأشهر فى التسعينيات فتحت الفنانة فى دور "سحر" ابنة "الأستاذ شلش" وكيل الوزارة ذو المركز الاجتماعى المرموق عيون الشباب على عشرات المشاريع البسيطة جدًا وغير المتوقعة بالنسبة لفتاة جامعية.

9 آلاف جنيه هو إجمالى ما جمعته "سحر" ابنة الأستاذ شلش من مشاريعها البسيطة خلال 3 سنوات كما ذكرت فى المسلسل، وقالت لأسرتها بحسبة بسيطة أن هذا يفوق عشرات المرات دخل أى شاب يقرر انتظار "الوظيفة الشيك". وخلال هذه السنوات الثلاث بدأت "سحر" العديد من المشروعات..

"عربية السندوتشات"

27 جنيه صافى الربح يوميًا أى ما يعادل 800 جنيه شهريًا حققته "سحر" من مشروعها البسيط وهو بيع السندوتشات لزملائها فى الجامعة. المشروع الذى لم يكن يتطلب منها أكثر من سهرة سرية فى البيت ليلاً لإعداد السندوتشات ثم الوقوف طوال النهار فى الجامعة لبيعها للزملاء.

وكانت سحر تحرص على إعداد كل شىء بنفسها فى هذا المشروع بدءًا من تقطيع الخبز لإعداد المخلل.

"الأرز باللبن"

كخطوة إضافية لتعزيز دخلها من مشروع السندوتشات، قررت "سحر" أن تبيع أرز بلبن للتحلية فاستأجرت جراج قريب من الجامعة وعدة معدات لإعداد الأرز باللبن، ودعمت مشروع السندوتشات بالأرز باللبن.

"الزلابية"

الزلابية كانت الخطوة الثالثة لتطوير المشروع الصغير الخاص بها، إلى جانب الأرز باللبن والسندوتشات وهو ما ساهم فى رفع مستوى دخلها لدرجة كبيرة.

"كل واشكر"

بعد الارتباط وأثناء التخطيط للزواج وضعت "سحر" مع خطيبها الخطوط العريضة لمشروع المستقبل "مطعم كل واشكر" الحلم المشترك بينهما والذى سعيا لتحقيقه بتقليل النفقات على حفل الزفاف والشبكة.


موضوعات متعلقة...

فاكر مشاريع الطفولة؟ الفول النابت ودودة القز ذكريات بيزنس الطفولة الجميل

تامر الصبح "مدير" وبالليل بياع بطاطا مودرن.. واللى عايز يكسب يفكر


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة